الصليب الاحمر: على اطراف النزاع تجنيب المدنيين عواقب المعارك

الصليب الاحمر: على اطراف النزاع تجنيب المدنيين عواقب المعارك

الصليب الاحمر

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر جميع الأطراف المشاركة في النزاعين الدائرين في العراق وسوريا إلى الالتزام بالمبدأ الأساسي المتمثّل في وجوب صون كرامة الإنسان وإلى تجنيب السكان المدنيين عواقب العمليات القتالية وتيسير الأنشطة الإنسانية المحايدة والمستقلة وغير المتحيّزة.

وذكر بيان صادر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ان القتال المتواصل في العراق وسوريا وتكاثر الجماعات المسلحة وتعددها والغارات الجوية الدولية التي تقرّر شنّها مؤخراً على مواقع في البلدين ادت إلى تفاقم العواقب الإنسانية الناجمة عن النزاع الدائر في كلّ من هذين البلدين إذ لقي مئات الآلاف من الناس حتفهم.

وفقد الملايين من الناس بيوتهم وسُبل عيشهم وما زال الوضع الإنساني يزداد سوءاً وتتزايد في الوقت ذاته المخاطر التي ينطوي عليها سعي المنظمات الإنسانية والقائمين على العمل الإنساني إلى مساعدة الناس الذين يعانون من تلك العواقب الوخيمة.