وزير الخارجية السوداني يزور ليبيا في محاولة للوساطة بين الفصائل

وزير الخارجية السوداني يجتمع مع رئيس حكومة طرابلس في ليبيا

الخرطوم (رويترز) – قالت زارة الخارجية السودانية يوم الاثنين إن وزير الخارجية علي كرتي توجه جوا الى مدينتي طبرق وطرابلس الليبيتين في جهود للوساطة بين الحكومتين المتنافستين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية يوسف الكردفاني إن كرتي توجه أولا الى مدينة طبرق للاجتماع مع رئيس الوزراء عبد الله الثني المعترف به دوليا قبل السفر الى طرابلس لاجراء محادثات مع الحكومة المنافسة هناك.

وقال الكردفاني ان وزير الخارجية كرتي وصل الى ليبيا يوم الاثنين للاجتماع مع الجانبين وتحديد طبيعة الوضع لاعداد دور السودان في الوساطة لرأب الصدع بين الاطراف.

وأجبرت حكومة الثني على الانتقال الى طبرق بعد ان سيطر مسلحون لهم انتماءات اسلامية على العاصمة الليبية في اغسطس اب.

وقال شهود إن كرتي اجتمع في فندق في طرابلس مع عمر الحاسي رئيس وزراء الحكومة التي لم تعترف بها الامم المتحدة ولا معظم حكومات الدول الكبرى.

وبعد اجتماع في الاونة الاخيرة مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير اثناء زيارة للخرطوم قال الثني إنه مستعد لاجراء محادثات مع الحكومة المنافسة بشرط ان يكون الجميع على استعداد لتقديم تنازلات واقترح البشير قيام السودان بدور الوساطة.

ووجه الثني في السابق اتهامات عديدة بأن السودان وقطر تقومان بتسليح المقاتلين الاسلاميين الذين يقاتلون من أجل السيطرة على البلاد التي سقطت في الفوضى منذ الاطاحة بمعمر القذافي في عام 2011 .

ونفت الخرطوم والدوحة هذه المزاعم وأبدى الرئيس السوداني لهجة تصالحية أثناء زيارة الثني.

لكن السودان لم ينف اجراء اتصالات مع اعضاء الجماعة المسيطرة على طرابلس.

وأرسلت تركيا مبعوثا لمقابلة الحاسي الشهر الماضي لكن أغلب الدول تجنبت الاجتماعات العلنية معه أو مع مسؤولين كبار في حكومته.

Related Posts

LEAVE A COMMENT