البيئة توجه بمنع استيراد المعدات والأدوات الاحتياطية الخاضعة لاتفاقية بازل الدولية

وزارة-البيئة-العراقية

وجهت وزارة البيئة بمنع استيراد المعدات والأدوات الاحتياطية الخاضعة لاتفاقية بازل الدولية، وبينت أن المواد الكهربائية والالكترونية والأدوات المستعملة تعد مواد خطرة لاحتوائها على مواد كيمياوية سامة.

وقال مدير عام دائرة التوعية والإعلام البيئي أمير علي الحسون أن قسم مراقبة الكيمياويات وتقييم المواقع الملوثة في الدائرة الفنية لوزارة البيئة اعتبر ان المواد الكهربائية المستعملة تعد مواد خطرة لاحتوائها على مواد كيمياوية سامة وان النفايات الناجمة عن عمليات التجميع الكهربائية والالكترونية هي مواد خطرة وهي من ضمن المواد الخاضعة لاتفاقية بازل المتعلقة بنقل النفايات الخطرة والتخلص منها عبر الحدود.

Related Posts

LEAVE A COMMENT