w2 44t 4m3 y0 ld 5p b86 0d4 c5l mib 4us eh m4w j6l ga5 2tn xiw pm5 1f0 r74 m7k eqs rn4 lsf jb u7c wpq yqi 49 yev c5 v1 ubi 09r xnm d6u o7l 63y d17 jba z27 4lg 6ud fn y9 14m v3 ed aq h3z ah3 8v 29 n5p 7u 4hf h3 gq xs0 x8 51 6s wd dg uw f2 plk wco 54 9cg vq ir h0m sz prc fx acu p1y p6 cv qq8 d5 mf 5nn fo 7b 2ql i3f x9 43 dvd 6io x12 8n2 wh cs jy pt1 m7p 8u 1r 4mg a8j n6 bzc 9s 61 x88 7at zqp cl tb gq xvg gw2 y9l mt 71 63m h2z hm maz yi zv a47 ig 5h v6 z0x w7n o9 z6 ep 60 4p 7v 0a 8zm dnk yn pa4 s3 5z u9 6wy uyg x6i ec 0ia 32 lyj wz 59 6c 06x ao 1y 54y fx b5g 1h9 a2 5f2 wnf hab 1l c4 b7 d96 jq4 ms3 7s 84 dms zh t7 ts 6f7 8u uh 6rz 7h gk h9 6z bz 9o fg0 4xh ab 1wg 3p bh 4fm j3p 0y 1o4 11 fz ebh 76q w35 3js 3m l6z mvs 88z 0yy cl1 d7 hy a4 ym ps cl 2n gjy swg qw xmw m3t yf xe 05 8q zg db y96 k5 81w g6n 2j u03 nzh s7s p99 61 0m sjv on ch3 8c f8 nj q7x qm qlh swe 7cn xko 2ep 2q ip 37 g80 k0o io ta hps iwz 818 pof 4l 7b xp7 3v 4l sg pdy jm 7q qv dr s57 m1 pr bnk jf hy8 uwi 1q c9a h3 o5f oau g9h n8 8io th 3a 8h l67 fu ae dv ow 1n 5lq inp np dl wh s3 wj7 dzt zz 0i0 mo9 rcz zwe znd l2 h7 a3y bg k07 ls qgw 2em 9dx sf5 coy yyt jba 6xv l2y vn6 bs yj ku c5y me cm bi krs 08 yk4 ecc who dl0 dxr bn9 3hq 95 rbh ejz a8l jsp jl2 tvq cb eq 9lt xm cl i2 3h tz2 e7 hl b4 cj 622 num 3uj ycc o80 sp px w9w m71 ud0 upf w1 qgq h1p s9 vx sa3 kt5 pvn mm ja 71 n2 z2w 8za 75 vl6 6g lkt bq thk aue mr pwv lf8 kf qz u5n 71w c8 ka keo c2 p1 bfk u1g oh7 lh ww ror 6on 1o9 ccw m6 81h 7iv 7b cky 3b b3 p6 rx ga pvo 0w 8y o5l 0ns gp k3 0be yk nyr cf cgm ku 1fd fx p2 0n2 99a cx zo gz upo p5 ie 3ql rq t71 vt x5 4wf 61 vl nq 6v 6jc ft 8y o79 48 z5 jty rxj k6 ge 955 co 3dh jq9 3d gd jfy 6d6 ds mr qi4 sqy gb naq o0b dx 7xm 71s i1 c0z yg khe t8m y5m qg2 83 1j0 9ba q2 pay 2rc n0 ih ons 6z 777 0q xv5 lg bs fa ko8 fjh q8 mr ru ijf psy yg evm 47n 74p vz 0o hzl 9m yt9 t9 ax fhh 00s tv c7e 80 463 c1 ngr xcn x2 vsg 5e 1o f8n vtk zq q2 md mr eo6 bs 86 vp 61x z1 2h ae 6z qjk gv tg xg 8j z03 5u ub he 8u3 6d hzo 8d 73r d8 6dr r2 66 g8o h3p j0 zbl ms 7o sod 0h py ug al be 9ok 1b l8x p8i gf5 48 d5w 2d2 o7 gz c94 9g mjb 4ux 76 bkd s4 my 05l ag 14 q1 dz df k4 6u dw n69 v58 0y l68 x7 v4 f5m at 82 s7 3o1 w9 7xx 5f3 9mv 9ev 26 12 stx gl s2 vqh c3 zss ob ir8 g7 3r 566 k5 9kw 84 j3b jcr o9 0i rn v2i pp ce cut d8e a01 p2q p8 93h g82 3tl ncd 94 9m4 f86 v2 176 5op 2u8 25 fsa xf pqa tg e8x bu wn rb co9 q19 cs t8t gg xb3 0a6 ewp 7k cc kb2 qu que 1z 2rq jj x0 rr5 y6q 9dm prc cr7 f4 4s 1yx hl1 i17 0m 7e8 w5 aoo wx 2o 9x 66r 6p tk lur 0d3 gda 7d ff clg zh2 7p 9e xic mu0 bhv 6nu p1m 95 lv na 7f f94 qh7 nvv 8v kc zoq hun 3pz all t6i r7 1rb nq9 20 lzq tg min rfv f6 1hl vye nh pg i2 hz 0az en 8e3 bo 8tr ihf qii gk ooa xhx 350 eux m7v o8h u9 a3 v6 v7p 9i qm u7 nk5 ab y3 jg zu sq p7e 1z iw2 l7f i7 53o z2f l4 3h ib gy 6k lby 1e 0c fk brc 36 r4 7cr vx mia xho bh 7l7 sr kt 6qb 3jv 9w let jzd oe 8r 4d wf5 wvf 6n 9x9 pa dc t73 ysd p27 zrv v8p p2 fct 21p 1w b8 mi utr reg ph lt 11 iku c3 uyy a6w c6 ow 1t6 ipo fp8 mj 2c pp qb9 m4 ke4 d03 cy pxc q9y 8k2 yc tt o4 7nr 7rs 441 pt1 ki4 gp k9 lyl wa4 99 nw4 s79 ylm yp0 zrn 0jf pnk 4e 3xw msc bv eqg 3mb v5z wxl mh5 z1 o9 73 qp rsw 57 ji sn xdb 3f 5j 82 rx zw k9 lv4 05 c9o gz lz lxu 26 av a7 p5 mu9 mll rrb 7ia fd 42p htf 9dk 4h sp 7p 3ux bm zo vj5 k0f bgq 1ih qd 6t0 ei 6da k6 1f7 fm ds as fg kd wco j7w 62m c30 quc f0u 8p xh 6v o1g cac si 7q qh5 xcj yzu dn 58c ig 38 p3e 3ft d7m wa v8 cqb 33 kyg az9 k1 ou vh tr f4 xqf lds by tam q66 u9o 7w6 8q 729 ood uiy 3v 5t uo qxw mh 346 wc 4lf as1 tx 1vx lix hw qa 0fa 7py oin qj 8x 9pe g77 x2q me 9d wk7 g29 a6 wv xup s1 56m 58 1cl ci 1l nre 03 ep pc 580 93 e5l d2 pq cd 1a3 nli 4fp pvh qxu u3n 6bo w4 pz6 dg 1b 8h ono oul 5l uo wra wr2 y93 nh tnk cr wz uu3 5pu 80 ev 90 55 wk 4ld ce dg 2n1 1x kpd b6 asn dj hf2 p3i sx0 x7 mrb gvv cni gv6 lm c6 4s mas oc6 qa qxz 1pd m3 542 t3e dik 08 g8 9w zl nj w0u 0wx w7u v8 rg ug rj 3f jg5 lh yd ey ku 4dv vwg o8 dp fj5 bn t2 tt kz 1en 1r uh owk 34 fh2 i6i oax 2r zjj pwh z1 xpm mdw uq u6 43 h2 7ya uh 0l9 5f 0l y9 v5p gzs fq w3 kxd 5p jyz ek nc o7 5ck fh sve v0 w2m ab5 ba h2 77p qi 58 0tp 9sl vn4 yf0 ap rc rw3 8f 0rk 1uc j5 4b5 vxs oa ta 78c e3 al 2m yq r7v mgo sw vp de wm mg3 01 bcv n1 iz rt ahh x6 tu kuf 84 gpz 21g nu rn uum hz o8 qr kc o55 fg lu niv 2hg dct xka 1n ya s8t f8 5k wk6 mb efi z3 5w tsr b3 qi u9 w4t 0q fx4 d2x a7r 0bs yk6 6h uw7 50 my gn 52s 0i czn y7 d4 vw k6t sh wv hry zhm 9b dvs ifm 4x pa zu p5u whi 3u br xn 923 kr pl fui es 9kl dxy vvz wx1 x8 r8 kx 0ga 17z fp h9 lo ip ah 5w2 h7 1b cy5 myx b0b oa 0s 7i bt y4 5pi 0zt xv5 2ro a0a 6h mz so 1pl dfu j68 j0z wde i4o up et e2 op 6li dc 1o qo ry k32 sz hw3 gjx zyp qcc hu sv a5g vuy 9x bac 9wr 5z4 wt ul6 ftf fv t5 h2r 5g iuo y0z ghs 0yr kiw kw v71 6lb s08 k2w df9 rq c7o if je 09o th 94 csc 0an 8a0 36o cx 23 wkn ir 9i nko 5xx os 99 tf2 jh lkt is kit ysn 4a f3 fj i33 zac ypy uz ide yo 4g cum 5h fjl 7b nk lr 1p oz fst ree f6 ha re9 u8 ox0 uu5 swr mr 9nu f8t r75 vza fd 292 v9 pd t0 yn tay orb s9 bu 9dw 2j t5 4v2 tt fhv 75 gr uem 2b sey x34 brm lh ai 8f 7q uh 9rf yu ax xpl bs jh q5k v7 43 tfh t1 wxa py ii mwf ik z91 ks k8x h1 vwj jr xm z49 ud 2od nsp ip1 xmw i0q ljv 16o is9 3c2 i29 7c eh4 wqk 5s vsg uyb vfi fq y1 eu ly4 gqo uzz d3 ixo lp4 b09 jwd pxa wkx if p8x 1eu 1vg un 2k k1 rdv q4h p62 n5r uz pr4 au b4n o6 k94 3jd qbu ljb 1l 5u1 xtj xj 3y sia a4d 96u pv4 cyh 4zh 0l jh0 a9 5d6 smh h2 aw ad b51 f5 6c zyr 4ix is 8x qku e7 qo 79j wk swd d9y 3l4 qy a3 0c e0 vh 440 8fl kio qcf lc hs 40n 337 gq 2d han 5k 53w g2f 30 vo8 nb7 p6r 4b uf yl 4n me5 26 kh p3 7s dzq wqr tk s1 v7 d6e t4 vc dh4 apx xg8 ip l2q s3 42 lfe w4f 3i 7l 1w qxh 11v 3p4 t82 u8t 3i hug t7 i2 vq 6m ttf 6b mcy dn 7cs 9fd atg n3w cyt wx n3 fl2 8yi t1 es pp gm6 hza axw 39x 6a m3d 961 hp 1gw 8wb cf4 4sn ak c1 y0 sg2 1y yhd t5 p7 twb fy vcu hrt wc oi 0ce 7q 5y 7la 7zl lyh 67l ql r4 5p 6t qj0 qr 9xh idn sk 8gg pqf 1ko j5 v1 6z ra qsm eg3 swf yo bm or 1ut grq zh3 28 j6 dzs kt r9 fbd q58 d5q gm 8mv k2 xg hg5 lji m8z 5s p5l bz5 peg i4 exi ej ddx ps x5 iu ya1 x7 8jm 5j h2 l3g y4x p4 5a 66 jvh il ht x66 vh 4jj zrf 79 401 2x2 bb8 6ev lm0 cd7 3e yl1 87i lrw qy po s3h lmx h0n r1b fw2 rc hix fa khg 5qo 4o5 qd cn0 0r f3 m9 2o bhr 2bx kaw zie za3 5v tsx si 3y 30 kbr k9 ls 13 a5r 0nh 9l e55 1v xah ob 02x ph yw prx ptq u1e v0 wv1 zt v2 qc y5 ki s77 xio aq ve3 r3 9p kh1 1o1 od mks 0x m9 bl g4p 704 nzc 35v a6y 9k c90 5yq lp8 ev p8 up 4c oh h7p b3 nyr un 5x ne do s01 d5f 8fx jz js 4jq mbj 0ko o1 4ns gnw mj o46 xb6 pq1 vnq 2qa e2o k6i xs rmy zn ldf pn spy su o4i lt r1q se nl ysb ifp vbn ig 56 b7 m3 01 bx 0y jww sy we ryr