منتخب العراق الوطني بين فقر الإعداد والتفاؤل بتحقيق الإنجاز والإنطلاقة من البصرة

منتخب العراق الوطني بين فقر الإعداد والتفاؤل بتحقيق الإنجاز والإنطلاقة من البصرة

منتخب العراقي

شرعَ منتخب العراق الوطني بتدريباته اليومية في محافظةِ البصرة تحضيرا للمشاركة في منافساتِ خليجي اثنين وعشرين التي ستنطلق في السعودية نهاية الاسبوع الجاري.

ورُغمَ فقرِ الاعداد وغيابِ المعسكرات التدريبية بإلغاءِ معسكرِ البحرين فإن التفاؤلَ لم يغب وكان حاضرا بقوة، فيما ينتابُ الاعداد بعض الإرهاصات ومنها انتقاداتٍ ضدَ المدرب حكيم شاكر.

وتُعدُ بطولةِ الخليج رُغمِ عدمِ إدراجهِا ضمنَ البطولات الرسمية المعترف بها إلا أنها تبقى وبعيدا عن القيمةِ الفنية محطةَ تنافسٍ بينَ دول الخليج، وأن عدمَ أهميةِ البطولة أو الاعتراف من الفيفا لا يعني أن المنتخباتِ المشاركة تدخلهُا دون اعداد، إنما يجب أن تكونَ هناكَ خطة اعداد قبلَ إقحامِ المنتخبات في المنافسة.

وربما اختلفت آليةِ وطريقةِ ومكانِ الاعداد بين المنتخبات المشاركة، لكن أن يدخلَ منتخبٍ ما البطولة بلا اعداد او تحضير وتهيئة فتلكم هي مجازفة قد تودي بالمستقبل الموعود وتئد الأمل المنشود لاسود الرافدين.