مجلس الأمن الدولي يدين تدمير الآثار واختطاف 100 شخص من ابناء السنة في العراق

مجلس-الامن

أدان مجلس الأمن الدولي الأعمال الوحشية الجارية في العراق بما في ذلك تدمير تنظيم “داعش” المتعمد للتحف الدينية والثقافية في متحف الموصل وحرق الآلاف من الكتب والمخطوطات النادرة به.

كما أدان المجلس في بيان قيام داعش باختطاف مائة من ابناء العشائر السنية من خارج تكريت يوم الخامس والعشرين من شباط الجاري والهجمات اليومية المتواصلة ضد المدنيين في بغداد مشددا على ضرورة هزيمة التعصب والعنف والكراهية التي يشكلها داعش مضيفا أن تلك الأعمال الإرهابية لا تخيف المجلس بل تشد من عضده لحشد الجهود المشتركة لتنفيذ جميع قرارات المجلس السابقة في هذا الصدد.

كما دعا مجلس الأمن الدول الأعضاء إلى كفالة التدابير اللازمة لمكافحة الإرهاب بموجب القانون الدولي ولا سيما قانوني حقوق الإنسان واللاجئين.

Related Posts

LEAVE A COMMENT