تقرير … اهالي شمالي بابل تقدمهم الميليشيات قرابينا للكرسي وإيران

تقرير … اهالي شمالي بابل تقدمهم الميليشيات قرابينا للكرسي وإيران

العيد الثامن عشر على اهالي شمالي بابل وما تزال الميليشيات تقدمهم قربانا لإيران وغيرها فالحدود مشرعة والسماء تمطر براميلا متفجرة حولت البلاد الى سرادق عزاء كبيرة.
العيد في مناطق شمالي بابل برفقة الافاعي والعقارب موت بطيء ومسلسل آخر للنزوح ولا أمل في مغادرة بيوت الطين التي سكنوها رغما عنهم.