عضو إتحاد الكرة العراقي محمد جواد الصائغ: الكرة العراقية ذاهبة إلى الضياع في أمم آسيا

محمد جواد الصائغ

أكد عضو اتحاد الكرة العراقي محمد جواد الصائغ أن الجميع يتحمل المسؤولية الكاملة في الفاجعة التي حصلت للكرة العراقية بتذيّل المنتخب العراقي المركز الأخير في دورة كأس الخليج الثانية والعشرين بنقطة واحدة حصل عليها في ثلاث مباريات خاضها أمام منتخبات الكويت وعُمان والإمارات.

وأضاف الصائغ إن خروج المنتخب من دورة الرياض كان ذليلا وأساء إلى سمعة وتاريخ مشاركات العراق منذ عام ستة وسبعين من القرن الماضي قياساً بخروج المنتخب اليمني الذي كان يعد من اضعف المنتخبات الثمانية المشاركة حيث يُعــد مُشرّفاً وأعطى الدليل أنه كان فرس الرهان فيها بدليل أن منتخبي قطر والبحرين عجزا بالتغلب عليه فيما تمكن المنتخب السعودي البلد المضيف من هزيمته بصعوبة بالغة.

وأوضح أن المدرب حكيم شاكر وضع اتحاد الكرة في زاوية ضيقة قبل تسعة أيام من انطلاق الدورة بتوقيعه العقد لمدة ثلاث سنوات الذي كان أول من دفع ثمن الإخفاق المرير الذي حل بالمنتخب.

Related Posts

LEAVE A COMMENT