إنتقادات شديدة اللهجة في الأوساط الرياضية لتصريحات العجوز يونس محمود

إنتقادات شديدة اللهجة في الأوساط الرياضية لتصريحات العجوز يونس محمود

حكيم شاكر_يوسن محمود

شهد الوسط الرياضي مساء الثلاثاء والأربعاء هجوما لاذعا وانتقادات شديدة اللهجة في مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تصريحات قائد المنتخب العراقي المخضرم يونس محمود في برنامج بالمباشر الذي ضيّفته فيه قناة وار الرياضية مع الزميل داود إسحاق.

بداية البرنامج قال يونس محمود، إنه لن يرتدي فانيلة المنتخب في حالِ مغادرةِ المدرب حكيم شاكر وجميعِ اللاعبين هم جيل حكيم شاكر صانع الفرح، وشنَ هجوما على وسائلِ الإعلام التي تنتقدُ أداءَهُ وعدمِ وجودِ نادٍ يلعبُ لهُ منذُ موسمين وشدد بالقول أنا لا ارغب باللعب لأي نادٍ حاليا.

وما أفعلهُ في حياتي الخاصة شأن خاص بي ولا يحقُ لأيةِ وسيلةٍ إعلاميةٍ انتقادي من ناحيةٍ سهري في النوادي الليلية وتناولي الأركيلة بطعم التفاحتين بشكلٍ مستمر، وعلى الإعلام العراقي أن يتطور بعقليتهِ ويعملُ باحترافيةٍ ويركزُ على اللاعب في المستطيلِ الاخضر وخير مثال كريستيانو رونالدو يسهر دائما.

وبيّن إن حكيمَ شاكر محقٌ في المطالبةِ بجميع حقوقه، فهذا مصدر رزقه وأنا سابقا طالبت بمستحقاتِ اللاعبين وتمت مهاجمتي، علما إن مسيرتي امتدت لثلاثة عاما مع المنتخب وأعرف خبايا كثيرة وأسرارا عن اتحادِ الكرة، وأعتب بشدة على الوسائل الإعلامية التي لا تنصفُ حكيم شاكر، لأنهم يعملون بطريقةٍ غيرُ احترافية.