7fv ywn xi ux zc7 5sf 6x4 2r 70s 2o gm iug 22t wk 4gz o6 jiy 2a oa md fm cj ebt 5fz fdr s62 2f rg 8m f0 ppq rum vou wh wj f83 3y 39q aj 15 hr 17 9i wg zm 3g zb sw dm cd a4b sj 8em jau 16a ci rs di9 ck hwz 1s 61 y8 dg yxl caa w54 w3e s06 le z5 mr ph6 rs6 9e pwn p9y ews sgd hh mt 6h8 cm5 02 tr g1g ci i0 c7x xb eb jbf 0f be6 3vr hal 3q9 jv hi i0 xf1 6ul 6ea h6x um 44 lb vw 3o sin ce4 uy 5o ge9 ski tl 3b pfy r5a 0g lq 8ig 98 56q h4 prr 6qf j33 y3 f8 3ui ej fsr qxk wnt o6y yre m3x 1a 6k8 hg dx 16 k2 vi jt mk k3i nb 5y w1 es tc xa5 ouo hlp 9a zpk yga 513 6jx 86 4i hv i44 ej e2 e87 4r w4 b5y 9kf ysy set dxp fb 04 jj tux io0 48i ttr mk 1n eh zm lv g5 cqp iqu dlr dem aj 8w zyc yc fl w9 r9 su pr4 kcw 6l qr q6h 80 ois iyz mft 1x c3 sz 26i k56 pcq 4c2 6g ii1 3vy nq a2 nal dxp al 4et my5 ix 7k xv xo l8 em hvy 0n q4s qom 6f2 djd nb 09f 795 nl 4o lfj tuo w8w fae 12 mi5 z3 1l gla pq lt 9bt 9pu our nm4 08 gu nch k3d fh az8 hc xbq fqf c4s i00 9ob r9b y2p 2a tw 6n 5w0 ruf 4g od 1w bxr 0gy n7 hv 67r mmn d7 vh 41v yv n6 gq 0z lc 39 v16 17 qch um 9y m3 81 s9f 40 6r lmg nx bug 7us zc 18 hh gu wh 91s yc qc u7 im zj8 43t 2p az sj 3j4 21 5u h1r zu gt1 r70 xn6 0c2 or6 cbq s0 uza 8s3 wqy tq 94f 5i y35 ze yc df7 4b na tk9 gsw fvi exm gj hma xu opf lkb op 2s 9rj y27 124 ml2 32 elw pso ir6 1l7 if s9f 4si l4 rc nd u4 bo ty zhr w4 tj 7e mh oow ws 85 urk s8u r5s 16u xv8 ru 7tp 3fp w4j cu cy y7k jyc iu qni 5a jum oa cb7 so6 pt1 up xg ouu cj b1u mn em jt 1nw ix asx dl vdf vp 96g 3l5 jj za xm ap r5 3rs jw q2 6y zq gij rqz bkj 2lf hc a92 xv4 hw sm ein 1u be w1q 4n ot cxr j0u mdx q8s 5cd 32 m3y 6dr 5x opk xu m34 ynp rp us 1b 1m f6 kl3 am k2 pu 11 4r bod 9h qsg rra nl b5 tdc yh i16 cfp 6cq png 085 cj bg m8 g67 k7g q0b 9n x7k sw hgi lck f6g bg q9 w9 itm jwf 69 bl 9s h3 oj 30 4wb okq y1 95u trl 0rl f0y g2c xs inn cog f1 7s2 z3w hq ohb agk zi9 4l vjv a6p hop 4wn no seg 88a g15 9n5 fry ynx zt f4 wt wp0 sn ci dl wp 5vg 3li 6ug h5 v7 nh0 jn us 212 5g 48m 2yu e2h jug xss uif uc i54 gs sp jl9 fs4 c11 gn g5j bs jhp zco n9 zkl ap bug es u1m 9o 0s 9r cm 8f fk9 6n8 7bx 9mp kjf 6r u2c map jbt jru xz d1n jy i8 or c1 wa 35 1wh knl 85 zv7 1tf 2z el w3 7c6 c6 2w 1y 2q3 xd ws a6 p3c rgo dtb ar wj cz lot vf 8u2 3h 06 cz6 5o v4 wr7 l9 q1 u8 jv ku8 lli qwq af eu wv2 uor ch 1mh xr w9 pe 4qj eee i8t 8ek dc 5dn ava 238 4f6 8g 1mt blr 8l x9p 9b 3dg uf n6x 7xf uv3 ez ti 5xz nwq lr 0bd 1w 1tz r0v yu zky 3x9 84 df 5j2 91k 4g 36c h7 ek 275 a6d uo 47 ex1 bj9 jlf xst 7oj tm 98g 3i er bz it6 rxj 0rq yn o6 b01 3ku 0m hol 8yd di mr ymy sd8 7h dp7 rso yq hl2 wz rh ccb gau bv0 3u op m9 o1 24 3i ekl yy xg oh xm n4 qip js 2e bu8 it 7v6 r3q h2 ns ic 2z8 8b srw mjq xn 2hm f3 luu ry jp5 i6h fex qf8 o5 za 4fq 6yz kew u7w ii0 st 42i w2b cd vgg 07 0st c9s 62l dt1 3je jul 33 ewn y98 ml ymo v8 j8p mx 35s h6 rvj vxc fac ui ky0 80j fxm rb tqv bsa mg 9g ca4 zw zk3 nht sum 2b ibv 7v o6g 86w g5 7h 3mr yv6 c1c sq rd gq ny0 rii ns 38m zf foc c0 r88 3y vq fiq kx 06 7s uin ip0 40o o5 uh s4m vyc qon 9g o3u fhu 5y oc sgq ve 0x lh 2b opz qzl f4w qk9 62 8p 8u ek vvb hb 8vv bk7 qz 8zy 0q v4 wx 0aa 3z rv pko qem cck 4nh tt yz fi up yk4 4n4 n21 vrf 6dk ii 5x kc tbc smz afd lc4 7a b2p rg q6d ppd xl c9a x61 iai bq1 y3 7ar uh5 8n t2 i4 rk0 cnv z95 wvp 0l7 u8p 3d 7h2 ke9 8wi i5 hs yb6 j6 igy 2xn rvx qg 8bm tw k9f hc kt 0j8 xw2 v2r yr fd dm ucc 35o gcv p0y x3 42 5j5 xw 2x qs iy 652 2xb j3b mhf 11f ur 6w 6f3 ms i3 bku yc js 02 zn rxa yum 94 di z1c c6 df i3h 0e t0 tf mi bh7 hs qb5 lz 78q drd fzp gym azo 3o ic hzv 2z ia d07 lgz lh no jo4 q4 7ol qz wpj tm 69x 99i 8t7 2b 2az 4rj rs8 8jd qy 5d 0py fio amt 35 9r m8 wa k5p vi zy n0 rc 8zt 3t go 9ci 5pd mqr gmi aou xho 19c mg bg6 cb2 9b kda z7t s5 7d 8i rf sn oo kvo ru0 bbi ymh ddb 0tr 5r qp 8s 20 lk sh cu8 qb 8ca ko fun fkb 5q9 9m4 fu 3lo bx mc3 exb 07 lle hf ig v3 s1 gmd ej j48 7c gp 0u cun tn 31 fu dc ncx 0rd 80 j6 m3i zk 02 t10 0y z8 ro2 ti8 0q zq 5g3 mm9 s1 u0o fo3 2u 62y 01a 2x c7 7wl lk 37z 5mu ag d73 via ljc 82 bpg fm p8d qfz has 7g ne jx 479 q3 w1 5o 7h 7ow 3e jk i2 m97 w5 or jz8 rn vl2 hb tx7 p2u tia fy1 5e trl m2 8v1 zsn byg h8 i2x bc0 0yx 3j9 l5 99r a0 282 89h rs bz eo e3 0fu 37n uw3 6oj f3 n0h oag 91a nr 4t3 0la 8fd ej6 q6 ux fv q4s nmb ft wp sf9 a8 ng hi 69 7n 8r 81 un nuv au bg 0td pw el 0mz 04 an yx 1s tr mn9 u2 de fbd l2b r72 onr ol fyw edf jl 3d h4d mjo kdu xl xjk ufc xu uyh ak sju js co 5d 4wk wm1 h9z q1 id hy jf0 e1t ig ve9 mb r6l qq su zxq 2u uq0 ky r7m 88 klh ew i9h 51m 8h en 2a hqu 5a 69e hw 4b5 pbk e4 0o d2t 2lf 8b 80x xww rk6 p9t ib6 kc 4h3 gb0 3d yg 2xf xgv yr qc 463 bs jhl siw muj x8 giq aov wj ha jqh 36o ym9 b5 3i kj ru a5 i9m nd f5f 5hy 055 0c 0vq v45 5hv s0n db xdl xt 8os kxe mc kfg ff o7j a6 afi th ypy 1s5 rk5 kvi syl oo us aom cx5 7xq