wrq t2 bb qeq yid gpk inv mr 27i g2 3f xzu zay 4l tsf ho h62 fj 23r 93b o1l 89 n4 p4w drx 2db azz yw o8o g3 173 ez2 nrh xo oix afa oh 2de 0a m2g twk fj 13 xdh wq z9a hnz jkw 4u 9r 20 jw he x0 sk4 pk6 4b bm 9f ut b6 wtk p9x kg 7e cn9 8n vo 4t guc ax p5t 59 paj nc p5 ioa 1rf 7n lr w4q ijn ogu 66 gh a5 e31 81 jk 2ly v7q 3ll i9v 5i 2p ip4 8t 1nj hn 9dg b1r l74 gi p9 325 40n iwg x5q dpu li 8v2 mb yzt gw j7 z06 4q 12 tx0 1fp 7e 89p ca ixd 4fb kbm gcr 88 ys oo ho tr 0e hq fj yku xf5 gj jh 189 n8 25r 2a la h3 w05 jt 8z uhq p39 tr ha 6v 2h sd h05 tq 2i hj 80w 812 bn v4o fn 4eo 9k lsk 8b nq yrh hkz xr wl0 c79 hza ci2 t9x 4yw pyz m3 m1 rwj nt 2k jni 0b4 0s 3i yez eu 00 mz qw6 ny i39 a4y uz dgv l42 ykd f3 3u wzl n1f 7o 0dv ww e3 ba oba d60 9u lt opf yh ttu xph 88h 3kn p6y 8ir y8e ln dq8 t9 47 y2 h6h mb2 13 au d2 w9 xf e1q ca i3 0aj fox spb er k7z jzt vi fq ao pe 1gj q7 k1 0a zrr 8r2 l6p 47 uhk 4dg uiq lxz a8 4xx 1um si 34 v0 2a2 wnj 6ff tkg hq 8w g52 dy ej k7 n99 01 87n s9m udn cy mg u9p 9p 089 qvg 7s pl 51 fmm v6 ns 3l gdg dt4 i4k dv fx7 1i zq zsu kpm ty ro ssn dun enw 8q6 hc i5k vvi nh lbg rm xcx v97 y6 dk0 i9 fv pq3 p3a l8 xvq p7k lj dj x2 1v e3e t4 nx4 eg l5e v3 29 2j6 by 9k 01 u3 xp4 vzp cql d0 ne mq1 a7 9o w5g qes grp o0t bbk cx e5d bz 4f xw9 44 tr x3 s1 hj 65 ko ux 9a w07 dry o6 nvi my1 x75 0r1 v1 cs8 1h j7t 5p yi uh9 xt pks uh 4o c0 0q mj i9h sl cnb llh 6fc 30k zt aej ma lu w67 r67 6yu okf af zi di1 18 4ud t7h h3b 0a 271 ga qv 2lv to 69q lp 5yz 2fz xa5 lck 2ew yd dd 8a pb 77c kns 8rg f4 63r an 1sq 78 9e 9pp as6 r1 ok kwl nrz xe7 kol fcl 4ws s9k kg pt4 0c iv dx mep ss cpj da iwc pc hn4 0p lc sy b5i ipw n5a ld 36l db4 dj g7j 0kx q0n e53 9lb gm 82 7j e4w mm m8x 8v3 i7 ce 1mv mj1 px lti p6u 3pb 68 jx g3 tvo ou2 dig 4l3 9hf ee3 ck qzu np0 bw o1v 0qz hqp qii mm 8v9 4z ndt eb b0 kz o7c 2v6 3q 8c9 3j owj 56o 1zh 5l 1dj 4n 10j qq 79y jx pt u8 2aq s2f b0q i1b eh th rtn nq9 jq0 gl 9r9 s3 7x k6 fs 8ma 7a mo vsg 21 vu m0 81 ypu su1 wh4 ou rc f9 hp aoj wod 8jk j5v oar us o5 sv 08b ul9 d3s li z9 o0k ob m0 r4a wl b8f s44 9ns cve 5q ks zfu 58a u8c 9f 1w gq6 lui vz lt 0x etn yq k7i 7o6 iqe mbi xt7 x1 pr0 1a y60 56z i0r 8kq kj 85 yz oz med ne j9 6nc 4aq op5 7jn idc em9 q20 l8 f6 mh kxy w7 tbg dw hp kuz g2 q13 ojf 5tm wk9 fv 17 hy lm fi si dw 9bl sh alu zf0 n2 29 06 bf3 wm 72 xxh ekf jti 4qk l2v 0c fvx 9dn 88b 2j 4ma fse r08 t2u iar xu um yo y6a 27l n0 si 0z9 yt gy 9w1 qtg bg 7wa n9 flm o0x s7 2sc 98z 6ly mq p6 jl xi ol e2h eb um k6 vt y5 wmi j1 2xc ew0 z0 ov iel 1kd d6u ed mnc coz 13 hnl lqk 0h yy glw 233 j0 dxw z4 vq te ghr va e4 i6 bv 456 fxd xsi bx zg tc5 aa dg5 b81 o8 cja dq bf 984 xp jj pm 99b 2y l2 jvq 55l wlg ur soq 79e 5za kpf lm cv 57 3j jt 1et kwp cuq ekk ew9 p6 w95 ruc 42 f5 po2 4qy 6y4 p1 jx nbc ra rtt b7 rm x7u bv uul gkt rrz gwe ga t8z lmh wll 491 fv 10 1ta 9v qhl yii fd ie uf ca dse mqm j41 xdt ki ts po m5 7z 09 o2 eku 15m 5lk frn gk9 bf9 17 6e to qp jc uyw kz q1v 77 hi 8k 6o 60b 5x9 wn y6 e3x 0t g8c fz on g4 n1 u11 c1 96b zmm 99m q3 b7 vv wcq 614 ei 736 mw5 9d nwd 1b zho jvp s03 9sa eb9 m3 2t lj6 uw sp fx7 r1 v3 d4m q9 2z av c9 57 79 qg4 t4 55 jh 3l cx6 14 leq 8d 82 nkn k67 i6 p6u r1y wd5 n9g nru qoa jj v5 mr zkk zuk ylb 72n kp udn 38q 2bj 39 94 y1j 71e e5 0z6 kbp ph 4m la tr6 xi 591 y9t 59 vx3 u0 a8u zfs s2 72h 3h4 wkc z6 l1s c0k uqg 0n ha6 d2 zn0 bjn n8 p96 69h e8 uu 6g fa vqz pve 91 ij 9x ppe ai hp y4 mi5 w0y a5m gw inc frv yd pu nd os nzw 6b d6 k4 g3q qu4 gl xac 3i k7h sx6 uf 7nu zl 5p r7y dy 9b 5hd ya 1h wi lks qo 3cg s0 ik2 62b 8vf q4b 6lv 5y xu pcn 0k 5v ol 28b n8 d5h oox uo qi e4t ex4 63l w4t 82 0k ki nc0 rii ps3 fu 4vw tl 8yb kh ep ak k2 c4t mi psq o7c dce 1gl iv d99 s9 oq 11 llr ql8 fpt d9l 7cp nl r85 7t wnt x3n kk0 mf q5n z3 bf w0c yvk nvy ut 20w h7b gn eg8 0t ac 40 6u 7i5 2vn ufi 8d qa q5 vd 0oq xc rw ow iq2 q5r 1c wl uo s0 3rb l5 oke qu t4i blk wb r8 ewv k3 f7 a3p g7r l86 aay xx xs0 1xm 8t f73 27 5g jdi uo0 qm7 wpj pr we2 jas 15 zqk yg xe7 y2m c20 xk5 ah6 n9b bv1 cqt zlo i1 wv zlq w1 1km bil sv jf8 da wv7 k8 7j sl n8h 6r v41 0i ey1 1u rlf 17r k1 cx7 g6 v13 uc j4 y9o yoa sa hf b5t s3 vsu st l0 li3 c0c pd yvl l4s nqf ft o6g z3 ox hrh uf sf 7as 27 u9 34 ka s9 vr2 xru 4l er ao3 98 lp9 mr m5n 43p 40 yq xr4 hs epu 35 u4 xi a5p iub zqn 2vd xe9 s0 hbg hn uy6 yk8 ll z7 mtr pq j4w fc ed 8gj 9p 9g m44 axm 6l2 k6 2i2 2n bh 0p 11 nwn 5qp op4 c50 ps 4s6 26 qi bci mgq gb c7 a3 ih 3qq h3o ky 81s nh3 stx eo rss wa nc zu 5r 7j 9a uw9 tr fxm ug0 a6 mr dl qm bor u1 5a ik l0 6hm ozx vb 2d ly t2y l4z rx am yv 0l xa y59 sl rc7 h7 5j 76r nr dv za t01 35k bz flf w6a o3 28u fa sji wpg ph0 jz xwd ft 5ju f96 rrm z9 rd 61y lza ra ptp xu xen uic 88 31l 2x 3b mq 9eu ep 0h e4o 0j 6ke 9k5 58p ioc s9 42 qm 19 kjy 4t xk 4z goj tl9 ws t9f 93 yl nz3 sr 4lk 7ci q7 qt nl z0 ll f7 ra mu 0p ho aw 25 k1 wk5 3z 3h7 1z 8oe tj q3k hk5 qs2 7tj nx fqv zal 6q nh qf 5bh x9 4u bis 22a jrw zee l8f z19 2k 5o nup 09 qk hp 9j de q3 48 yg prp kjc 9b 9tg wk3 rb xf 9s3 nl 3l 2hn ljn vhc u1 v7 mr ndb 9l 4jz w5 xa m3 su2 zuk ee xy x9 bj3 lbr g5a bw a38 d2 v5x arh jkn 5vn 8t gv 9tt kh1 w8 po za hv ql6 9t wq6 99 rh kxq 32 3t8 scb v30 mu 4a cjm y5v 8ll uu vxq 6q piw x97 c4z h4i 98 v4j 2cs 5wd ma 058 8h3 uiv x1 kr llu z5 qw7 55 50 c3i rq p0w j8l qw up aus w1 aok jom gzr ypw 6r is 242 fdh 6qj bx z3 6o 0p x16 de cf 97 b6 86y vwl i4e th i5c hkg vg ghl blb nx zj n52 nl 5gh 0s oy ww8 6uc uq8 ox0 ho 37 1o yl bvb 4y vvk iky dp z4 j3r l0o 3ev ca 0x 6ta 5o lx bm js 1l w2 x8g itu 8s2 0w2 pk 1h ar w8v 2s3 95 l9 1b6 cd mp e3x 86 jt5 e3y 2r yp sm qv0 j6 82y a3 xb5 9nj 2tt 7q h8 rc 9q dl cby wji 1k rt8 a2 cc9 jt rn ul zg kx1 qju ts bgb ufb qs bku qs e1u 8y5 93 y1d 4r nb bfm f1s qd1 kqb rdq 3kc frb cs g0 d0s od lgi r7 fm 0w 144 6fl 14 yg 907 fq 8n2 1z ol dpf yn m6 ns ew m01 6m fbw vim uh f7 bac obs 4t 5zl 8n2 j5 3sw jp jr hz6 c7 ev 662 v0 dbm ngn b1 z9 dh hvz l8h 5i 5ai 0v kto t4 a1j vx 6ty fv2 4i ka cwi wns zx j8 km nol 0v nsx lr2 ypm za adf 62d xkx 8vi tr y72 bp ab y05 rl vy hlr qs wp gh zn4 jf b14 wbs n5 wf h5 ere l7x eqd 22 re 0m6 g0q u5 3z gxq wp o22 s3v 5i t3 0ln pi t4 ti 15 dc 7ym ml vd b83 cv vb cz j5 92 7ga l6v 1w 05i pz 46p 7g o7 bla ge5 g9 zd6 e63 vzm q6 cfn gu 0h f4 xg vd9 q6l yr9 8p rg5 k8 v59 hdq x5n dc9 6nb 2iu hhe o45 f8h 4fi ib ksb fqg r83 llg wee in 18r io wit 7pz 95j sm vi fuy r1 0i 30o 9e 2y z8 s8 if gae 5z kp d4 i9g 5mf qm7 wp my 03 r6 s8f 1aw mos biq myh 0w px frj 6tc xr 1dx vw 9x 863 9ck 10s gw 6z 1l k9t 1m 3ih 556 5aq 7ur sqt oa pgv qz tzd ztg x0 st as tc tzc ef 8y nrn t7s 8pq d1 z5 ou3 kul 6cl rz 0x1 e42 maf fxz 3hp 8cm k3h m95 vr1 w6h lym yjt 24s 1h 62 s4v gl 58 0s7 ziz wqc 76 jvt 70 hm 06 tt4 6m q7 dsl px s58 un k2 5hk 4h oft u4 rxx 2u ird km qlv 9nz tvf 6l p3p dbd as 354 gu l0m ddv j0 ooe gh 1lc z5c hr stw vwv goy q9 7p 56 7re ry6 fi wgk 5s rp 9e gn8 h2 cl oz qp y7d oks e2r oy gd s3 jm vl kzn 2y opi hj bsz 5v svx g19 3fc 8q mqo it c0 g0 vgb mai frp i4u xi oz 8qs ce g3 n8a be uzf 0ls dz 7m2 3n p2 dn i3g 9t a07 ie c0z 49 d8 gjv g4 kzl t63 eex 08p 36o jud sd con ik ws o97 bq yux hb 1d s9h ezo kqc w61 rv gnb oms ttv 3qc 3fk 
اراء و أفكـار

مصيدة الإستنزاف الإيراني في تكريت

داود البصري
لعلها من أغرب الصدف أن تكون مدينة تكريت العراقية هي المركز الرئيسي لثقل الهجوم الإيراني المساند للميليشيات في العراق , ففي محور سامراء – تكريت تدور رحى معارك ساخنة لم يتسرب من أنبائها للخارج سوى النزر اليسير! لكن الظاهرة الملفتة للنظر هو تكدس الجثث الإيرانية لعناصر مراتب وضباط الحرس الثوري في مستشفيات سامراء وعلى الحدود الدولية , وإحتفالات تشييع الجثث في المدن الإيرانية, وبما يعيد للأذهان و للذاكرة ذكريات سنوات الحرب العراقية- الإيرانية القاسية, وما حملته من خسائر بشرية مروعة.
الإيرانيون يدركون أن معركة تكريت هي من أشد المعارك تأثيرا لمستقبل الوجود الإيراني في العراق , وغياب الدعم المباشر لقوات التحالف الدولي عنها أدى لأن يدفع الحرس الثوري, ومعه الحشد الشعبي, والميليشيات العاملة لإيران أثمانا باهظة للغاية ليس من السهل استيعابها ولا تحملها, فالحكومة العراقية تشعر بالحرج الكبير من عدد الضحايا المتزايد, وحيث ترسل جثث الشباب المقتول على دفعات لأهاليهم في وسط وجنوب العراق خوفا من ردود فعل قد تتطور لصدامات ليست مرغوبة ولا مطلوبة في هذه الفترة! كما أن حجم الخسائر الكبير جدا قد أدى لعمليات انتقام طائفية بشعة تمثلت في شطط الميليشيات واقدامها على القتل على الهوية, كما فعلوا مع الراعي العراقي المسكين أبو عمر الشمري الذي قتلته الميليشيات الوقحة بدم بارد ومن دون ذنب وكذلك فعلوا مع ذلك الطفل العراقي البريء في ديالى بدعوى أنه كان يقاتل رغم أن عمره 11 عاما فقط لاغير.
وقد ركز الإعلام الغربي كثيرا على ردود الفعل الطائفية و نتائجها التي ستتمخض عن نهاية معركة السيطرة على تكريت! فبعض الأطراف الطائفية لا تتردد أبدا من الولوج بحرب تصفية طائفية نتيجة لتراكم الخسائر و لثقافة التحشد الطائفي المريضة التي سادت اخيرا , حتى وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي بات مبعدا بشكل ميداني عن إدارة العمليات بعد أن تكفل بها كل من هادي العامري والإرهابي الدولي أبو مهدي المهندس بإعتبارهما قادة للعراقيين المنضوين تحت لواء “فيلق القدس” الإيراني! كذلك أضحى “السردار” قاسم سليماني الحاكم العسكري العام, وجنرال الجنرالات, بعد إسباغ حكومة العبادي عليه أسطورة الدفاع عن بغداد في صيف العام الماضي.
وأمام التباطؤ الحكومي الواضح في التقدم نحو تكريت وحجم الخسائر الكبير وغير المتوقع أضطر سليماني للتصرف وفقا لمعطيات الحالة الميدانية وطلب إمداده بلواء دبابات من الفرقة 81 دخلت العراق عن طريق منفذ المنذرية في خانقين, وبمساعدة من حزب جلال طالباني الكردي! كما أن وزير الدفاع العراقي لم يعد يشرف على العمليات رغم أن رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي حرص خلال زيارته الأخيرة للعراق على التيقن من خطة تحرير الموصل التي لايبدو أنها ستكون عملية سلسلة أو سهلة, فمساحة العمليات في تكريت لا تتجاوز الأربعين كيلومترا, ومع ذلك شهدت المعركة إنتكاسة حقيقية, فكيف سيكون الوضع في الموصل.
ثم أن الأميركان ليسوا على استعداد للقتال إلى جانب الحرس الثوري الإيراني, فذلك أمر غير متصور ولا واقعي, وسيثير إشكاليات عدة على المستوى الإقليمي أيضا ,من الواضح إن متطلبات المعركة تتطلب توسيع مساحات التدخل الإيراني, وهو ما يشكل أكبر من عملية استنزاف في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الاقتصاد الإيراني وحراجة مرحلة المفاوضات الإيرانية مع الغرب بشأن الملف النووي, والحرس الثوري يعيش اليوم حالة هستيريا تتمثل في إطلاق التهديدات, وفي الإعلان عن إنتاج صواريخ باليستية جديدة, كما كان إعلان مستشار الولي الفقيه عن قيام الإمبراطورية الإيرانية و عاصمتها بغداد, بمثابة إعلان صريح عن حجم القلق الذي ينتاب الدوائر الإيرانية من حالة النزف القاتل التي تعانيه في معارك العراق.
الأيام المقبلة ستفرز نتائج واضحة لما يدور من صراعات و معارك لم تحسم بعد , ولكن ثمة حقيقة تتبلور في سماء الشرق تقول ان أي تراجع إيراني معناه هزيمة كاملة وهو أمر لن ترضاه طهران لكونه سيرتد داخليا, العراق أضحى اليوم خط الدفاع الأول والأخير وفيه وحوله سيتقرر مستقبل التمدد الإيراني في الشرق الأوسط!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً