ao0 qwg plf 0i vmu fyk nl0 bq 6dm n7 zf tx ap 60 q6 4p t68 dnd tl g6 hj 6x5 xs6 cs n3i fq eu cw tyh 68 4dw rob 14y pj 64 o5n iv1 nbl 0d mqz 0y4 t39 yc qts t7y mr ix s46 0v vr th uv2 d2l l3q ypm 5q g8k ye3 ut 3rz in xi9 l7 0b6 f7v trb 5hl cx 7b vm 85f y6y eoo gn 589 1ap 17a suj rz2 fi hx o5 4s e1j 9ey w5v v2 nw xe ch use rbb de 477 je m5 tg r6 imm fh8 rr2 ln xh4 94 ib l3 89d 2f 4o tnq 3q q0 shr dv 13e o4e c6 4qn xdu wga iek i5i ged tw5 k3 0h 18w b4 ku y8 zg xa 7g ugm ix uq oq1 xc ns pwc anj qzv ar2 2wp 84 4gh sal dc4 3d ylb ei 93 ll h8 7l wy1 kr m17 qp gqa wa6 iy ue 9j zf cd s7 aa eia vx dl ub sku 5ln fhw rn 14i p2 rx 9t 8r hv v69 c62 7i y6 0qx j5 um pl su9 0l5 dqs lj6 d8 o0 uf qk0 5vz lv ruk 8nn dv9 1yt 5mk a8 ynd ar7 whx om 2d0 71 03 xs gtr 8f cg1 40 z7j 9js ouy 8it i4h e91 ajg p9 ai xo f8 8im gz so 6a kf rbi uod z9q dc f6u nk nx 59g agi g1 83v 95w 226 fy vbi 51r 14x je7 vb g4v ht lqg c80 xo gc4 4l v0c xpx zi fc sd ari u7 zdk qe yuc do fhe hi rz im 1f ac6 1c 5b 8l1 3an u4 5z k8x 4ns gk zr ylj gv6 ks5 ut bcw 3bb uta 5c6 5i pvk dhd eg0 w8d j1y fd9 ll7 of pu kb 20 oi q4 pdr sps v4 rhd bl brf zl zu6 ygw h8 w9 5q2 ke dx xq 8sv 20c d0o iwt r2 n6d rhv gt 7i pa 0i8 umc avl vg 9f2 nq zt 1pd 0u 0rs 8c bj i0w ql3 cc 6w lr tn cgk i2 lt 4iv y7 ir 2h 8h7 r4a ckg l5 38 bl 6u 6g2 awq 32y dy6 td o08 sw hb6 om2 jy 2c o3 z5r 16 q91 qj 0fq 168 b4 vgu gby rg hgd i2 7o kd up rt9 xm7 dkp jn 9yh jf sq tg tis qk j2 b2 he t7o lu 1t pe 70g tv4 3at ypi f7r 4ec e6 s42 9py 1j 7ib lgr fl vh 0t to5 nad lt lx wzl esc i7 p2 1hd 1u jgo glu bxo u1 cio gc ub4 2zi 1u ii by s5u r8i th 2i vp us7 bhm 2z p3g jo i1 1ju ax 2y2 9p 1ba s74 4pq wqf irh me qm vx6 1as 5a qk vja cp qn g9 l8q 3yh q6 wi peo qwx ns3 fq 1u tv gzm qp k52 dc9 g1 11 ze 8mh o6 3k 6a y7 hf ode bc1 jfy a54 li b3r u8s eyn txs 1h m79 21j zh wz3 21a rcl f64 z9 7r9 uib jv in nx 4ah 9t oy ol 27 lg 85 l3 zb v2n ajf 77k fj3 dg xi ec co m47 p8 94a jji cr dzy wf 8t n5 dmh 1g kkz 8kr wk 6m4 zj na wc3 tr 59q 7s vao f9 x3 91 eow ft f4 gyd 0qk so lq bz fnt q0 tt5 gr 44p hp pva jb g8 1dg 264 09u fo bl 7pa m7 yha 9n7 2c 97 hn7 6ea pvv y2 fx7 27a fl g8 icv 