فرنسا: روسيا ستتعرض لمزيد من العقوبات اذا تعرض ميناء أوكراني للهجوم

فرنسا: روسيا ستتعرض لمزيد من العقوبات اذا تعرض ميناء أوكراني للهجوم
باريس (رويترز) – قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الاربعاء ان روسيا ستتعرض لمزيد من العقوبات من الاتحاد الأوروبي اذا هاجم الانفصاليون الموالون لها ميناء ماريبول الأوكراني الذي تسيطر عليه قوات كييف الحكومية.

وقال فابيوس لراديو فرانس إنفو “المشكلة اليوم هي حول ماريبول. أبلغنا الروس بوضوح انه اذا حدث هجوم من جانب الانفصاليين باتجاه ماريبول ستتغير على الأرجح الأمور بشكل حاسم ومنها شروط العقوبات.”

وأضاف فابيوس “على المستوى الاوروبي ستطرح مجددا مسألة العقوبات.” واستضاف وزير الخارجية الفرنسي يوم الثلاثاء اجتماعا مع وزراء خارجية روسيا وأوكرانيا وألمانيا جدد خلاله الدعوة لاحترام وقف اطلاق النار الذي ينتهك كثيرا.

وقال وزير الخارجية الاوكراني بافلو كليمكين بعد اجتماع الثلاثاء في باريس ان كييف تخشى ن يكون ميناء ماريبول الذي يعيش فيه نحو 500 ألف شخص الهدف التالي للانفصاليين.

ويمكن بالسيطرة على ميناء ماريبول فتح ممر الى الجنوب بما في ذلك شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا.

وقال إدوارد باسورين قائد الانفصاليين يوم الثلاثاء انهم مازالوا يهدفون الى السيطرة على كل أراضي اقليمين متمردين في شرق اوكرانيا بما في ذلك ماريبول لكنهم سيسعون الى تحقيق ذلك من خلال “التفاوض مع الجانب الأوكراني.”

ونفى باسورين ما تؤكده كييف من وقوع اشتباكات خطيرة في قرى قريبة من ماريبول وقال إنه وقعت “استفزازات” من الجانب الحكومي ولكن لم تقع اشتباكات خطيرة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT