العبادي والعبيدي يقودان حملة لتطهير المؤسسات العسكرية والأمنية من القيادات المحسوبة على المالكي

خالد العبيدي

كشفت مصادر سياسية عن ان رئيس الوزراء حيد العبادي خلص بعد مشاورات مطولة مع وزير الدفاع خالد العبيدي.

إلى أن القيادات العليا في الجيش لا تصغي إلى التوجيهات والخطط العسكرية بشكل فعال كما أن بعض القيادات العسكرية ما تزال تعطي الأولوية لوجهة نظر المالكي أكثر من أي طرف.

وذكرت المصادر ان العبادي طلب من العبيدي اجراء تقيموخطة سريعة لإجراء تغييرات واسعة في قيادة الجيش كما ان العبادي استجاب لمقترح وزير الدفاع بسحب جميع قوات الحشد الشعبي وتشكيلات المتطوعين من الخطوط الأمامية لجبهات القتال ما يسمح بتنفيذ الخطط الهجومية لقوات الجيش بصورة فعالة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT