مجلس الانبار: لم نطالب بدخول “الحشد الشعبي” ولولا ابناؤنا لوصل القتال لبغداد

مجلس محافظة الانبار

حمل مجلس محافظة الانبار قيادتي عمليات وشرطة المحافظة مسؤولية التدهور في حقوق الانسان فيما اكد انه لم يطالب بدخول قوات الحشد الشعبي الى المحافظة موضحا انه لولا ابناء المحافظة لوصل القتال الى بغداد والمحافظات الجنوبية.

اذ اكد رئيس المجلس صباح كرحوت إن ملف حقوق الانسان متدهور في المحافظة بسبب الانتهاكات التي حصلت من قبل عناصر غير منضبطة في قوات الحشد الشعبي بمدينة الرمادي بقتلها للمدنيين .

مبديا تخوفه من حدوث مجزرة ثانية وتحول المحافظة الى شبيهة بمحافظة ديالى مبينا ان عشائر في الانبار تقاتل تنظيم داعش على مدار عام كامل وهي لا تحتاج الى اناس مسيئين بل لأناس يدافعون مع ابناء المحافظة ضد تنظيم داعش.

Related Posts

LEAVE A COMMENT