المشاركون في جنازة الشيخ قاسم الجنابي يتوعدون بالقصاص من العناصر الميليشياوية

جنازة-الشيخ-قاسم-الجنابي

وسط مشاعر من الغضب والصرخات التي تتوعد بالثأر ومعاقبة الميليشيات السائبة التي اغتالت احد ابرز شيوخ عشائر الجنابيين في بغداد شاركت جموع غفيرة من المواطنين والسياسيين بتشييع الشيخ قاسم سويدان الجنابي ونجله محمد وثمانية من افراد حماية النائب زيد الجنابي وندد المشيعون بالصمت الحكومي على الجرائم التي ترتكبها الميليشيات السائبة.

مستنكرين توفير الغطاء القانوني للقتلة والمجرمين تحت مظلة الحشد الشعبي واكد المشيعون انه في حال لم يتم الكشف عن ملابسات الجريمة البشعة فان ابناء العشائر السنية سيحملون السلاح بوجه الميليشيات التي تصول وتجول في شوارع بغداد والمحافظات العراقية بلا حسيب او رقيب .

يذكر ان عناصر ميليشياوية ترافقها قوة امنية اعترضت موكب النائب زيد الجنابي في منطقة ابودشير جنوب غربي بغداد واعتدت عليه بالضرب المبرح ثم اطلقت سراحه واختطفت عمه الشيخ قاسم سويدان الجنابي ونجله محمد وثمانية من افراد حمايته ليعثر عليهم بعد وقت قليل بمنطقة الشعب جثث هامدة وعليها اثار تعذيب واطلاقات نارية في الرأس والصدر التي تنشط فيها الحركة الميليشياوية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT