استيفنسون: العامري موالي ” لطهران ” ويجب منعه تولي الداخلية

استيفنسون: العامري موالي ” لطهران ” ويجب منعه تولي الداخلية

هادي--العامري

طالب رئيس الجمعية الاوربية لحرية العراقاستراون استيفنسون، الولايات المتحدة والدول المشاركة في التحالف الدولي لضرب تنظيم الدولة.

بعدم السماح لأمين عام مليشيا بدر هادي العامري وغيره من العناصر الموالية للنظام الايراني من تسنم وزارة الداخلية وغيرها من المؤسسات الأمنية والعسكرية العراقية كون ذلك سيكون كارثة للعراق لما له من عواقب لتأجيج الحرب الدينية والطائفية في العراق.

استيفنسون قال في نداء عاجل وجهه لتلك الدول عبر التغيير، ان طهران تحاول استعادت هيمنتها على العراق التي خسرتها بتنحي المالكي، من خلال فرض مرشحهم العامري المعروف بعضويته لفيلق القدس محذرا من ان طهران تريد عبر العامري تأسيس قوة عسكرية تعمل بموازاة الجيش العراقي على غرار الحرس الثوري الايراني لتفرض من خلالها سيطرتها على العراق.

وجدداستيفنسون اتهامه للعامري بقيادة المليشيات التي ارتكبت أكثر الجرائم وحشية بحق أهالي ديالى وصلاح الدين، وبأوامر من قائد فيلق قدس قاسم سليماني.