أمضيا 73 يوماً تحت الماء وسجلا رقماً قياسياً

تحت الماء

حطم أستاذان جامعيان الرقم القياسي لأطول فترة مكوث تحت الماء ببقائهما73 يوماً في فندق تحت الماء قبالة أرخبيل كيز في فلوريدا (جنوب شرق) في محاولة للفت الانتباه إلى حماية المحيطات.

ونزل كانتريل (63 عاماً) وفاين (25 عاماً) في الثالث من أكتوبر الماضي إلى فندق “جولز انديرسي لودج” الواقع على عمق ثمانية أمتار في بحيرة كي لارغو الشاطئية وخرجا منه الاثنين.

وكان الرقم القياسي السابق سجله الأميركي ريتشارد بريسلي الذي بقي 69 يوماً تحت الماء من مايو إلى يوليو 1992 قبالة شواطئ كي لارغو أيضاً.

وأعطى الأستاذان من هذا الفندق دروساً أسبوعية حول استكشاف البحار والمحافظة عليها مع استضافتهما علماء وخبراء من بينهم رائد الفضاء الأميركي باز الدرين وهو الرجل الثاني الذي وطأ أرض القمر.

وأتت هذه التجربة بعد مهمة عالم المحيطات فابيان كوستو، الذي أمضى في يونيو الماضي 31 يوماً في مختبر تحت الماء قبالة شواطئ فلوريدا مع علماء آخرين تكريماً خصوصاً لجده المستكشف الفرنسي الشهير جاك-إيف كوستو الذي توفي عام 1997، والذي بقي 30 يوماً تحت الماء.

Related Posts

LEAVE A COMMENT