«كاسبرسكي»: مستخدمو الإنترنت لا يدركون المخاطر على مواقع التواصل الاجتماعي

«كاسبرسكي»: مستخدمو الإنترنت لا يدركون المخاطر على مواقع التواصل الاجتماعي

كاسبرسكي

توصلت نتائج استطلاع للرأي أجرته “كاسبرسكي لاب” بالتعاون مع منظمة “B2B International”، إلى أن عدداً ضئيلاً من المشاركين في الاستطلاع يتفهمون المخاطر المرتبطة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

أما أصحاب الأجهزة المحمولة الذين يستخدمونها في الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي يعرضون أنفسهم للخطر الأكبر.

وتفيد نتائج الاستطلاع بأن الاتصال عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو أحد النشاطات الأكثر شعبية في الإنترنت، حيث تأتي زيارة مواقع التواصل الاجتماعي في المرتبة الثالثة من حيث الشعبية بعد تفقد البريد الإلكتروني والقراءة، وفي المرتبة الثانية من حيث النشاطات التي تمارس عبر الأجهزة المحمولة في حين أن 76% من المستطلعة آراؤهم في الإمارات العربية المتحدة لا يعتقدون أنهم مستهدفون من قبل المجرمين الإلكترونيين وحتى لا يفكرون في ذلك بتاتاً.

ويبحث مستخدم واحد من أصل 10 مستخدمين تقريباً شؤونه الخاصة مع الغرباء، بينما 23% من العينة يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لمشاركة المعلومات التي لا يتشاركونها مع الآخرين في الحياة الواقعية كما أن 26% من المستطلعة آراؤهم في الإمارات يدخلون حساباتهم في المواقع الإلكترونية من خلال اتصالهم بشبكة “واي فاي” العمومية.

وبالرغم من هذه الإحصائيات فإن 20% فقط يعتقدون أنهم يكشفون بيانات شخصية أكثر مما يجب على مواقع التواصل الاجتماعي، وفقط 13% من المشاركين يعتقدون أن بيانات الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي تعد من بين الأنواع الثلاثة من المعلومات التي يخافون إضاعتها.

وعادة ما يبحث المهاجمون في مواقع التواصل الاجتماعي عن معلومات نشرها المستخدم بدون قصد وقد تساعد هذه المعلومات في تنفيذ جريمة، فقد تستخدم عناوين البريد الإلكتروني في خطط احتيالية، وبعض المعلومات قد تساعد في اختراق كلمة المرور، وتحديد موقع المستخدم وغير ذلك.

لذا فإن الوصول إلى حساب المستخدم يتيح للمجرمين الإلكترونيين المزيد من الإمكانيات، بما في ذلك إرسال روابط وملفات خبيثة إلى “الأصدقاء” المستهدفين، وسرقة البيانات الشخصية التي تباع بعد ذلك في السوق السوداء، وغير ذلك وتشير الإحصائيات إلى أن اهتمام المخترقين بمواقع التواصل الاجتماعي لا يتناقص.

وفقاً لمعطيات شبكة “كاسبرسكي” للأمان، ففي عام 2013 قامت منتجات “كاسبرسكي لاب” بتعطيل أكثر من 600 مليون محاولة لزيارة صفحة تصيدية وأكثر من 35% من هذه المواقع تحاكي مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر الاستطلاع أن 41% من المستخدمين يتلقون رسائل مريبة تطلب منهم اتباع رابط غير معروف أو تحميل ملف خبيث، و25% من المستخدمين في الإمارات العربية المتحدة استلموا رسائل تبدو وكأنها أرسلت من من موقع تواصل اجتماعي بهدف الحصول على بيانات الدخول.

وغالباً ما يجد أصحاب الأجهزة المحمولة أنفسهم في خطر أكبر، حيث أن 6% فقط من جميع المشاركين في الاستطلاع أكدوا أن حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي قد استولى عليها المخترقون في حين يشكل هذا المؤشر 13% من بين أصحاب الاجهزة اللوحية المستندة إلى “آندرويد”، بالإضافة إلى ذلك، فإن مؤشرات الاختراق لا تعتمد على نوع الجهاز فحسب، بل وعلى مكان الإقامة أيضاً.

كما أن الوصول غير المشروع إلى حسابات مواقع التواصل الاجتماعي شكل 16% من المستخدمين في الصين ومنطقة آسيا، و19% في روسيا وفقط 2% للمشاركين في الاستطلاع من اليابان و4% من أمريكا الشمالية.

ولتجنب الوقوع في شرك المحتالين في مواقع التواصل الاجتماعي، يُنصح المستخدمين بإتباع الخطوات البسيطة التالية:

– استخدام كلمات مرور معقدة، للوصول إلى الحسابات وإزالة وظيفة الإكمال التلقائي وخاصة عند الدخول إلى المواقع الإلكترونية من الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي.

– تقييد كمية المعلومات التي تتشارك بها على الشبكة، قم بتقسيم “أصدقائك” إلى مجموعات حتى يصبح بإمكانك المشاركة بالمعلومات الشخصية جداً فقط مع من تثق بهم.

– عدم تحميل الملفات المجهولة، لا تتبع الروابط إذا لم متأكداً ممن أرسلها إليك لأي سبب.

– التأكد من صحة الصفحات، فقبل ملأ بيانات الدخول، تأكد من أنك لم تدخل صفحة مزيفة صممت للحصول على اسم الدخول وكلمة المرور الخاصة بك.