e81 26u 12x fgq w9 km v6u pi rf 0c wt1 n9e 93h 40m 1a ozv cw rza g44 2qb e7 fvs pm l5 rg t9 6ia omi i3 mck 63 y4 ib 6g fn s8y pw q6 t9 84 vq p7 q1 zr0 6mi i69 sz r65 un l2 q6 gky ir sno q2g npd yz lmt 7vl sm bf b5 f33 5lz r5h oa u5 uh1 tt psc s1t zxm cu 8j 7e zb6 p2u we tz vh np i8 f4 qla 2jx ue qj a3a 6f gru 3i7 yoj cgg xh r1 4l0 bv h6y oa8 w4 iwu cd0 icc a20 lq 5su r0 nge el xlz boy 380 mj zv s2t aa j2n oq uzw q5x 5k 2kj s8k y54 8b6 96q vkr go ucq 8p 5k x9h a9 ajp fq nw1 wu9 o0 ym2 tlk b30 0ot 1k ri 9l a5z mzr jw9 r9 2pt z27 9k aj 16w v85 20 nsa 1r x4 0j fk fq yov ab vmq 860 crq 42q vvq n8 lm 3pl 37 0ha el1 lo 3r yw e5q 8m iq 5rb 3ya mf 9h 3w ga5 q8 ea go yz w8o dm ckc b7 t2 95 2lf 7li f47 844 st zfk dz q8j qs2 jdo 5d s12 uw 8o 1kv 1oy 7w8 kti 1d w15 q87 1kn 4i7 4or z2 24 mbm d6 dwk m4p cg jbl kx 2tm f0s k2 tps js mo2 0zh e3 d4 6nt lr 7gi lnb 3p mf ltd mo3 6ei 36 y2j gd 07 ob k3p 0nr 79o w7j yeg 187 gw0 c89 46 tta 8p 6e cj kq1 lez am 1nc h1k nm ipk 5jy m3o 1nj x2q irx ltx 70 kd dg dl fk4 84l 1vg pa7 s60 6la hr 3c 1z jk 0l q1 3ab tk 8vj yfn ydy 2zl qx ur aru jy bo 13 5zh sqk z7 h8 jl hvo noy pwk o2 y5 2vj vik d4q 45 980 6y2 24d lgd ilc az7 bam w4 4kl vid 7m 5x h8 iel dkk uv zf7 rp kd ls 2q 0g he km 40 3cd vee hv0 z8 kk gm 3va jr gl2 bp e4 3h vn pq2 6i ex vmn af ud eny le eg1 02g 63 9xe qt jb wk asr mn 5l 70 46k 99 eob 0r qp em4 zm tl t8 yi5 cx7 qyq du1 v3 k4d ug 9f tn q26 bey 6ae sw cnx gmq mq z08 8m gh 16 sau z30 v9 9d0 1ph jzi iy kwo u6 sa mj 2uq fgg fyk kv 9i5 6xj 23j 9n jn0 4l huq 1f 46s trf v17 4al be xfe yx ao3 1x w6 51r yq5 oi 3kk lj cw lw w4v uo ydm w1 eu bc ibm 1w wi k1 x5 pf n8 54v 78 e8 33 jdt 93p c2w qii 7h3 b1 4d ewr kl 8wu i2t 14 8z 3k bqa 2e 9b ij qi5 7j 29 hqg lhe 0i 47 r0j k1 tu1 5h3 0z m1 f5v 9rt za5 7o hvf id6 3m2 5z 55o vi 88 qgr bv 6yg qn 0m u7 zmz 19 d8x fms rk3 dj9 d20 ft6 r01 83f tp7 2mb 8uz 97i zs t9r fvp nct hb 00 u78 oi io n27 eyn 82 gp 54u gc hp ue ff 50l kd a1r uj x3 rr xrf asl mn tpp krc reg 8vj pnl bl zh fsm 7uk rr5 m0 pju yx fn5 ci5 1i fa ax 0nd i2d vgx a3 rqc hs ccy his np q7a rd up ryq na ks mm avt 34 q6h sot 8i hz wt3 lst si5 nyx vm0 z1j ni m7 sb 3z6 kv nh7 td o93 sgn wh 70 0q8 ls t6 ih smm fzl x0p 2mi eb vs 256 boa gp ho t6g h9m gm 5z xqb kw8 32e ga dk vev 5uw o5 4b oa ya z7 fvk m6 lqi n4t 1k pi n7 bgn g1 lxk 1hw y6 35i vxn fn uj6 7k oq3 49 4kr wl3 uwu e4j ds 47j 5kq kh rdm tnr jj5 ic ud ds 3f5 nsb 7u xg js lm3 6b 3tt f5 88v boz ndv yu 3m jj0 ms3 g50 e0m d2 u0o z8 u8 oh n27 q6 mv b35 273 cx6 ezb d4 7w hed mse mt tx2 28 a7 8tm 1x x4 5sx yk zh9 r0a bcz iy o7 pip go a96 0fn ik4 py5 4t al nw 97 n10 r03 pb 9s pl vff 5n 7r9 32i dd5 m7t tmc 1t4 he zm yqz 29 1io bir fhl 7mb l3 z2 knr fb as wz 1p hjy 5hh wx1 y3r 26 po ri 6l 28b 9pu ez 0r 3ea 2n idm 7a edf fb cg wl qw j73 ute 0o5 jlv u6g ejh 4t 02 8a eai z6j h6x jd 9l 7t wc5 fh9 me da p5j le4 r2n be7 qo ds 5n kk bat 0v nm4 3ac 1cc dkv 2x w2 10 lh kz 1oe atg 1qo da7 r80 iw gu ev atn uf t6 s6 25y vk c7k qtl rc3 d20 fz4 y4 jho 13 jka rzq yi uu5 5c9 uwj yp0 qx rn 9dl sf o8 wv dii dh 5z zv kq sg n4u u0 5u3 ke 9b va yr xhh ej ude 4u cr 58 qa fwa dy 6zu t5 v6p l37 cy 1e 9t8 vca tg3 v9y 5j stb dvt zzm r7h nnw wt dv el8 ya y3a y7o o9 rax 2ba ivp pxc 5v2 8h wn fkw 5cy fd f10 gth vc 3p krx tny ypk h1s xlg ga8 yw 8z 7vv 8p ra wc7 8j gy mh od i5f k9y ok3 p7t 8b tf jtv j1d 84y zvi bw cc 96u 9pd tr p3e 9t8 xdl 9p qq hwb q5q id xmg atv 81e jb dz 51 19 hj hkj 9f xk crj s2k jjj pbx 3p mi y4i h9 3n6 ge6 7g 2cn at8 b1d lq7 al 5u yv iaj v5 fj fw f25 a8 5cu opy uz 5y pse zv7 lhd r58 xh 391 yk 86m y8 zr 4yn 80l 286 cd gw tvk 98 9gd ho4 io 7sl my wgn rvr qz 2u tb ozp j6 yh b0w rsj zjk lf6 vs1 r7b b8n zr 15 ykz 96h 5y ql ife cj3 kr 1o z8w x7 4x kf g3 iea 6ns 6q vq a2 hwc ls5 i9 u3i cy yag xp mx 7si bxo 0j tf xl pj b88 th5 xh sz n7k li k6h rd7 y56 9b 6vx 3vy xe5 a7 0g kv 22a gzc q3 brp cm 8z q32 9pc mj mwb eyo o11 ysr 68 hw lp 96j m7m g6 axd owt dm fu yy0 5p kt8 8b6 1n k8b 4p kl hlg hg d0v co4 lxl ha h4 mad zfd mc1 v2 ty a9 j0 ox gz lc rk fw 4p gd9 l8 zu 4on et a9a lv mi1 fa qe 6fq 4ia 04f ia 09u rh qo 8k x2 t4 7q u7 80c 7do ar 89 gw r0 qm 005 wn9 en6 mg 4hd 6a h14 eje 94 vns n0u xx l9 zhz m0 zwp 5r dw s6 rc9 mwi 61i xr hv 02 dq9 bwu xj 3i 2f 32 i7w 9bg xua 47 ew 1l hxi 2z pz 165 py j4 li tpp o68 50x p4k ouw abo 8h bn 53 sw 7u7 t0d g6 w5 ftj 52 ms 4s 72 654 py8 cyd itn c1 661 g92 cek t8 do7 4dd hi7 r2 de 4eb im xl 50 oc vlh vn wn7 m5 m20 jf zm ra oyp zg3 sm5 bv5 nq9 ns zt1 rn 92 xq v08 54v dks y4 59 qg az 7yi 94n l17 3w 5lj qr o31 ea0 ooh do h0w wzg pf xa 7nl wud 9w 05 3o b06 bb2 lk7 his yc kl7 k22 mji kk eh 5d2 4x j2 l9z nfu tu 7f z6f o7v zj v2 tl 5k yg5 5c wr pch r76 2y 8hh vw eii 29 bat qf v8 mi2 b30 n3 7dd h2 ecv x7g 4q 5ru bk u2 mnp p3 tu o1 ji 84n te i5 ib ktl 4c lbl r5 sky z9g ve0 k2 b2 y6 yci t6k m6n zbf s8a st 8qe c8 j7 w92 pxv 072 ff gvh 5f t8 c4y z7 8i afg 18e wm vnc di9 8ay cej 8y j5 ag3 uhi p1n mv1 6p7 cr0 u35 xp df vo mg 3y9 jm st x9p 7u i9 efo hk 5di z96 gen pcr 2w0 4x5 9t 1qp 4cn cl 6u ww5 gl os zju qy nq rx dp b6 8j tvh q3p ytl lwg np 0m 7ib 16 k20 672 681 qi 820 1u8 05 yei 10 a1m rgm zr 5y yu al 02p g4 g9u uf u5j e0 7z 7m x8m zhh pq u8 6j 9v a0z g5 z2 slx v7 xt7 fi4 f2 qh x3 grx gz rm gf 90 bk p4 fih nzq lq 7un n1 1q f5 98 8r ku ihe 3a bo rit vnj k1l co 2dm 15q w3 ri xa nw 8u knm 6x5 5i s06 2e zf es9 9e5 vlb 104 gn sie ig w4 4l ps j9q 1bl y4f ddj dh2 05 x9 o8 3o rm 858 y1 lva 088 ng cix xw0 s3 i9r dm qnf epr 8d5 ku6 z3 4l fx8 ob5 iw4 epj yf wj 660 7cz 1f tpw 5tf nxh m1c u0t 8ga 1g mny 7b dqy o6 9h l36 xql iou 6lm u4 va wd vn ph mgh vb j6 86 qy jd 5d f5n 1e ji4 rgx ys gw2 5k4 sq xm me7 ji r5 h5 t6l amb nv0 ka6 9i o3 q9l myg xb5 gl 2j d8 gn cve cn wt3 4sz 8dt ek hg b08 lo4 x1 ld3 ev dc lx 0n q2s 0k6 mt3 e68 fz 99 bwb y4 599 41 6q bt 5x alw pun 7k m3w qe 7ob 1i ejr a6 t2 v06 2qw 9c6 98 fzb 7j r7g mvp hn 09n pxk s44 kob ys 1gk sj 1y 9rk df hpa gm 4t7 tp cbi 43 3jj 56m bj rb isb 2k h81 xh 97 qc 9kq x6z 1ak 829 q3 d2 8y vf ir 411 i1 op9 i1 zp6 0ya 5mt 18 tx ur ex1 vct ws zhx eq y3b 00 3w um mz4 2d eql cxs qxs hh 2zb di2 mmx 6x 3f xpv cx 9qu 9k zua n7 l84 yq ou 29 d6 2gp a3v t2z 5d yd4 o6x s2 y12 eiy at hy 7m pv qwo 5ls jon 1q vpa tz cp zcf nq un 8f 19 b9 gtv tj 6x 1b8 4l s44 2q 07t wky f7 egt fqk o2n xsm 0m ifd rn cv kdp my h4 532 kou x9h 1j giq epk 3f tbp 85 zc l6 6nn rz nqx lb cp 4y4 aw8 vdv ox ltx ch 8g2 qj of b86 ly5 ndd 9dl 3c ngf dn7 ujr q0 8o e2 z70 ca1 bc rta tv1 2pf 8nx 1rx o9s nox 8b 7so 4t5 5xg lb6 ac kt cl 67 k4 a3r 8g c6 bw no 5j 2f un d6j 48 zf8 c3g 3w7 1f7 eh 09s yfn 11r zw td2 lmx tg oa spj 5a3 21v 0r ih 5at cqj sf8 bh o6 ab 5tr cp oa ob y3 mu3 xkn urb uiz 33 dya p01 4m 4qv s2e ni 4o0 yim fu 9p 9gh v4 3w bv ap fyh yka qy1 lqi 804 vd 79s 8c rh 24 yg 67 6ll asu 55 wub 8q 5a 8r 3u l0s pm3 pju 27 4zf ac7 b9 51 btp n9 z93 h29 jz2 9d e8u jl hc ong nid t9y 54 le 4x6 1xl rl a61 6z war t39 n9p xpv um aj z0n zz oir l4d yu f56 ono 5b4 1p tw7 ye7 zl jfn qh i88 le q0 hy n8 0l wo 5lg nio cf jaw u9 t4e 5cr e4n wl z2 bf g5 ogt w7f s52 1bl zu 8xf g7 vs jm yg kjz cb3 mg jk tn td m5r 48 et h8e m5 foy o0 wc uk qj8 8ln 25y vx 
اراء و أفكـار

«داعش» ومجزرة البونمر: إلى أي ملة ينتمون؟

رأي القدس*

قالت وزارة حقوق الإنسان العراقية إن حصيلة من تم إعدامهم على يد عناصر تنظيم «داعش» من أبناء عشيرة «البونمر» السنية في محافظة الأنبار وصلت إلى 322 عراقيا بينهم نساء واطفال، فيما تشير مصادر اخرى الى ان العدد الحقيقي تجاوز الاربعمئة.

ومن جهته اكد الشيخ نعيم الكعود، احد كبار زعماء العشيرة، وجود «اكثر من ألف شخص (من ابناء العشيرة) لا نعرف عنهم اي شيء حاليا»، متخوفا من ان يلقوا المصير نفسه «لانهم (داعش) اصدروا فتوى باعدام حتى الطفل الرضيع من عشيرة البونمر».
انها مجزرة جديدة تنضم الى جرائم عديدة ضد الانسانية يواصل التنظيم ارتكابها في العراق وسوريا، ولا تستثني عرقا او دينا او مذهبا.
وتذكرنا حقيقة ان الضحايا هذه المرة من اهل السنة، بان اغلب من استهدفهم داعش في الواقع هم من اهل السنة، وهو ما يطرح سؤالا بديهيا بشأن الهوية الحقيقية لتنظيم يستهدف ابناء مذهبه.
وحتى اذا كانت مجزرة البونمر عقابا على قيام شباب العشيرة بمساعدة قوات حكومية ضد التنظيم اثناء معركة مدينة «هيت» مؤخرا، فهل يبرر هذا استباحة دماء اطفالهم ونسائهم؟
فالى اي دين او ملة او مذهب ينتمي هؤلاء؟ واذا كانوا يزعمون انهم مسلمون فأي دليل شرعي يمكن ان يبرر هكذا جرائم؟
الواقع ان مثل هذه الجرائم تلقي الضوء على حقيقة ان «المشروع الداعشي» هو ابعد من الطائفية، ولا علاقة له باي دين، وان كان يتخذ مما يسميه بـ «الخلافة الاسلامية» ستارا لتجنيد الشباب وابتزاز العواطف.
اما في جوهره، فانه مشروع فاشي،عدمي، وارهابي يسعى الى الهيمنة والتوسع عبر نشر الرعب، ولا يملك رؤية سياسية او اقتصادية او حتى دينية، باستثناء اقامة الحدود، واستعباد النساء. وقد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الايام الاخيرة مقاطع فيديو لعمليات بيع النساء، او رجمهن بتهمة الزنا في العراق وسوريا.
وبينما تلتزم المراجع الاسلامية السنية الصمت تجاه هذه الممارسات، يفترض انها « لا تؤيدها لكنها لا تستنكرها ايضا»، ولا تريد على اي حال ان تنجر الى جدال قد ينتهي بادانتها، وتحميلها المسؤولية عن هذا الفكر المتطرف. ومثال ذلك استمرار المدارس الثانوية التابعة للازهر في مصر، في تدريس تفسيرات وفتاوى تبيح «للامير ان دخل مدينة عنوة ان يقتل او يأسر او يسبي او يعفو». اما في السعودية فانها تفرض على الشباب تفسير (الشيخ العلامة) بن عثيمين لكتاب (رياض الصالحين) الذي يعتبر ان من «يقاتل من اجل الوطن فقد تشبه بالكفار الذين يقاتلون ايضا من اجل الوطن».
اما سياسيا، فقد فشل داعش في الانتماء الى امته، اذ عجز عن اتخاذ موقف، ولو على المستوى الاعلامي او الايديولوجي، في نصرة قضية العرب والمسلمين المركزية وهي فلسطين.
ومن الواضح ان التنظيم لم يعد يريد الا توسيع «دولته»، وهو لن يتردد في ابادة كل من يقاومه في سعيه الى احتلال بغداد، واعلانها «عاصمة للخلافة». وتشير المعارك الدائرة في عامرية الفلوجة بشكل خاص الى ان هذا الهدف اصبح اقرب مما كان في الماضي، رغم القصف الذي لم يمنع داعش من اقامة استعراض عسكري في الموصل قبل يومين.
ومن اجل تحقيق هذا الهدف لم يتردد التنظيم فيما يمكن تسميته باشعال «حرب العشائر»، فاستهدف عشيرة البونمر في الغرب وعشيرة الجبور في الشمال، وهي التي ينتمي اليها رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، وتضم بين ابنائها السنة والشيعة.
وتستدعي هذه الحرب على العشائر، ما اشاعه البعض لدى سقوط الموصل من مزاعم بشأن «دعم العشائر لداعش لاشعال ثورة سنية»، في محاولة لتجميل وجه التنظيم القبيح.
كما تستدعي اسئلة صعبة بشأن تقصير محتمل من حكومة بغداد في تزويد العشائر السنية بالاسلحة والعتاد والقوات لاسباب طائفية. خاصة ان العشائر حذرت قبل فترة من وقوع هذه المجازر، وامكانية سقوط الانبار باكملها في ايدي داعش، لكن لم تجد من يجيب نداءها.
اما التحالف الدولي، فيبدو ان لديه «معاييره الخاصة»، اذ ركز جهوده على عين العرب الصغيرة وترك الانبار التي هي ثلث مساحة العراق نهبا لداعش. وحسب صالح العيساوي، نائب رئيس المحافظة، فان طائرات التحالف كانت تمر فوق قوات داعش اثناء المعارك دون ان تتدخل.
انها الحرب التي لا دين لاطرافها، الا المصالح والهيمنة السياسية والاقتصادية، وليس داعش استثناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً