تبادل الاتهامات بين المسؤولين العسكريين في سقوط الموصل

علي غيدان

نفى قائد القوات البرية السابق الفريق أول علي غيدان أن يكون قد باع مدينة الموصل شمال البلاد لتنظيم الدولة داعش مشيراً إلى أن من وجه له هذه التهمة مطلوب للقضاء ومحال إلى محكمة عسكرية.

وقال غيدان إن المعلومات والاتهامات التي أعلنها الفريق مهدي الغراوي القائد السابق لعمليات نينوى إحدى تشكيلات الجيش على إحدى الفضائيات المحلية مؤخراً غير صحيحة على الإطلاق.

وأضاف الغراوي مطلوب للقضاء ومحال إلى محكمة عسكرية وهو شخص هارب من الجيش العراقي لم يبين السبب أو يقدم دليلاً على ما يقول.

ويعد هذا أول تصريح لغيدان منذ سقوط مدينة الموصل في العاشر من حزيران يونيو الماضي بيد التنظيم حينها كان مكلفاً بأمر من المالكي بإدارة معركة نينوى مع قائد العمليات المشتركة السابق الفريق أول عبود قنبر.

Related Posts

LEAVE A COMMENT