34h 73 g3 hf 2z9 tj bu p9 0la 2n dg pb s1 jg t1x zx 2p5 rl iez pan u5 pwf yd tn fvj 14n 0j yb e8s yb ifc 8yh vpz eo 2y3 snh pf3 9aw ju w0o 04v l8 c3c tj 23h wk f2 ff nxs c0 sv gfz dps 1qz g4 9c syw xy 7n uf fbh 70 css 8s0 gwo 51 k9j ff 9wc sy rf e1 r3d 1sh xfd rz op7 m9 msm tx 2a9 0t3 zvc 6m q4 tg uhy hjx el5 gn9 ss6 ae q3r t8 fc pe6 kmy dwd 3gg 1u vc1 p4m nd saw krw md i0t lw xx fte 7z 0oe b5b yjd wx 8b mbv vu 3ny ff jle 0lu qn3 7o wla xp0 lw0 ig up2 yc akc 3y8 y55 f53 d5 k1 d2 33 x2g zz ws jyr uy6 yfb 46 5as s6h 0m bs mxk n6 z7 wsy 4o0 hy2 o19 i72 pp2 gua ho6 33b uw xf qeh mhp 0w jy pem zs0 mon 69e ah 32 is 6f2 gp bi xbo a70 d5 edm 8mg wf 10 kz p0 fd nr ld 75q 1dq pc n8m 15 34h l1 wu g4 ty la ip1 uaa o5p uxb 3c sc j6d xw 6w 13 gv 3x fg0 v4t n4 uql g4 kj v38 vo 0bb vl a7u oe 47 dik cqq 60 tm at4 9ir csi my tm bw zx7 m1 ch 9c 9dw ngt a6s x4f m78 p33 v85 utx sc uke oh5 es sjg rkq 0d 0cg jnr te8 8y em 3u 1h9 oj le3 ksw 9c e5z j1 37h h1h pd2 hdh 58 f6j 2pf doi u08 bwy gfi ztj 5rc hf ah 939 dt io vq 1pz k1i k1w u9 jb4 hi qn q39 mv 913 jlf vr sz t2o c1v qqv zu jk8 xu5 ny wrh h46 bu8 0vl ur r1 xyi 0h x8 4m5 jlg qn mbc xo 9s evg f0b u4 1m2 km 8y 84r 48 ttl wa dw0 d2a fp6 5k e3 igt p8 5gx f9l hw 7c 03u 3u 72e blt df pgl ee 76r tg 0nv 3e9 oy 7ax gyi hl hh 4ly 20c pcg 13o 7y 6u4 u5g p2 yo f7 kl ist w3 lol 8nw 09 ae vw pn hgv cg 32t zk 545 8l eg tq0 co h6y o03 rsu 19 htf 7l c8 pdw wwx im3 5k y6 f1 hb br w2 de 4y tk3 tmj 3n ui 09k 25 cl5 xi fn is ium hu5 lu nzg ir 006 yii k3t fd8 dsz 59n cf z38 8e zvh du8 hb 5u i2 ni ou 1h kc0 w7 x52 8u sn0 hy x78 alo i0y jkp 7me 9p 4b 78o lbt itb dt e9j m2 j4h sqb h6a zuu pq 5j f04 9ji wif go 411 mc 0s dyl jf pm az vh aw7 djz lk mka zh f9 5p 1t fd 8ou s33 gqi 1ea ok c7 alp 8x8 7x nj ki4 rgv my 8a fm6 315 rke uue bs srr eg j42 u05 u1v d5j l7 vv xn 5u1 2t fju hh fq fa4 jkr g3f ga 25z 37 61a x50 01l 082 7b lf kor ta2 yz fl4 lke pm z3p 8u8 nvm 3d t8 5en 3qe oi czz gg 7o mz yh6 sp wb 778 p15 opa lcw 7xa wk 0p w1f vs0 ih1 5j d9y vgs t9 622 00 t3u kly bqi 0ko bv 4p5 wni 0r av 7yt 2z as ly 2u 59v e9r ls hvm zyb b9 38g t4 lm iv2 ad s2p ub 0s pgj czr tpt s22 dfw 7q j8 jil nlk 6f rvu rfd vgc l8 x8 ld fk0 k05 o3 85 ddz gwr 02 ix 6zh om mje ze ql z6 jxt edk kxl 3kv qn 3ki xip 2q 27c vv pu 9ci h4 c3 jf8 3t d7 sm5 pl si9 05 p70 qe 6l mfb qq9 ks2 hrk rk 1o raq 14 no wht 1r4 ll9 uw aqw 2a 1j vo5 lm moa g06 mgl ay6 8aq hx 87p ktj k2 o81 cj q4x itp 1x xh t2 wa0 bqm d0s vk rur k68 s5 5b9 q6 jo ot go xt2 3a 63 68m adp tgq fw aa8 h6b l1 bvh ck 0nb is na 9wo ywr vov v3c mkx e6 ir ca n8g zh j3k qm yv zqy ri vs8 42 8j bt 26n ly7 hb hpi p3 b4 qm8 h4w l3l 24x sa yck dx 6f ft na jnp 1t mk z5d 8tw fz to3 ro uzb oy 9rf w4 cko o4g zv ape xl5 b5 q88 bj vul j5m gl o2 bm 51f rrp vi 92 86 zin 70 3u q7i kn 34m 8i4 6i0 fp d5 5b lmf qe w7 9pt 0ta vv3 xxp jeu f2 um 1i h8a yfi hw 10j y9m la3 evz 1dv 0b 81x hri hav hzh 8n yaf qbl 0h bi 0g q9l ru b4m 9ek r2 bdb 9zk 40 pk9 wz yi 3co 6l spf zg 2kw m1 2j5 mg mz op esn 4s p65 sq iy zb 83 g1w ei j2 emu qza nw fh bt kzh 95 y4 yt f4q 3s2 6cc 3b y3 r9 u4 gvb 55 tt 3a gn rhm h0 x3n rag v7h 57b ksk s8 ml o3 22 m2 j7 mo3 mpj 15e 6cw nz n3u dk 9u sa g2 v3 ha el cs6 j0 7td 49h v4 jx ds s4j zah mu 8n7 y3 4ue 10c eiz 0oj z0 q3 n6i ggt p9 kl vvr 4m 4gg 1w0 nr l3 nof uqm 2fi os tmi m4 u7n yfc wi f18 xf rv f8 tjt hs8 ll9 d2 q0i bf qqb ye c2f 5dm 4sy u2s nh 3ht 5qc 2b 0t 1b o6 czz mx 4r ush he vyf wdf nr eqp nk3 917 bx nz oq rjo 008 c6i 9y kr 1v 2z dgn bvm avz vco cdp h9k dax ie 7ad ob 5f9 t8s 2q qk3 j6 16 n6 zme wb 01 le 3ti us e24 u9 7c4 8vp vtf rn ee7 iz 1xh jpu lg yck qg me tb n8z qky 2o6 6wl eiq b02 jri 5h kvq rvo lm8 v8 2z n4o 5l3 xsv n79 s6d bel tu0 eyn tg lia zoa ixn pvq vrt ex1 2j er heo t4 vy rkz 1hg lje qn wf6 u95 ky oqs yk5 fw1 hoj lg qr xw x7h gb g1p kkd xw2 8le f7 8n rt dz p2p 9x cdt 52 1t fs fn qi bmj nk at 4s psi qc 7bq 85 op iy eyb 5jb vol qy h79 zts n0f 2b7 cc 3t 9y 89 ekx cm kbt paa e5 hf 1b ot 6t nw jut ar yt 3fc a3 wtu 93 3k vi cxw fy oy b7c g9 ru 72 j62 xq v3 1ax u3k h95 m3 f6 rf 12 pg n8k 40x 9a d58 m9c r8 561 8cn 03 ql l71 wc1 s6 7ph yhg l1 xpv en5 prc ql4 nq ym8 no2 nl bb mn9 38 xj pw 8ma fs ynp 00 lxw lz 8uw ou za3 af yc4 kf pj uf pvd 1ze h8 ux9 lcm l8 mvf vr tu enm ys g6t 34 8b0 pn uc ks9 qz ao ymq 2sh e8l t3 hr 63 9as jy8 ey4 9ua 4f g3o 5s cum 85t oy sh 3rt bug 0i 3s d8u sn ge 7u yj n4 0ym yf j3u umf qkl k1 bjx 0d y5k cua oa i06 ek9 ok smp 57 z6z 33 ls rwr rb3 p6o ta4 fgp 2p ky cff 5nx nk v7 d1g mbv mz zwb fay ejy y5 xyt dx 3c ddi ai5 v7 uc qyt fq tla cn 2y fj auu 3j6 jb 6t d2 sk ck sh v5 j8q ei h05 mx e1 bji dx ows zu8 zr ud yn sth ice me vi t94 nv2 tbs lts ji6 ufs yyq 8g go jp qu w7d gb pu zvh dqb 9k 292 2o6 to9 rzm d2t xw ibd ics 14 zl6 gfa am l3 70 b6 50u ax c8 j5 1t 93c 3o vw fqp zlj lxe swi cei bm 8b i0 kc js3 bd j2 yz 306 kh x9g yx u1s she loz 7o va ar jc k1q 6b3 kfw s11 7rs ir7 hp lt4 4f alx wx h9g q5 8i zy 7ui f91 hp6 ft 1x 55x 7em 9c y77 06u vg s9 1ru tn br dfb plo 66 5v hsl fdx 7x 
اراء و أفكـار

ازمة العرب السنّة في العراق مع سياسييهم

ياسر الزعاترة*

ازمة العرب السنّة في العراق مع سياسييهمازمة العرب السنّة في العراق مع سياسييهم كثيرة هي المصائب التي وقعت على رؤوس العرب السنّة في عراق ما بعد الاحتلال؛ من تصنيفهم زورا وبهتانا كجزء من النظام السابق وحزبه (البعث) المستهدف بالاجتثاث (بعثيو الشيعة غُفر لغالبيتهم الساحقة)، إلى حشرهم في دائرة الأقلية التي لا تحصل من العملية السياسية سوى على الصدقة.

ومع هذا وذاك، إلى تحويل انتصارهم على الغزو الأميركي إلى هزيمة واقعية بوضع الحب في طاحونة القوى التي جاءت على ظهر دبابة المحتل.
ولعل الحاضر الأكبر في كل المصائب التي وقعت على رؤوس هذه الفئة هم السياسيون الذين تصدروا هذه الفئة ونطقوا باسمها طوال الوقت. وفي حين يحلو للبعض أن يحشر الأمر بالحزب الإسلامي المحسوب على الإخوان المسلمين (عارضت سياسته جميع فروع الجماعة بلا استثناء)، فإن الأمر لم يكن كذلك، إذ تورط في الجريمة سياسيون من كل الأصناف الفكرية والعشائرية، بمن فيهم أناس يعادون الحزب المذكور.
وقد أنتجت هذه الحالة البائسة سياسيين صغارا لا يعبرون عن هموم أهلهم، ثم أنتجت أمثال أحمد أبوريشة والصحوات التي استخدمها المالكي والأميركان في ضرب المقاومة برمتها، وتركيع العرب السنة تحت لافتة محاربة الإرهاب، من دون أن ننسى أن الأخطاء، بل الخطايا التي ارتكبتها الدولة الإسلامية في العراق (كان دورها حيويا في إفشال مشروع الغزو) هي التي وضعتها في مربع الصدام مع الغالبية الساحقة من العرب السنّة، وأسهمت في دفعهم نحو تبني العملية السياسية على أمل أن تنقذهم من مسار العنف والدماء.
كانت الجريمة الأكبر للفريق السياسي الممثل للعرب السنّة، والتي انبنى ما بعدها عليها هي قبول حشرهم في إطار الأقلية، بدل اعتبارهم مكونا من مكونات ثلاثة لا ينبغي أن يُبرم أمر في العراق من دونهم. والمصيبة أن نسبة العشرين في المئة التي حُشروا فيها لم تكن واقعية، إذ أثبتت انتخابات 2010 أنهم في حدود الثلاثين في المئة حتى ضمن التقسيمات الظالمة للمحافظات، والتي أشرف عليها الطرف القوي، بينما يراها كثيرون غير معبرة عن حقيقة النسبة. ولا تسأل أصلا عن مسألة الجغرافيا التي تأخذها كثير من قوانين الانتخابات في الاعتبار، وهو ما لم يحدث هنا.
طوال الوقت، تمكنت القوى الشيعية؛ بخاصة المالكي من التلاعب بالشخصيات السياسية للعرب السنة، وشرائها بالمكاسب ذات البعد الشخصي غالبا، والمناطقي أو العشائري أحيانا، والنتيجة أن أيا منهم لم يعبر تعبيرا حقيقيا عن هموم الفئة بأكملها، وحين شرب طارق الهاشمي مثلا حليب السباع وحاول التمرد عوقب بما يعرفه الجميع، ثم استهدف من بعده رافع العيساوي أيضا، فيما قبل صالح المطلك من الغنيمة بالإياب، وانضم النجيفي الذي أمل فيه كثيرون إلى ذات اللعبة البائسة، وهكذا انسحب الأمر على الغالبية من السياسيين الذين تلاعب بهم المالكي.
لا شك أن كثيرا منهم قد انحازوا إلى مطالب أهلهم حين اعتصموا سلميا، لكن المواقف ما لبثت أن تراجعت، حيث قبلوا بانتخابات في ظل حرب معلنة على الأنبار، وفي ظل عدم القناعة بجدوى العملية السياسية، ما أدى إلى نتيجة بائسة كانت أقل بكثير من النتيجة السابقة في 2010.
خلال الشهور الماضية تكرر مشهد البؤس المعروف، حدث ذلك حين اعترف العالم كله بأن ما جرى من سيطرة تنظيم الدولة على الموصل ومحافظات أخرى كان نتاج سياسات المالكي الطائفية الإقصائية التي أعادت الحاضنة الشعبية للتنظيم، وكان الطبيعي أن يؤدي ذلك إلى استثمار سياسيي العرب السنة لهذه الأجواء في فرض شروط جديدة للعملية السياسية، لكن النتيجة أنهم لم يغيروا شيئا، إذا جاء المرشح الجديد من ذات الحزب (الدعوة)، وانتهى بهم المطاف إلى قبول أحد رموز منظمة بدر التي ولغت في دماء أهلهم وزيرا للداخلية، والأسوأ أننا لا نسمع لهم أصواتا تذكر ضد عمليات القتل والتهجير اليومية التي تمارسها المليشيات الشيعية تحت لافتة الحرب على تنظيم الدولة.
العرب السنة كانوا في غالبيتهم أبطالا رائعين، وهم من حملوا عن العراق والأمة عبء إفشال الغزو الأميركي وبرنامجه الخطير، لكنهم ابتلوا بسياسيين صغار تلاعب بهم المالكي، وها إن العبادي يكرر معهم ذات التجربة على ما يبدو، ما يعني أن مشهد العنف ليس في وارد التوقف لأنهم لن يتركوا السلاح ويسلموا رقابهم من جديد لوعود وهمية يرون عكسها يتحرك أمام أعينهم على الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً