الحكومة تفكر بخفض الاحتياطي النقدي لمصرفي الرشيد والرافدين لسد عجز الموازنة

مصرف الرشيد والرافدين

العراق سيكون من أكثر البلدان تضررا من هبوط أسعار النفط كونه يعتمد بشكل كلي في إيراداته على البترول، حسب ما قال عضو اللجنة المالية البرلمانية جبار عبد الخالق.

مبيناً أن هبوط سعر البرميل لدولار واحد يكلف موازنة الدولة خسارة تقدر بحوالي ثلاثة ملايين دولار يوميا وقال عبد الخالق ان هذا الانخفاض سيؤدى إلى تقليص موازنة العام المقبل إلى أرقام غير متوقعة ستشمل خفض النفقات السيادية والاستثمارية والمشاريع الاستراتيجية الكبرى.

وأضاف عضو اللجنة المالية ان هناك فكرة لدى الحكومة بخفض الاحتياطي النقدي لمصرفي الرشيد والرافدين من خمسة عشر في المئة إلى النصف ما سيوفر لخزينة الدولة ستة مليارات دولار فضلا عن اقتراض الحكومة من المصرف التجاري مبلغا يصل إلى ثلاثة مليارات دولار إضافة إلى اقتراض مبلغ مليار دولار من هيئة رعاية القاصرين على اعتبار أنها أموال مجمدة بذمة الدولة يضاف لها حوالات الخزينة التي ستوفر ثلاثة مليارات دولار.

Related Posts

LEAVE A COMMENT