لا علامة على إحراز تقدم بين إيران والوكالة الدولية بشأن تحقيق نووي

لا علامة على إحراز تقدم بين إيران والوكالة الدولية بشأن تحقيق نووي

ايران-نووي

فينا (رويترز) – لم تحقق الوكالة الدولية للطاقة الذرية سوى تقدم محدود على ما يبدو في محادثات مع إيران تستهدف دفع تحقيق متعثر من فترة طويلة تجريه الوكالة التابعة للأمم المتحدة في بحوث مريبة تتعلق بإنتاج أسلحة ذرية تجريها الجمهورية الإسلامية.

وقالت الوكالة في بيان موجز بعد اجتماع عقد في طهران يومي السابع والثامن من أكتوبر تشرين الأول إن المباحثات ستستمر لكنها لم تحدد موعدا للجولة الثانية من المحادثات التي تركز على مخاوف لدى الوكالة الذرية كانت يتعين على إيران معالجتها أولا قبل مهلة متفقة عليها تنقضي في 25 أغسطس آب.

وقالت الوكالة التي تتخذ من العاصمة النمساوية فيينا مقرا “الوكالة وإيران ستواصلان المباحثات حول هذه التدابير.” وتابعت “إيران لم تقترح أي تدابير جديدة أثناء الاجتماعات في طهران. اتفقت إيران والوكالة على الاجتماع مرة أخرى في موعد سيعلن عنه.