حقوق المرأة واحدة من النقاط المثيرة للجدل بدورة الألعاب الآسيوية بعد سلسلة من الأحداث

حقوق المرأة واحدة من النقاط المثيرة للجدل بدورة الألعاب الآسيوية بعد سلسلة من الأحداث

قطر

أصبحت حقوق المرأة واحدة من النقاط المثيرة للجدل في دورة الألعاب الآسيوية بعد سلسلة من الأحداث التي سلطت الضوء على الأمر لاعبات المنتخب القطري لكرة السلة رفضن خوض مباراتهن الأولى في الدورة ضد منغوليا بعدما منعن من ارتداء الحجاب.

وبموجب قوانين الاتحاد الدولي لكرة السلة فإن اللاعبات غير مسموح لهن بارتداء الزي الإسلامي أثناء المنافسات, وطلب من اللاعبات القطريات خلع الحجاب قبل النزول لأرض الملعب لكنهن رفضن وأكدن أن في ذلك انتهاك لمعتقداتهن الدينية.

وأصدر المجلس الاولمبي الآسيوي بيانا شديد اللهجة أدان فيه قوانين الاتحاد الدولي لكرة السلة التي تواجه انتقادات من جماعات لحقوق الإنسان وحول هذا الموضوع ينضم معي من الدوحة الصحفي صبحي عبد السلام من جريدة الوطن القطرية.

منظمة هيومن رايتس ووتش انتقدت قبل ايام في تقريرها حول عدم مشاركة المملكة العربية السعودية بلاعبات في البطولة الآسيوية هذا ما خرج به الشيخ احمد الفهد رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي تحدث ان السعودية لم ترفض فكرة المشاركة ولكن ليس لديها لاعبات واليوم الاتحاد الدولي لكرة السلة يرفض دخول لاعبات منتخب قطر في المشاركة امام منتخب منغوليا وطلبوا منهم خلع الحجاب اليس هذا خرق كبير وانتهاك لمعتقداتهم الدينية ولحقوق الانسان.