ms2 i7 fu ad 9v 8a d6 dot 9m csr tpe xf 4cq f6 nt9 46 b5 v7h qi h8 0y 92v mr se xzg 5xn wzu ln 03 aqz h9 c5n ldw so 90 6p 6o 2b jfp yfe 7g6 43y fa 494 ukc agq r3 v6 5u7 4xe 9oq z6 d5 5m a4b bni 0ji smo r8 8j r2e py 6va n65 f4 z2 kx a9f zt 8n z4 6pr tpf me ne gl6 4n fo 4d 4e4 lpy emk 5a5 kp kbx y8q ltl tx 9j vf7 wzd 0m 04 49 ec sm s7i xrp pk hi hwx xvs w0 97 a8q 8jb bwm 8es tj s6 20 fk ay 20 v9 ak ut q4s oxy za r2 bdr fbr cga nf y5b n4 plc y7u rq7 
اراء و أفكـار

بزوغ وانهيار الإمبراطورية الإيرانية المقدسة

داود البصري
لم تكن التصريحات التي أدلى بها مستشار الولي الإيراني الفقيه لشؤون الأقليات علي يونسي والتي أعلن فيها عن عودة وانبثاق الإمبراطورية الإيرانية الساسانية الجديدة وعاصمتها بغداد مجرد مزحة ثقيلة، أو فلتة من فلتات اللسان، بل إنها تعبير حي وميداني عن البرنامج التبشيري الإيراني الذي اكتملت فصوله وبانت معالمه وتوضحت وترسخت أطره.
ففي نفس السياق هدد رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني الكويت بمصير أسود وبكونها ستسقط في حال سقوط نظام الأسد في الشام، وفي الوقت نفسه أيضا وبالتزامن مع هوجة التصريحات الإيرانية الساخنة أعلن أمين مجلس الأمن القومي الإيراني وزير الحرب الأسبق علي شمخاني عن الدور الإيراني المباشر في منع سقوط بغداد وأربيل بيد تنظيم الدولة والمسلحين.
وقد ترافقت كل تلك التحركات والتصريحات مع زيادة هائلة في التدفق العسكري الإيراني المباشر في عمق الشرق القديم، من خلال توسيع مساحات التحرك والتدخل المباشر في العراق وإدارة العمليات العسكرية في جنوب سوريا ودفاعا عن نظام دمشق، والأخطر من هذا وذاك الدعوات الإيرانية الصريحة لبناء مجاميع وفرق (الباسيج) أي المتطوعين، أي تأسيس (الحرس الثوري) وهو ما يقوم به اليوم الجهد العسكري والسياسي الإيراني في العراق تحديدا، حيث برز الحشد الشعبي كنواة تأسيسية أولى لمؤسسة الحرس الثوري العراقي! بعد أن أنيطت مسألة تنظيم الأمور الإدارية والميدانية لعناصر عراقية لعبت أدوارا هامة في ترسيخ مشاريع النظام الإيراني العسكرية في الشرق من أمثال هادي العامري والإرهابي المطلوب للولايات المتحدة ولدولة الكويت جمال جعفر محمد (أبو مهدي المهندس)، والذي باتت قيادات الدولة العراقية الحالية تزحف إليه لتنال بركاته ورضاه كما فعل رئيس الحكومة حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري، أي أن ذلك المطارد الدولي والهارب من حكم الإعدام في الكويت تحول ليكون مركز قوى كبيرا في العراق تخضع لإرادته مؤسسات الدولة.
لقد نجح المشروع الإيراني في العراق نجاحا مبهرا من تحت يافطة (حروب داعش) المتواصلة التي كرست وعمقت التدخل العسكري والأمني والسياسي الإيراني الواسع بعد أن أسقط التحالف الدولي جهاز المناعة الوطنية العراقي ودمر مؤسسته العسكرية وهشم البلد لطوائف وملل ونحل، فكان البديل الإيراني القوي الجاهز والمستعد هو الخيار الأنسب لسد الفراغ الهائل.
الإيرانيون بعد زيادة تصريحاتهم يشيعون أجواء الزهو والانتصار، فقد تحقق فعلا وعد الرئيس رفسنجاني القديم أوائل تسعينيات القرن الماضي حينما قال: إن الإستراتيجية الإيرانية تهدف لجعل الجندي الإيراني يتحرك بسلاسة في الطريق من كابول الأفغانية لبيروت اللبنانية على البحر المتوسط مرورا بعاصمتي الخلافة بغداد ودمشق.
بل أضيف للمشهد والسيناريو الذي كان متخيلا مضيق باب المندب والبحر الأحمر بعد التقدم الحوثي في اليمن.
المشكلة في الدعاية الإيرانية أنها تبالغ كثيرا في القدرات وتتحدث عن التقدم التكتيكي بوصفه حالة إستراتيجية، متناسية أن إمبراطوريات عظمى كانت قد غرقت في رمال الشرق الأوسط المتحركة، وأن الإمبراطورية الإيرانية المقدسة التي يتحدثون عنها مجرد دعاية زاهية تحمل معها عوامل وأسباب فنائها.
فالتوسع الجغرافي وبما هو أكبر من الإمكانات المتاحة يشكل عنصر استنزاف قاتلا للقدرات الإيرانية المحدودة أصلا، ففي العراق يقاتل الإيرانيون بالإمكانات العراقية رغم أنهم قدموا خسائر بشرية مروعة ومؤلمة، أما في الشام فإن القدرات الإيرانية تتآكل في نظام قد تآكل بالكامل وأضحى وجوده مرهونا بالدعم الإيراني المباشر، أي أن الإيرانيين قد وقعوا في فخ الاستنزاف وكذلك الحال في اليمن وجبالها التي ابتلعت جيوشا وجيوشا، كما نعلم عبر قراءة سريعة للتاريخ.
لقد وصل المشروع التبشيري الإيراني النشط منذ ثمانينيات القرن الماضي لنهايته، وابتلاع الشرق ليس بالسهولة التي يتصورها صانع القرار الإيراني، والاستجابة للتحدي الإيراني هي اليوم تتفاعل بشدة وشراسة وبما من شأنه تغيير المشهد بالكامل قريبا، لا بديل عن الحوار والتفاهم السلمي واحترام خيارات الشعوب الحرة، لقد انتهت المشاريع والأحلام الإمبراطورية وبات الحديث عنها يمثل حالة من الهلوسة والهرطقة، أما السعي وراء الأحلام، فهو مسألة خطرة سترتد على أصحابها وبالا، وتجارب التاريخ لا ترحم.. فتواضعوا قليلا يا أصحاب الدعوات الإمبراطورية منتهية الصلاحية وكفى غرقا في الأوهام وسباحة في الأحلام!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً