بين إيبولا وداعش

بين إيبولا وداعش

عبدالهادي راجي المجالي*
إيبولا فايروس غريب يفتك بالناس في أفريقيا , وحصد للان ما يقارب ال (4000) ضحية ,وداعش حركة تفتك في الناس ولكن ضحاياها , يموتون أسرع مباشرة عبر قطع الرأس بعكس أيبولا الذي يحتاج لحضانه وزمن حتى تظهر أعراضه .
داعش تنتشر في سوريا والعراق وقوتها لا تكمن في حجم التنظيم ولا في تسليحه ولكنها تكمن في ضعف الخصوم , فقوات الحمايه الكردية في (عين العرب ) ضعيفة التسليح والجيش السوري منهك فقد جزءا هائلا من قدراته , والجيش العراقي هرب من الموصل ..
أيبولا أيضا ينتشر في دول تعاني من ضعف الرعاية الصحية , لايوجد لديها برامج للعزل ولا للرعاية الصحية , ومتخلفة في التعاطي مع الأوبئة ..وفقيرة إقتصاديا .
داعش ينتصر لأنه للان لم يواجه جيشا نظاميا محترفا , لو مثلا دخل في مواجهة مع جيش مثل الجيش التركي , فماذا ستكون النتائج ؟..حتما هزيمة ماحقة , وأيبولا لا ينتشر في بريطانيا لأن فيها نظاما صحيا محترما , وقدرات هائلة على التعامل مع الأوبئة .. وحتما سيهزم الفايروس …
يقال أن المختبرات السرية تنتج فايروسات وأمراضا غريبة , فالحرب الجرثومية هي في أصلها حرب نشر الأمراض في المجتمعات المعادية , والبعض يتهم أمريكا مثلا بأن مختبراتها السرية أنتجت أمراضا غريبة ..حتى أن البعض يذهب للقول بأن نشأة الإيدز كانت بفعل بشري وبصناعة بشرية , ومن المنطق أن تكون أفريقيا أداة تجريب …
داعش هي الأخرى يذهب البعض لوصفها بأنها منتج إستخباري سري أمريكي , وكما لوزارة الدفاع مختبرات إنتاج الفيروسات فهناك أيضا مختبرات إنتاج الحركات …ونحن كدول عالم ثالث يجرب فينا أيبولا أحيانا وتجرب داعش أحيانا أخرى …
ولكن هذه المختبرات تنتج غالبا الفايروس ولا تنتج علاجا ….
مثل الخريف ستمضي داعش وسيهزم إيبولا , والغريب أن الفايروسات والحركات الإرهابية تتزامن في الظهور …تظهر مع بعضها وتفتك بالناس ثم تندحر وتذهب وهل يا ترى المصادفة غريبة أم مقصودة ؟ صدقوني أنا لا أعرف كيف تزامن ظهور أيبولا مع ظهور داعش .
مجتمعاتنا العربية ربما مع الزمن ستكتسب مناعة ضد الإرهاب, والجسد الإفريقي الهزيل سيكتسب هو الاخر مناعة ضد إيبولا ..ولكن سؤالي ماذا بعد يا أمريكا