مجلس عشائر العراق العربية في الجنوب يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لفتح ملف مجزرة الزركة

اخبار-العراق

تمر اليوم الذكرى السابعة لمجزرة الزركة في محافظة النجف، حيث تعرض موطنون ابرياء من عشائر الحواتم والخزاعل وبني حسن في صبيحة الثامن من محرم من العام الفين وثمانية، الى قصف بالمروحيات والمدفعية من قبل الجيش الحكومي في عهد المالكي.

عندما كانوا في مسيرة سلمية لأحياء ذكرى استشهاد الامام الحسين والتي راح ضحيتها أكثر من ستمائة من المواطنين الابرياء بين قتيل وجريح بينهم نساء وأطفال واكثر من ثلاثة الاف معتقل.

واعتبر مجلس عشائر العراق في الجنوب في بيان تلقت التغيير نسخة منه، جريمة الزركة سياسية ضد عشائر عربيه اصيلة رافضة للاحتلال ورافضة للتواجد الايراني وبتخطيط ايراني مسبق لغرض اسكات الصوت العروبي لدى ابناء الفرات الاوسط والجنوب.

وطالب المجلس المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان العالمية بالتدخل السريع لفتح ملف الجريمة وتقديم مرتكبيها الى المحاكم الدولية لينالوا جزائهم وعدم تركهم طلقاء دون حساب.

Related Posts

LEAVE A COMMENT