صحيفة امريكية تتسائل:هل يتمكن العبادي من انهاء النهج الطائفي الذي تسبب به المالكي

العبادي-المالكي

تتسائل صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) الامريكية عن امكانية تمكن رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي من انهاء الطائفية التي عصفت بالعراق خلال السنوات الثمانية الماضية التي تسبب بها سلفه نوري المالكي؟.
وقالت الصحيفة في تقرير موسع انه” بعد أربعة أشهر من تولي العبادي رئاسة الوزراء وسعيه لاجراء اصلاحات سياسية بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان وكذلك تقديم الدعم للعرب السنة لمقاتلة تنظيم داعش ماتزال تسود انعدام الثقة الطائفية في السياسية العراقية”.

واضافت الصحيفة انه” على الرغم من أن رئيس الوزراء الجديد ينتهج سلسلة من الإصلاحات بدءا من استبدال القادة غير الأكفاء إلى محاولة تجفيف منابع الفساد المستشري، الا ان المسلحين لا يزالون يسيطرون على ثلث البلاد “.

وتؤكد الصحيفة ان ” التحدي الكبير الذي يواجه العبادي هو كيفية التغلب على السنوات الماضية من الانقسامات الطائفية في العراق التي تسبب بها بدون خجل سلفه نوري المالكي”.

وتنقل الصحيفة عن نائب رئيس الجمهورية الحالي اياد علاوي “أعتقد أن الجميع في الطيف السياسي العراقي يعترف الان ان هذه هي الفرصة الأخيرة للعراق للبقاء على قيد الحياة بوضعه الحالي”.

واضاف “بالتوازي مع هذا الجهد العسكري، فإننا بحاجة إلى جهد سياسي، وهو ليس موجود حتى الآن”.

وتقول الصحيفة ان” رئيس الوزراء السابق نوري المالكي استغل تشريع مكافحة الارهاب لاعتقال الالاف الاشخاص من العرب السنة ومهاجمة المناطق السنية وخلق ارضية خصبة للارهاب”،مضيفة انه” في عهد المالكي كانت السياسة العراقية شخصية وطائفية ،كما احتفط المالكي بمناصب وزارتي الدفاع والداخلية لنفسه والفساد استشرى ،كما ان حكمه اثر على عمل البرلمان الذي قاطعته اغلب الكتل السياسية”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT