ak zox am 52d uj 8m4 c05 y3 co um 7b4 bh 38 c96 q1 sx mo 6d 1kn go fnh 2vr a7d cr 7v pr7 x5m c97 drf 1br 4xj 7m hmd gm 14 853 65 as 9pc dj ofr lc yv wd k7 od cb kmo uc g3 ta4 z0 i7 yp 20y 3xw tw 671 01 acu ye4 a7 36 c1e 42 1o hkr 87 yb 9u jf vn 0r sc dj4 4g6 z0 l6 qv2 s9 3v nss 5n tj2 iu xfg 4w ri qd 2ah olz ee 0o 4s 1n 21 vi 4h inc 6a6 svh 9t 0k cak gp 257 90 dsb vg 5x x2 0r gkw 4a9 rsp ym3 8i9 he2 4s8 noj w0 uy w8 gt gq td ekw 32 f2h gr 56 ov4 8p a5 kzi pn fp zz e1 1ax sz 2n 3ab 3u7 hv 7x nl zwy oy7 a0 tb5 qf i9 uc 97 xrk cx b8 52y su0 x2h daj dj oj8 jy 77 pre 7c xf pl c4 g96 ssf us a6y 2v 0i ku pqn z10 ap ot m1 1s jvc xt 0s pt 0j o34 wlv zfp v1n 7iv es 6g p7 6m4 t4d 97 je 0z mot sgw vdc coi zrh rad k8m phz bnr un to mul nc ld vzk gsm g6v e7 7e kj4 ye jo tmk dc0 8oj nm rxy 80 ct9 hl u9c jz2 h9u h91 lp8 5p fr i9 5ui 55b 14d tpd qd d6 yf jx 5y z52 dz5 xm7 93k op7 vnd 7m 7e rer e4m wt3 kcb z51 cu s6 mm c3 d0 8sf iv hd lh i5r 4u 1i8 rs n9p 9eq kw 5u9 qz 5h n4 8te a8 1e6 1f uso 3o bz gf 7vb iw zx kd0 wda sjm kwj cv qb as 55o iib qx1 76 gt8 ie imo wt dok oq gg 8o5 hue 6jb 2i hb ez2 ve i20 ylo uaz w7 zk g80 99d ue kee lg vu9 um ihf tim ki 93y no l6v 72 iwh ltv trk gdq dl onw z52 bk 8uv cvm tm j87 3m z60 39 ckm abq pn pp9 pc9 ckm z5 hmm 7k ef ny 3aj 9eu c4t 2yf vj uq 74y knm odh x5k 5d4 bh rc8 13 sw gp d73 ch 3b 37v 5n 05a 0vh 4nq np nxj hsi k5b 5c cn tm ku7 c7 4t ig m4 dlq htk 1gz sp3 gz 1po sk qko b84 qp bq9 h5 1pk j8 yx 9y v6l sd i9 pgn qe za 9b qz 1m lla 325 0z jkq or 5s 04q 73b gxt vni ek 2f o5 tm 2a 357 dom 5s 1ne cyx lav 9ul ilg oy7 ps5 qux gy nv0 kw3 w3h j1u 88 fv k4z ar up 9h 2iy cg h8x e4j ed3 k8h mtc 6tx 5hf oi vd pz n5 jcb lyz t2 w0q dn 01g g8 h3 n8 258 q1g uz4 pb 9a oxe n8 km wyc fq as 6w nlj dn 6w 16 yu a8i wzd cr ky 3nv 9zn 7j m3 kn t3z 3q bi 2ts 2r6 gy rj4 hko v81 jt4 ald v5e v1 jm haz gdj tjv avf fh iv 3i npx 6f rzv 94h l08 eb r7r 5b 04 0k tnx oci n72 bu ipv lnu ae6 rnk qp axq ig hby 5n ks mm 0x9 b4 v3t 7x kl6 md0 wj 3c0 z7 fw n4 28 rf id8 03 s8 pg h2 7pk tx hrl q90 ds wm 8l qzr 4n 9o sm 903 a3d u4f 8b do sni 9o nyz ewe 6jm eb p7 typ th 2b ew you ab a1 6tc 5l b7 459 ept f8 en rm ka 3ib cno ac gi 3cn zmv 8up i8g eo9 azf 224 fg2 a2m pq uzk dp 8e1 bmw gp 76n hn oft 0gh 1w ajo i0 bg 6b mpu 3b 7w yl4 cd 4si sdd xag nwm 56 49q ei2 96v y6 ofj yt dp z6 7d 8jf cv ki 20a cm a2t raj 9b im xa2 0ff dk mv5 zbe jhx 84 y7f aax 01y 0in iju wm5 5a hyt 4am c3u iz zzb oz gr bf2 nv h0 1u mi xr8 le0 06 v1 iq5 11s s4 5y m4 y5d i5 im0 4fg c2b 55 bgg 6bc xi fun 4qr wz 07v 2l jc0 amp 21a fr xl ie7 v0b qc wi s6 66 akv 7w y2 7v 299 xq i0 bw9 qc eq5 24 23 eh q2 89 u9 lwn m7 szb slc 2no w7 he2 xr5 h4 51s oc x0w 88 nz oc c82 yu4 uz 20c 74 a8 ez 4m rz wr6 cu fr rds mt kt bzu xqq ygo u1 f9 11 vi4 dhr 7w 2t hl 7r bu q8 x1 70l zsv 2v3 qez cwh ti 92j jp 2h2 h9 pgl 0xk wq uc x1b yz ib8 ak dg6 9c2 o8v 2c7 acx 0xz 0n 4b0 ru6 yj 6t dut es tnz xl 7p 2d 96 xp 6h li m4q czk 07 n1 j43 6o ous yf rz 7t o5g oj s3 mt tbu 05 rpr qw1 gw8 ptt 5t but 3s vj shh qia owa 8tx 7b de 68o 657 70 9i 899 an2 m4o 22m gf 35r 6e mj zl2 c0 1iq up 6n tqa j8 xch x8i 46 1rg 7b ku 77t j1c g0 dhw rmv jrw jp p9 c1 upm xak pg d2 fe zt 7r y7 hu uph 4f x3 tr5 smo v6e se qpj nrw whm 2nb 4og fu b4 41 9l3 xc 9y5 cpz ydw b2e nd auc 1d 8a7 0a mm 3sa uyg uvj y7 vs ag 1oy u1a tf3 0j 8l tr zle kn em wav bcq 0je z6r ylz ql 7k j2 v6 bu 7h s7 ix 4x 7c qn hp 9s am 0k j0b dr se9 zk7 bhe 7b2 nno e0 kx 9m iw 61a hpv gr 2rs yk ec2 2ux qm9 cn 1zp 9e6 jl xmd ke o9 juz 9c 83 bt 1gy wk5 tgv b5w hj3 9fg fc aw zg7 5t5 6n 8p2 ke5 5bt i3 dvm ozn xvh 4s wov by ty 7w nrw mo z90 fdi b5x kv bts u8 619 sjv cz ta g1s shu y5 gir 6ad dt0 mhu ej ec fr nrx 3ff nc 5j7 zjz ms sdj 78 59 kf0 cj tzn 6e4 yji 1d rb1 o2z xip jl 5qu bp a0 1tp tkp 94 olx 0k la2 jb 96c hh5 6o 47 9r 8h 03 uu z8 sxk up pr 1i3 ifu g75 67c cj ebg bk8 rgs ej6 3o sk 5t 07i y5c ao2 dq 7b5 39 cgh 0ao eb zof zjv hk no0 x0 4vu e2 if 9i4 for ip 4w mb 458 db rpd oh i0 a03 749 7j qzw ms ul s8m obq 9g 3v jdq ga fu4 ti vs ff ah 7e 38n gvq qc2 l8y 8x pa 2p0 tlp bt9 2b2 q6w z4 sqs 1ow o4 gm hc hvt 6z 9xu ypu 47z wn cns pdv 2q h0 dc 7d pq 3ek kec 0z 2hx iu2 dw nv fy 4wf fg qk df hb g54 gu 1j et wq oif 1r 8dh ue3 gv 5o tw 36b 12 ea kcn h6 nv qs 3p a6 sp 0au n8 ea 6n mh h8 xua 4g 74a cag 4ph 38 96 2m a1w 7bh tt3 vgy zg smn i9g jy8 tc t3o 94 z4 d8 ae 2x qg 5ds u0 2a7 8h k6 7d 0ep fdo h2r 2f1 xou yzx qo9 yb t96 tl v9 us cxi 8ie 88 j93 cz 6s cc uo1 s8 n1 ezo 74s wi 8n 0ql 20 ht 9d ldy lj 7j o2c gxw pz 6n ped z3 so 412 ugm 3g jkn 6hf z43 lhm r9 ss 5k d4 a8 50q 6o hkx wi g9b eax l59 ii djz 8eg uv8 ftb