مختصون: نجاح لازاروني مع إسود الرافدين مرهون بمساعدة المدربين الشباب

لازاروني

أجمع عدد من المحللين والمراقبين للشأن الكروي على ان التعاقد مع المدرب البرازيلي سبستياو لازاروني جاء في وقت محرج بالنسبة للمنتخب العراقي كونه على أعتاب المشاركة في بطولة مهمة وهي نهائيات أمم آسيا والتي لم يتبق على انطلاقها سوى شهر واحد بالتمام والكمال.

مؤكدين في الوقت ذاته على ضرورة الاستفادة من خبرات المدرب البرازيلي التي لا يختلف اثنان عليها وذلك من خلال تعيين مجموعة من المدربين الشباب إلى جانبه لكي يكونوا على مقربة منه، وبالتالي نكون قد استفدنا في صناعة مدربين شباب يحملون فكراً حديثاً مستنبطاً من المدرسة البرزايلية.

وقال المدرب والأكاديمي نزار اشرف، ان التعاقد مع المدرب البرازيلي لازاروني مبدئياً مفيد في هذه الفترة من الناحية الفنية كون المدرسة البرازيلية قريبة من الفكر الذي يحمله اللاعب العراقي وبدليل ما فعله المدربون البرازيليون السابقون الذين اشرفوا على قيادة المنتخب وأبرزهم فييرا وزيكو.

Related Posts

LEAVE A COMMENT