الاستهداف الطائفي يجبر العراقيين على تغيير أسمائهم والقابهم

بغداد-2015

بعد سطوة الميليشيات الطائفية واستمرار اعمال القتل على الهوية كشفت مصادر في مديرية الاحوال المدنية في بغداد عن توافد عشرات الاشخاص يوميا من اجل اصدار هويات جديدة بعد محو اللقب العشائري واختيار الأسماء التي لا تبين الانتماء الى طائفة معينة.

وذكرت المصادر إن نحو مئتي عراقي غيروا أسماءهم خلال الاسبوع الماضي بإجبار وإصرار من ذويهم خشية سقوطهم فريسة سهلة بيد المليشيات وتجنب نقاط التفتيش التي تنصبها العناصر الميليشياوية عشوائيا وتقتل على الهوية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT