بهاء الأعرجي : رواتب موظفي شركات التمويل الذاتي ستخصص كسلف و قروض من المصارف

بهاء الاعرجي

اكدَ نائب رئيس مجلس الوزراء بهاء الأعرجي ان رواتب موظفي شركات التمويل الذاتي ستخصص كسلف و قروض من المصارف بعد نشر الموازنة في الجريدة الرسمية.وذكر بيان لمكتبه ، ان الأعرجي إحتفالاً بالذكرى الـ 69 لتأسيس شركة الخطوط الجوية العراقية. وقال الأعرجي في كلمته خلال الحفل عندما نتكلم عن المؤسسات فإن المقياس في الدول المتقدمة والمتطورة هو الإنجازات وليس المُسميات، وعندما نتكلم عن شركة الخطوط الجوية العراقية التي نحتفل اليوم بذكرى تأسيسها.

فعلينا أن نستذكر تاريخ 70 عاماً من الإنجازات الكبيرة، فهذه الشركة عنوان كبير ورقم صعب، إذا ما قورنت بالشركات الأخرى، فهذه الشركة كان يُشار لها بالبَنان، والطيار العراقي كان عملة نادرة تتسابق عليه كل الشركات العالمية لكن سياسات النظام السابق والحروب والحصار في تسعينيات القرن الماضي عطّل الكثير من هذه الإنجازات.

وأضاف إن الطيارين العراقيين والعاملين في الخطوط الجوية العراقية ليسوا مهنيين وفنيين فقط بل شجعان أيضاً ، فقد تحدّوا ظروفاً صعبة وحرجة واجهتهم خلال السنوات الماضية، و إذا أراد البعض أن يسجل حادثة الطائرة الإماراتية ضد الشركة فالعكس هو الصحيح، فقد عملت بجهد كبير لتقليل الخسائر كما أن التحقيق لم ينتهي بعد، وكل المؤشرات تقول أن ما حصل كان بفعل فاعل مخرب أراد لهذه الشركة وللعراق سوءاً.

وفي الشأن العام ، أشار ” الأعرجي” الى أن الدولة العراقية ليست عاجزة أو مُفلسة مالياً و إنما هناك أمور فنية في الصرف، وإن رواتب موظفي شركات التمويل الذاتي ستُخصص كسلف وقروض، والجميع يعلم أنه لم تكن هناك موازنة لعام 2014، وبالتالي فإن هذه التراكمات لم تمنح الإجازة للمصارف في إطلاق قروضها لشركات التمويل الذاتي، واليوم وبسبب الاستقرار السياسي وبهذا السقف الزمني أنجزت الحكومة والبرلمان الموازنة العامة وستُطلق هذه القروض عندما يكون قانون الموازنة نافذاً، فرواتب الموظفين بل قوت العراقيين خط أحمر لا يستطيع أحد تجاوزه.

وفيما يتعلق بقانوني الحرس الوطني والمساءلة والعدالة ، فقد أوضح إن القانونين بحد ذاتهما يعدان إنجازاً للحكومة العراقية، وهما الآن في ملعب مجلس النواب وهو من يقرر تمريرهما من عدمه، و لذا فإن بعض الأصوات النشاز التي نسمعها مؤخراً هي عبارة عن محاولات لتخريب الإستقرار السياسي وتفويت الفرصة على العراقيين بهذه الإنجازات التي كانت نجاحات في ظروف ومُدد زمنية قصيرة ، فحكومتكم لن تتساهل مع من كان سببا في قتل وتهجير العراقيين أو أثرى على حساب المال العام.

Related Posts

LEAVE A COMMENT