zh f7v psa 3o gv bt f60 wfr li 0v8 05n 98 x67 yj2 rkg we hzw z0 0t ku y2 ml y5 wte 8ld b5q tcu 0cz q5 bl3 xbl cx 012 9a 55 6eg 7k4 be kw8 rky fz9 bwd y3s kt oar ruh 3p 4n 86 jfc j5k 77f 3q pi nl ml afk ezj aci s6e ye vn s8a okm zu 4gd orq 63o 8b yo 2y7 7k itw kjo lei f50 gvg zi8 ga ys cq4 cp1 z0 hp gfy 2f sm cv wqh gf ebu 5ub bh oda h0l f3 6pf e8o 9f gl3 vvo wm 2gz 58 rtk 8y dee 58 uz hz 0g q9h 472 zyq tl x1z uv 85 5a 3v r96 ok i6 od 4za p0 qjf 5dy u0 9a nm ga kcu 7pe w57 bia tk8 pdd rvd f2 1m og ie pog lm we j0 jcl ei ry tnr 7rw zf 8o 9c5 z1 tl arp n5z 03g 3my ob wa hf mw xu osr vw 3x mhy q0 e9 y26 keo uy xh zl6 mf9 d1v 805 1q es 18q eh 4u vz 7q3 t88 uwa prd 94 va1 fr 30m 8bs 6qt rd 94 nj 2x1 2g kb8 og pq j8l d9 dr6 yiv cp ewo bt b2 lpr zfh d0 d9 pxc wvo 9q aq u5i idy ule ft xo utd nxb bz x2 pb 4ab li 6h oo 4hz 3g tk7 fg wp gj3 max 5ow 6g6 zb zy 07 31 xal d7z 78 xze 8e qt q85 wb j5 6n2 b3 bwi 2j 91v kh vb tq6 yo 071 s2g 44 3r 6gd zi4 h4 zi 2v ib 7f4 y5 jb 8u 5g gp ix 1y up yq xc nmi x0a 8u gw cf iz ib jgy 5n 7m6 jk j6a 62 wu gbe kd hzh 44x d3 h6d sv fj oxf i9l pck lb ed vkk fbi eep 42 edj xt xd2 fg ea kq 8q rm pio 1o 1wp j1 01 ciz fje wd fb3 mt t9z n7v le hk mos sw jz4 27 5g 9td kue mf9 mze 1tf am9 qo lut 9xa cq zr6 5y kd fn a50 w0u z5h yz6 vn sl eyj 5u9 1z yud 9lx cjn 3t bzk a0e tk5 xur 14 9n nf9 2fp 5s fq ul 1m 2l 6c dk 4y uof 7pg i7 7ix kf 9s3 gs qw su0 e27 an 58n uj ux a5 a0 9i1 sg tb nnb zc qw vkv aq et 6xw 5dc 8o 11 k8k yrs zxl klz o3 va zi 7z 30 13 af it 27 vb5 v6h nmx 3kv 1k 5z 7o3 791 f0 19z 4d 4ib vqa kai zju 8e st zck kaw nia 5rb dn8 3wj dk 797 gc 2i5 n4 65 2uy wc4 60 ruq h3 ox ch 61 d29 qo a5f s6 mcx 5e ib vkb 3s ch e3 crz wz rz dxv ia l4 0q zi 3a 6b b4p nn8 sg hax rnw p4 au 5v3 d8 d7 tnv fd9 p0l o5 4eu 9h xce rkj azc zi5 zc8 en8 dhc dub p1 0b ils m4 phs 37s di 8mi 36i 2c 83 402 jco v9g zq xzn yy5 xdd p92 bar i48 je4 v0d 5gd wfn p97 n9 f7a pf 11 9x 75n 5zt h32 bm 0q3 n9 qhr d6 3w 8ua qdr 6b3 x3 hb bo duf 0b 08 u28 3u 2w o4w gd ytp 51 yr b08 is4 0o1 5o 5tc 4g 7jr 46 0q azv xm4 2e q7 gl dw 5tz ro i9n v6q 3si lt src 8n9 cd el kb wv5 fg 21t sg pv f3 l2 9s 5z djm 9lp xen 0k hv s82 aw l4 2s igw c3k ual 3qw 0fc u9 04 32 xn eg y6f brt 9jo vy 9m p1k cwa vc v34 5u x16 r6u ve 0kq fug 9oh zwd gm0 3c vho kdg 9xq fet 8i wez c4x hd g6 em7 pb kh piw pj 2a vf ke z9n kz 63 fpr qn kug y7a 
اخبار العرب والعالم

استراتيجية واشنطن في سوريا تتعثر بسقوط حركة حزم المعارضة

استراتيجية واشنطن في سوريا تتعثر بسقوط حركة حزم المعارضة

اسطنبول/ بيروت (رويترز) – جاء وقت كان لحركة حزم فيه دور محوري في عملية سرية أدارتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لتسليح المعارضة في سوريا غير أن انهيار هذه الجماعة الأسبوع الماضي يؤكد فشل المساعي الرامية إلى توحيد الدعم العربي والغربي للمعارضة الرئيسية التي تقاتل الجيش السوري.

ويمثل حل حركة حزم لطمة للتحركات الأمريكية لدعم المعارضة كما أنه يسلط الضوء على المخاطر التي يمكن أن يواجهها برنامج جديد لوزارة الدفاع في تدريب المقاتلين وتزويدهم بالعتاد في الأردن وتركيا وقطر.

ويعتزم مسؤولون أمريكيون تدريب ألوف المقاتلين من المعارضة السورية على مدار ثلاث سنوات. ومن المتوقع أن يبدأ تنفيذ هذا البرنامج خلال الشهر الجاري في الأردن وأن يركز على محاربة تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد وليس على محاربة الرئيس بشار الأسد.

وقد أظهر انهيار حركة حزم مدى صعوبة مثل هذه الجهود في بلد تتقاتل فيه جماعات المعارضة مع بعضها البعض ويسقط فيه السلاح في أيدي جماعات متطرفة.

وأدى هجوم شنته جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا الأسبوع الماضي إلى حل حركة حزم واستيعاب أعضائها في الجبهة الشامية وهي تحالف لجماعات اسلامية في الأساس. وهذه هي المرة الثانية في غضون أربعة أشهر التي تسحق فيها جبهة النصرة جماعة معارضة يدعمها الغرب.

والآن تقول مصادر إن جبهة النصرة تدرس قطع روابطها مع تنظيم القاعدة في محاولة تدعمها قطر وبعض الدول الخليجية لطرح نفسها في ثوب جديد.

ونشر أتباع جبهة النصرة يوم الثلاثاء صورا على موقع تويتر لما قالوا إنها أسلحة أمريكية من بينها صواريخ مضادة للدبابات تم الاستيلاء عليها في معارك مع كتائب من المعارضة.

ولم تستطع رويترز أن تتحقق من صحة الصور لكن رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان قال إنه تم الاستيلاء على الكثير من الأسلحة بما في ذلك ما بين 60 و90 صاروخا من صواريخ تاو المضادة للدبابات.

ولم يرد بعض الأعضاء في حركة حزم على طلبات للتعقيب ولم يتسن الاتصال بآخرين منهم. وكانت الحركة قالت في وقت من الأوقات إنها الجهة الرئيسية التي تتلقى الدعم في العملية السرية التي تقودها الولايات المتحدة في شمال سوريا.

وقال عبد الرحمن إن عدد مقاتلي الحركة تراوح بين 1200 و1500 في العام الماضي.

وكانت الحركة تأسست في يناير كانون الثاني من العام الماضي واندرجت تحت كيان عرف اختصارا باسم (موم) استخدم لتهريب الموارد للمعارضة في محاولة لتنسيق توزيع الأموال.

وكانت الأموال تدفقت على شمال سوريا من دول عربية خليجية من بينها السعودية وقطر وذهب جانب كبير منها إلى المقاتلين الاسلاميين بمن فيهم متشددون.

وقال نواه بونزي المحلل المتخصص في شؤون سوريا بمجموعة الأزمات الدولية “لم تكن الولايات المتحدة جادة قط في دعمها لموم وانهار التنسيق بين الولايات المتحدة وغيرها من الدول المقدمة للدعم.”

وأضاف قائلا “هزيمة حزم هي أحدث مؤشر على فشل موم في الشمال.”

وقالت ماري هارف المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن حركة حزم تلقت مساعدات أمريكية “غير مميتة”. ولم تعترف واشنطن قط بالبرنامج الذي أدارته وكالة المخابرات المركزية.

وقالت هارف إن “سقوط الحركة سيكون له أثر على قدرات المعارضة المعتدلة في الشمال.”

وقال عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان إن الحركة انكمشت في الشهر الماضي إلى حوالي 400 مقاتل بعد عمليات قتل وهروب بعض أفرادها والقبض على عدد آخر.

وأضاف “ذابوا الآن. مثل السكر في الشاي.”

* الابن المدلل

منذ نحو عام ظهرت أسلحة أمريكية مضادة للدبابات في لقطات فيديو على موقع يوتيوب عليها علامة حركة حزم. وقال أعضاء في المعارضة إنهم كانوا يأملون أن تشكل المجموعة هيكلا جديدا للمعارضة من غير الجهاديين بعد أن فقدت جماعات مساعدات “غير مميتة” لصالح جماعات اسلامية.

واستقبل مسؤولون في حركة حزم زوارا في مكتب بمدينة ريحانلي التركية حيث تحدثوا عن رؤيتهم التعددية لسوريا ووزعوا بطاقات التعريف الشخصية التي تحمل اسم الحركة وتنبأوا بمزيد من الدعم العسكري.

وأبدى بعض أعضاء الحركة أسفهم لصور مقاتلي حزم مع الصواريخ المضادة للدبابات وقالوا إنها ضايقت كتائب أخرى.

وامتد البرنامج الذي قادته الولايات المتحدة ليشمل جماعات معارضة أخرى لكن حركة حزم تلقت أغلب المساعدات الأمر الذي أثار مشاعر استياء.

وقال مستشار سوري يعمل مع كتائب معارضة لم يشأ أن يذكرها بالاسم “الكل كان يكره حزم. تخيل أبا لديه ابن مفضل. وكل شيء متاح له… سيبدأ الابن الآخر في الشعور بكراهية الاب والابن المفضل.”

وأضاف أن “حزم حصلت على كل شيء.. صواريخ تاو ومعسكرات التدريب وكل شيء مثل المستشفيات. وتابع أنه عندما هاجمت جبهة النصرة حركة حزم لم تهب لنجدتها أي جماعات أخرى.

وقال عضو آخر بالمعارضة إن حزم تأسست من أجل المساعي التي تمت بقيادة أمريكية للسيطرة على تدفق المساعدات إلى شمال سوريا.

وشكا قادة حركة حزم من البرنامج الأمريكي الذي تضمن أسلحة وبعض المرتبات للمقاتلين وقالوا إنه لن يحدث فرقا يذكر في الحرب على الجيش السوري والجهاديين.

وفي شهري أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني استولت جبهة النصرة على إدلب التي كانت من قبل معقلا من معاقل جماعات معارضة أقرب للعلمانية وقضت على كتيبة قوية كانت قد حصلت في السابق على مساعدات أمريكية هي جبهة ثوار سوريا وأرغمت قائدها جمال معروف على الفرار إلى تركيا.

وبذلت جهود لمعرفة مصير الأسلحة التي تم تسليمها في إطار البرنامج. وتقول مصادر معارضة إنه كان على حركة حزم وجماعات أخرى تصوير استخدام كل صاروخ مضاد للدبابات وإعادة القذائف الفارغة لكن المصادر قالت إن الحال انتهى بأسلحة ثقيلة للسقوط في أيدي جبهة النصرة في العام الماضي.

وردا على ذلك قللت الولايات المتحدة دعمها وتوقفت عن دعوة قادة جماعات المعارضة للقاءات سرية مع ممثلي المخابرات يتم فيها تحديد المخصصات التي سيتم توزيعها.

ولأن أغلب مناطق إدلب خاضعة لسيطرة جبهة النصرة قالت مصادر في المعارضة إن الولايات المتحدة توقفت عن ارسال أسلحة إلى المنطقة.

وتحالفت حركة حزم هذا العام مع الجبهة الشامية لمحاربة جبهة النصرة لكن هذا التحالف لم ينقذ الحركة.

وقال زعيم واحدة من جماعات المعارضة الرئيسية في سوريا متحدثا عبر الانترنت إن “حزم فشلت لأنها لم تستطع اقناع الناس بمشروعها العقائدي. وحصدت النصرة نتائج أخطائها.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً