الحكومة تقترض 11 تريليون دينار من المركزي والرشيد لسد عجز الموازنة

نقود-مال-العراق

عدّ المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة أن اقتراض قرابة أحد عشر تريليون دينار من البنك المركزي ومصرفي الرافدين والرشيد يمكن أن يعالج عجز موازنة ألفين وخمسة عشر الحالي.

وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي إن الاقتراض الداخلي أقر في قانون موازنة عام ألفين وخمسة عشر الحالي، من خلال قيام البنك المركزي العراقي بشراء ما قيمته ستة تريليونات دينار من سندات وحوالات الخزينة، عاداً أن ذلك يشكل عملية اقتراض مبطنة.

أضاف الحديثي أن تلك الإجراءات الاحترازية وضعت في الموازنة حين كان سعر برميل النفط المتوقع قرابة الخمسين دولاراً، لكن ذلك السعر ارتفع إلى ما يتراوح بين ستين إلى خمسة وستين دولاراً للبرميل ويتوقع استمرار صعوده خلال الأسابيع المقبلة، ما يسهم في تقليل عجز الموازنة الحالي البالغ خمسة وعشرين تريليون دينار.

Related Posts

LEAVE A COMMENT