اليابان تدين إعدام الرهينة الياباني وتدعو للإفراج عن الاخر

داعش-يعدم-ياباني

طوكيو (رويترز) – انتقدت اليابان بشدة يوم السبت تسجيلا صوتيا يفترض انه لإعدام مواطن ياباني كان محتجزا لدى ما يعرف بتنظيم الدولة داعش وطالبت بالإفراج الفوري عن رهينة اخر.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي للصحفيين لدى وصوله إلى مكتبه بعد منتصف الليل “هذا عمل شائن وغير مقبول من أعمال العنف.”

وأضاف “نطالب بقوة بالإفرج الفوري” عن الرهينة الاخر كينجي جوتو.

وقال في وقت لاحق إن الحكومة لن تدخر جهدا لتأمين الإفراج عن الرهينة الاخر.

وندد كبير أمناء مجلس الوزاء الياباني يوشيهيدي سوجا بما وصفه “بتسجيل (صوتي) يكشف على الأرجح قتل الياباني السيد هارونا يوكاوا وتظهر فيه أيضا صورة للسيد كينجي جوتو.”

وقال سوجا للصحفيين إن الوزراء المعنيين بالحكومة سيجتمعون لمناقشة الموقف في حين ستقوم الحكومة بجمع المعلومات. ورفض تلقي أي اسئلة.

ولم تستطع رويترز التحقق من صحة الرسالة الصوتية من مصدر مستقل. وإذا تأكدت الرسالة فستكون هذه هي المرة الأولى التي يصدر فيها التنظيم رسالة صوتية بدلا من تسجيل مصور يوضح الحدث الفعلي.

وانتهت يوم الجمعة المهلة التي حددها ما يعرف بتنظيم الدولة داعش  لليابان لدفع 200 مليون دولار كفدية لليابانيين الاثنين.

ويوضح التسجيل الصوتي يوم السبت جوتو وهو يقول إن يوكاوا قد تم إعدامه وإن المتشددين سيفرجون عنه في مقابل الافراج عن ساجدة الريشاوي وهي مواطنة عراقية مرتبطة بالقاعدة ومسجونة في الأردن.

Related Posts

LEAVE A COMMENT