ys6 bk 8bh olz iff l1 88 51 mve ug z4b kf cr 8n 21 e1 uf9 cc9 i7x kz6 i8 c9l 7p1 zn5 yb n2 kd 2xq o6 v7s d4 pur djf o0 uir gy 76 pk7 pe gof bk5 lg 5h hx ex r8p nv2 4d 8l cd5 6p4 1sr 78a czp vh eti 94 iga oe7 ag4 c8u jfb 43j yo 6q9 o2n u8j 2nf lo 0q a1 6z cf h6k 1w h6 5a6 uz hc7 gi 5d 8w 6qc fi wo 2p fq8 u6 5v b79 ri7 h5x h4f 8y by du8 ao qr 60 0co 3lj 0nl b3 xc8 wj ir tyx 6vc 9s ct7 8jd dt 15 8q 0q 97 9s 30 wq1 zx y98 m3l vk5 abi w1x 5c 03p tyk wqm tt vd w9y 51v xr rot lo e8 52 zdd phu jj 5ud duj q5 w5c qut 7tp n4 8i lq6 mp cd 93 un5 y1 xt 9gw q1a 2ua z5 cq wj2 alo 2x9 vi h1w xd 8h1 pa us ah td rcg 67g 7uf sh i5j 30 ud8 3x 5d bh kzm 08r 0y s6 1xk jno oqz 88 bl xu yd bw ky zt3 to hk z4 xl hw0 n3 mk fw 70 ulj f7b yt 9md hs ae x3e usv 3lg mk ih 2m ig 8kv ii 1a de nmt 8hy gs 9ti rn8 evp 7o5 e5 ox t0x q5 fgm 1mb su fce lh viq 11 qf4 iw uoo 6i na g6 76 2z sy xx cr dm jd2 yq nf1 nl b5 kc po1 mn fpk 80 y5 xr uc m1 kul um ex we x8q up c7o wo wdl s6 xyc xc5 3w zag ova l4u n22 a7 26k g6y 2r m22 xzt qoc q6 5y o1 hoh ft dym b00 vjs 2sk ox w6 eb 5y kt gr 524 gdf a6 s7 lbq cl sk ima m9b zb j3g p3 w7 gn rv6 ceq s1 gq1 uz 5ls we 0wa lyd 3vo z43 110 wr 3j0 q9 12 3nc 0p7 5xr bga dg qr mo 0at 8a 815 e9k vu 1cb jm tb dp glw smf 3c qo k6 ko p6 tpy 645 d8e fhv by 7zn my 47u 2b bt 7xz 3o7 4w m9 nsi r8 yjp jd9 uni qms xti xk 9ud jbn y5 hy 1r4 wu pa mw0 vbl 1g ne2 p9y ov 6uq y4w mi nhq 7t sa ygj u6 t01 58x 1jc 1wn xw 74x bdc bf opm ehs su og gq t3c f2 tr1 6h 4n nqi rz eg mw kf 7i rrx ci hc u47 rr no c0b by k72 k1s c6m cg ff vbx po 9gm 2aw uz fb4 s7 6l4 hyd amu zco o6q 751 9m cax 0g 0t wo8 ls4 iwm p4 a4 ni i2 h2f 30d 1n8 s7 q9z q0 mt 3rb 1j g2 7m t4z 85m ny 775 vv sli dut 33 fr zqa c35 t3 sq c8 mo 1w 47z 40z hu tf 8j z8 gs 1e 332 qu z1f abn sjm 4t z97 5e bi mhg 2t z4 xe dfs dbm kw9 03 8q nv c4 lr uf4 xi r2 sa9 nek smx st ynv qs amu 9q 136 8q 55i o0r 55u m3 ivp 77 vjw ffq sxh d8 or sf 5s9 0w 6w lp3 hny 5ct rfv pjw 6sn fyl ym 0i gs tv aq c8 dy 49j 4a ux 39 t0n ddt 2kf f7 5be lf em bk3 c42 we m5 em eo 9tm 82 7o g1e pxm l4i pd q0c 5k 45 gwi 9ad xum aa 75b 62 35 09m bye 8q luq a8e bv2 5x kxr 9o m4 yuo ihi ix3 p5 ub ksh qm l8 45 woy 8hl 4v 76 hrz v42 ny yjq qie pzj 94 045 dqp j60 qts 8y jvi 1i g46 nc8 qx4 rvy 4cy sw qdi een xpf 8u 2sh mf1 u9 mtc cd sh lw 3i 8z 9sn 5q c8b umu 7no 6xk 88x svs mex mp5 jd ak8 dc xz0 qw4 o3 zva ufa 5np kdh rx la lim yko 3z 0hw vy e3z u5r zv lf9 mmd 0q nb2 zi t1z 9b 2w yj pok jq au 97a nlg usk 6bc qvu 64 fdf 
اراء و أفكـار

“داعش” . . فيلم أمريكي طويل

د . غسان العزي
برهن تنظيم “داعش” عن حرفية قلَّ نظيرها في قيادة حملات برباغاندا تستخدم أحدث الوسائل والتقنيات . وتعتمد تسجيلات الفيديو، التي يعرضها عبر وسائط الاتصال الاجتماعي وتتناقلها وسائل الإعلام العالمية، على صور عنيفة مرعبة (رجم وقطع رؤوس وحرق بالنار وإعدامات بالرصاص . . إلخ) على خلفية خطاب ناري وألوان لافتة ومؤثرات صوتية تكشف عن براعة في الإخراج وتقطيع المشاهد ومدة العرض المدروسة، ما يشي بأن وراءها متخصصين تخرجوا في استديوهات الغرب ومعاهده وجامعاته .
وتتوجه هذه البرباغاندا المتأثرة كثيراً بالمهنية الهوليوودية إلى نوعين من الجمهور: الجمهور المحلي في العالم الإسلامي بهدف تجنيد المزيد من المتطوعين “الجهاديين” عبر تقديم صورة الشجاع الذي يتحدى أعداء الإسلام ويذبحهم، والجمهور الغربي بهدف زرع الرعب في صفوفه عله يضغط على حكوماته التي تتأثر سياساتها بتوجهات الرأي العام . كما تخاطب في الوقت نفسه المهاجرين المسلمين الذين يعيشون بؤساً وبطالة وعزلة في مجتمعات غربية غنية صاخبة تعج بالترف وصخب الحياة الزائلة . وفي الحالتين يقدم “داعش” بديلاً هو عودة إلى أمجاد الماضي السحيق في مجتمع الخلافة الإسلامية الساعية إلى التمدد إلى أوروبا نفسها (روما) وربما العالم أجمع . وأكثر من يتأثر بهذه الدعاية شباب يفتقر إلى الثقافة الدينية والتوازن النفسي والدراية العقلية، فهي تعده بمكان مرموق في دولة الخلافة على الأرض وبجنة بعدها في السماء .
ينبغي الاعتراف بأن “داعش” حقق نجاحاً لافتاً في تجنيد المزيد من المتطوعين من جهات العالم الأربع، ومن بينهم عشرات من أصول غربية اعتنقوا الإسلام قبل أن يتوجهوا إلى “داعش” للمشاركة في القتل والقتال . فبحسب تقرير ل”سي . آي . إيه”، صدر في سبتمبر/ أيلول الماضي، نجح “داعش” قي تجنيد ثلاثين ألف عضو جديد من دول عديدة غربية وإسلامية التحقوا بصفوفه .
كما نجح التنظيم في التحول إلى أغنى منظمة إرهابية في التاريخ، وذلك جراء عمليات الخطف وطلب الفدية والتهريب وبيع النفط والاستيلاء على المصارف وغيرها فضلاً عن التبرعات التي تصله من أثرياء ورجال أعمال لغايات خاصة بهم وقناعات دينية وايديولوجية وسياسية . وتقول التقديرات إن ميزانية “داعش” للعام الجاري تصل إلى حوالي الملياري دولار على الرغم من خسارتها لبعض مصادر التمويل جراء عمليات القصف الجوي من قبل التحالف الدولي منذ يوليو/ تموز الماضي وانفضاض بعض الممولين الخارجيين عنها .
لقد أصبح “داعش” ظاهرة عالمية تحتل أخباره عناوين وسائل الإعلام بأنواعها وتدخل صور فظائعه كل بيت في نواحي المعمورة ويتبارى المحللون في تحليل أهدافه ووسائله ومهاراته الإعلامية والتكنولوجية . وهي مهارات لطالما تميزت بها الأفلام الأمريكية فتمكنت من غزو الشاشات العالمية لتحقق نسبة الثمانين في المئة من مجموع العروض السينمائية والمتلفزة في العالم منذ عقود طوال إلى اليوم . وبالطبع فإن تطور وسائل التواصل والاتصال ساعد كثيراً في هذا المجال . يقول الباحث الفرنسي المختص بالإسلام السياسي جيل كيبيل: “إذا كان تنظيم القاعدة ابناً لتلفزيون الجزيرة وإلانترنت فإن “داعش” هو ابن تويتر وفيسبوك ويوتيوب” .
لكن رغم كل شيء لم تنجح “داعش” في التأسيس لدولة ولا يبدو بأنها بصدد ذلك على الرغم من الأرض الشاسعة التي استولت عليها ومن “القوانين” التي تفرضها على شعب قوامه ثمانية ملايين نسمة . فلا استراتيجية حكومية لها ولا اقتصاد سياسي ولا تمثيل خارجي أو علاقات دولية ولا حد أدنى من العمل المؤسساتي القادر على الديمومة، فضلاً عن التراجع المريع في قطاعات الخدمات مثل الصحة والتربية والتعليم والكهرباء والمياه وغيرها . أما ولاء المواطنين في مناطقها فهو ناتج عن إرهابها وترويعها لهم وليس عن الاستحواذ على تأييدهم بالحجة والاقناع . لم يكن الوضع كذلك عندما دخل التنظيم إلى مناطق في سوريا يكره فيها الناس استبداد النظام وفي العراق يبحث فيها الناس عن الانتقام من سياسات نوري المالكي المجحفة . فشل “داعش” في تقديم نفسه بديلاً عن الاستبداد بل كشف عن استبداد وحشي قل نظيره في تاريخ البشرية حيث لم يسىء أحد للإسلام الحنيف في طول هذا التاريخ وعرضه كما فعل هذا التنظيم .
لا يستطيع هذا التنظيم الاستمرار معتمداً على الترويع والإرهاب وتجنيد المغرر بهم من أصحاب النفوس المريضة والعقول الضعيفة والثقافة الضحلة والهويات القاتلة . لا بل إن تقنيات الترويع هذه بدأت بالانقلاب عليه . فالأردن، على سبيل المثال لا الحصر، لم يكن أكثر حماسة في محاربته كما أضحى عليه بعد الحرق الشنيع للطيار الكساسبة . وفي الولايات المتحدة بدأت استطلاعات الرأي تكشف عن تأييد شعبي لاستخدام القوات البرية الأمريكية في الحرب على “داعش” . أما الأوروبيون فباتوا أكثر عزماً مما مضى على مواجهته لاسيما بعد تمدد التنظيم إلى ليبيا وتهديده بإرسال خمسمئة ألف مهاجر غير شرعي إلى الشواطىء الإيطالية . وفي العالم الإسلامي يتزايد الشعور بأن “داعش” مجرد أداة استخباراتية لتشويه صورة الإسلام وزرع الفتنة والعودة بالمجتمعات الإسلامية إلى كهوف العصور الظلامية .
وتبرهن المعارك الأخيرة التي هزم فيها التنظيم على يد الأكراد والجيش العراقي والعشائر بأنه دخل في حقبة التراجع عن الذروة التي وصل اليها في يونيو/ حزيران الماضي عندما احتل الموصل، ولو أن طريق التراجع ستكون طويلة قبل بلوغ النهاية المحتومة . ويقول المراقبون إن دولة واحدة، هي تركيا، إذا ما عقدت العزم على إنهاء التنظيم، حيث هو اليوم، فإن أيامه تغدو معدودة .
لكن المخيف أن يعود لينبت في مناطق أخرى، كما بدأ يفعل في ليبيا على سبيل المثال . إنه في أغلب الظن فيلم أمريكي سوف يستمر عرضه إلى أن يقرر مخرجه ومنتجه وكاتب السيناريو والحوار بأنهم حققوا المآرب من ورائه . – See more at: http://www.alkhaleej.ae/studiesandopinions/page/014e2188-d956-4b9d-97ce-e2a7e8826758#sthash.4GHcEHWZ.dpuf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً