البيت الابيض يجدد رفضه التنسيق العسكري مع “ايران”

جوش-ارنست

جدد البيت الأبيض رفضه التنسيق العسكري مع الجانب الايراني في المعارك التي تدور في صلاح الدين خاصة و العراق عامة.

اذ اكد المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست في تصريح صحفي إن الولايات المتحدة لن تنسق عسكريا مع الإيرانيين مشيرا الى ان مشاركة بعض العسكريين الإيرانيين في القتال لن يغير من امكانات العراقيين في القتال ويجب أن يتولوا هذه العملية لضمان أن تكون شاملة لكل اطياف الشعب .

مشيدا في الوقت ذاته بالمشاركة الكبيرة في حرب استعادة تكريت من قبضة داعش التي تشمل قوة متعددة الطوائف تضم مقاتلين من العشائر السنية المحلية.

وعلى صعيد اخر اكد جوش إيرنست إن القوات العراقية ستقود هجوم الموصل في وقت يختاره الزعماء العراقيون مشيرا الى ان القتال سيشمل دعما من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT