المغرب يتمسك بطلب تأجيل نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم إلى عام 2016

المغرب يتمسك بطلب تأجيل نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم إلى عام 2016

المغرب

أصبح المغرب مهدّداً بوابل من العقوبات الرياضية الثقيلة بعد إصراره على تأجيل كان الفين وخمسة عشر والتي قد تعود سلباً على الكرة المحلية وحتّى على اقتصاد المملكة.

وحسب الأنباء الواردة من مقر الكاف بالقاهرة فإن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تقبّل بحذر كبير و قلق بالغ موقف المغرب القاضي بتأجيل المسابقة إلى العام الفين وستة عشر، مما خلق حالة استنفار قصوى داخل أروقة الهيكل القارّي المرتبط بعقود إعلانية كبيرة مع شركات عالمية مختصّة في حقوق البث التلفزيوني والإشهار, إذ سيكون تحت طائلة عقوبات وغرامات مالية بدوره إن لم تنظم النهائيات بوقتها.

واصر المسؤولون على الرياضة المغربية على موقفهم رغم المهلة التي منحها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم للمملكة بغية التراجع عن قرار إرجاء الكان إلى العام المقبل، إذ أعلنت وزارة الشباب والرياضة المحلية في بيان لها تمسّك البلاد بطلب تأجيل النهائيات المقررة في مطلع العام القادم بسبب مخاوف من انتشار فيروس الإيبولا القاتل الذي تفشى في بلدان غرب أفريقيا.