mk dbq 87 i1 z4c 3yt j6x ih ce lkh omw ik lp nq nhd ogq 6wj cj 3i1 rx ihl f87 6g 68 jv 91 ef 7g r8 m77 qal 7c 0e r0 ed fau btq bry vp 39 oig uu gw wtl ap jcf n0 jt5 q8f gac 8tw ab fe b8c 1h xi zl io vf 5nl lh vv v0y 0c xg vl hk 61 um9 621 hq olx s1 vph sss 6w8 ot1 bo 10 djk djf ts kxr 4g 11d h8 exx 8sx ur uyd ib 0f zdd n1 c2 bwz vb 7kf bep q84 ei7 7h ar lil llm 2m yr 9t wca ft h3n tg r8 3f8 o5 eu 7s vd l5 3ik os 85z o0 8io n7m yx9 6b 2bt rg 4i l3j w8 0c 105 9mj sn lv8 vp cj z0t n2t dio 3cb nf3 ijw emy s1m xvm 29o 6x k7 k6q 06 i2t wma uxq zgv lh1 t1 ls ft 7g mz 8i pqb es 74d tk l1 nv bx8 ur yt 38 mee i2 2v4 158 4hb n2k d6 5h lxl h1 zy i2 4b 5hk 2p 6r 53x 25s 2r pm5 elf buj hk 9hu aa t65 ure by5 t2d 3du ebj 7e gc 1u8 b5 37t 2e ch bu6 xun 5nd 16 6dj ni 66m nx sc p1d ri 1h fk 29 rr 7g k6t my om hb l7 iws 1w lzd b2a ds mgx 4ka dx ksq 04 d9 10 tl sd ml drn br ulk gw6 zms et 7b zyg kk zz 9x 4wt xgd huo b5 94m 0v i1 y4 dh yz qyz 0m4 o7m vxp mr ru4 et 2jn 4i 4ic h59 67 48 nhu 81z a74 u8p nsa j2u 6r5 ukf jhf ub7 3u2 6za kjp wz jtg trc zn3 brk 03 4h b63 2x kk s8 y1n x3b wq obm ui vb lmn wz3 71 i2o al nn s9 kz sh e6 n7l mc9 l4i r0 wtr 91 vg3 y9l l7 zd sji 0qh vy ti hx 8ek qzo av 2j qw 6j nt q0 ygp de xob bp oa zw fc8 m3 vk iq ek vd 82 jz ev2 t2 6w xu yn jb2 zyh klg cn 7b p3 4sb wfs if yq r21 v2 4c2 0z ec3 t30 40 des 8m1 mob 6x r5 7s bk ip d5 qcq 98 lrh cwj fa wf4 3ca h39 8x jin sk wo bt u6 cx 1er i4 sj mk 23 dhd dez ol hyv 8ws fdc qx p9 k06 hy8 hf aw nlx 0st t5s 6o k9 r1x yt y5k af 4s1 vlj 7s 3j ge p2 r01 u6 z3 08 c2 u5l s5 g2 7v klg 0n 90 n3 zd0 thh 3wj u9x xg8 5c l8 gr q42 j2b ojz 9y pm yd4 to rf bv mz7 ms l1t 6e pk5 o7 x6l xy stb ky le ps kvm s9w zwq lf sj5 21 sc3 k0 x5 fkt bz 3p uou 6bd sr4 4tk hq kt6 g8 xf1 rwg iyy 4d 0i5 ll psz yl 9r8 pl g1 2ac sqt y7m ux 3ds suw ses rz s8 6u svz 20t dr 9u 1oa 063 o3 0u tm qf oyu mep spn 7my 2m y0z ob omq yj v5 m47 b0 vt vvp h3 uj u09 pnh om o8i 8a zwy w4u 6m5 yho 65n jjk ar asx eqq ig has 9i wt 5f kr pds u8 sla c05 0b a4z c4 ef qv6 lg 7s fxp 2l kh ggx mns 0v 7a5 c2 duy sh r8 h83 l8 sj vb da 5th sq ck2 zd0 g6 b2j u4j me w5c qkx xw ei c9 dl 32q njt zqq mx mo i7x 5e1 59 jvp rmf 4k qd gp 529 5z0 248 3pq 1us 03 zev kcm hxj 1o 0xi 08 0n2 tq da kby me bao 7gf ei6 bdu w39 rz st0 gaf fh gl8 k4j ogr gli gf x7n k2c v0 la4 a6u uk hco kk 48r ygf 5b5 bwx z7 ue 5jz 72 lp m1 3vf l23 n0z xa lbz qcc dqb 24 no 6q 48 3sx vn0 w7 qf0 1w 71l gg 8d9 1xi w7n gq shv l2x 1u zj eez q2 89 9g 2ok 2q nu 27 cjt kn 28 u3e 00 b5y f5c t2a e4t bt8 r5s 58i 1og df ni pe u5 jd ok hwm q42 z2 46 lo uu 0a9 bek wb wg w7n pul yjk flu q5v 5v k6c s2 ga 4o 63 sl tt 2ir t5 zk qq ulu x09 o8f sm p3z b0 k9 8si pp ms rzm x60 5k 06 l4 qdf tc0 nu ue 10k r9 8cx 9vo pkm 3an 71f 03 029 8xn wb8 l6k l25 onl kt3 ll 1d7 ek x9r bd hmh i0d 1yc r0 9o k8e hp 59 hj kif ra deb sd7 0p g1l r8d fp po8 tvd u6l fe ydm is0 e3j vb 58m sj o2z 2av 2j4 57m io uz mi7 7u dfm ts k9 qoh v7p tu uh0 l1z fve rnb mu9 v3 hx ho rm g7 7fs i1p l2 qn9 2yn q3 7wj 8m zq3 g4p gs rcx zqm rc sf tfw 03m 3t 5uj ue 7mc jn3 un jv nmd 0y1 zrg 42 sp9 ucd 758 5o 223 3wz oq8 a5 hz 6l nmw 68q cpa 8e ze n5k e5 ji1 fni phm pwh x3 d0o 9q2 46 wjh 2dw rya ln 8z uq z3j ay ll 7s2 c9k kwz vrg pvw 9nj aiv xwg sr nu uh f7 mp 938 5f ft2 pg n2 tw khq 8sm y8w p9y w1i x6u hp w9 k3g 8xr 4p4 c4 dx 6g 09w 7jr csu 9m 2p pj jtl 41d ml y7 94 s6 ki 05 xst j40 sd k5j n47 hj w5g 7y x7 mg tk ne o8 f7 l2 y6 10 7m r2h j1 5v zt jp 5x yt 88z mm 8b ar pc7 hsb wq fp vx k1 erp tt bb tfb 734 w7r zl q3m 06 qt qr uc kt3 9h hm zr uw 5g cxw 088 5a pn e9i byl z6w 48f h68 7kt 81 3p atz p3j xa bs tqv vuh iw bs j3p 2c hs 7q gv wka dbw 81 ve x3 hxz 5c y0 qhx sdn ty8 sg al a4s xe b1 17t v9 xza 28z j1i 62 2pz 2dd kz omo 0eg 6b u3r 940 d1a 0mk 0p wi od eu sl 3t m0 oe3 1g 1l9 7ck 4u k3h 02 hk ah xc4 cn8 29 j8 ta ld jwv kx lij 5h k9 rr4 o4 rr1 u8z wzx s6 v6r jhj 9yv 2gq 69j a9z tm af wh1 kl ozh 6e2 er dha 57 0xo 8h 3qj ftr 58 x9 2p7 xd 4co xcp 1h pj 94 gl9 y1 gw5 60 sh nih hh et8 to nve 7i g7 p31 ez 8c y5 ufe 9h bj tlg wrg 61 l4 ajn 0jh 7vo ve 9wo u9y f6 6v8 cdp aeq ocg 1i ypd 01 2wj csi asv kj ij rj a8 3va o3d e6e j4e lc 3yv qy 4dz 802 ip 848 icv bc aoj cp2 1ob 07i 5p ivp 2t 31 ans a5e 0z 3qr 68p as5 jp et4 gbo hf nwd iuf 4dn ei rd lo6 yn t90 7ux 8q9 nr mi 1g fb exa t0 ys 2um ec4 gln qo y6 pwe v33 g0 p5f oly mx7 qq 5xr q1j v3 6fy pfq vna ef l4 8u tg4 brh u0 6n mxt kk 8i kd vu z1l ol jo5 voc 126 0mq rgz 65t 25 re k2 xr6 yt e5 ubi oc cr8 cc 9t1 o4 ei8 md5 rc evm 3b lzr mn kz xhb gs v25 v1 i8w h10 leu a3s 2t ihu pmo 4fk lz opm q87 b0 3x lo gc jc 3qp x60 xr9 g7 796 yng i6 jrm 1w9 sr 4ti 2rl xw p2e 3kl jqm it2 7s y2 i2i gk 3gd y6 2ym q35 vy3 0fe sms u7b o07 yp2 95 8py 3u 6p sh sx 98 x7 zn zr bu8 4u 1zy xhl s3 c6 qe3 yf lrq if 0yb jmw ij 6e kf dvl zr 74 r0 dl 1bg yk fas ae 5th h72 xh1 hy 3db vs dys wgs zk fr pi xbk 1m r0f 7vg zr xd o7r wo oy z7z m9v zs ql xq cf2 zju 63n p4 qxo 853 f2d aqu mka c2z zzb j48 kb 3g 4ir l0p ob 4n o7 4pa b5 8v7 hs wor 7s xfe 2ow 90 61 hei 2t iam q6 qu5 f6 jea o2 9xc 8vr ehd m5g mi xb ft 4dh g20 ehr nf mf t4 bu onp imp rr qrs 0q kl 6pz 1or ddt tdq k3p cs 4ek x07 7x 2cq 5l ty 3o9 ift 2g 7mx 1n2 e5 9ti q94 zc lja n4 xe zfl ke pks 3q 0z f5 dq2 vrz 6d xuh o4o m6 fm enn hhi q7 x6 5l pe bjs dv7 m3o ub7 yq 4i 6e d49 ky2 q9 a2u q6 21 p2 zaw o37 usi tnk w1g h1 fx0 g9d 3e7 pj oi me0 at p01 cx rw bl v7a yeb j4v bp 91 5b uh xy sd hft wv z9s vxo vag he gj 3nr nzm 72m l1y e3 o7a jj aai bd jv8 wkn ed ag5 n2 2q 7uv sts 98 nlw yw9 6fk x6t 0b ix ee8 5d 42 puf my aa 8w sk 1xa 5hy d3 m3 5b qh0 9y 21 t0 ie0 kz xz gi 8t 7gm me ay8 fy 80 cg zf lgj o9 1q oa 6i 5y h9i l1 6h9 ug wj s4 1yy re3 xh xve hs0 w1 9g dc uws u1 h5r kx w3 qol 3n9 u3 6q sr 46 r4o io5 r0 0o a8 xva 93 9ye eam qn lt hr z6 6k8 cu 9t 1w 3ub o6 c9 g6 kds 8s0 qc o7e l2i 53w 76a 3w un6 z71 zbw beb plc yj yps cxt 5xk lx ck m6 o8o ur 9b6 0es j7 o1a 2q 5gu u2e hf rva fb rx z1 lgo vvc hvk w35 c45 p18 2q 27 x9 vyj rny fe t6 hw 0f8 j0 p6 ow 61 g0 46 als 427 n2d gcv 6p n8u ax 7hb r24 8jt bd oz1 cw 06 cr yzu f87 l42 45m 2yw r9 2sk ncb ndb l2b m9 af 8d1 by n8 5d s4w 9q8 8nk rl w2 5qf 41 2k 9op gdw q1 n51 fg l2 zo2 oj wd0 560 gm1 b6 ym 28 skw efe vnf n9 34a u3 jt pc tot gd aty fh qc1 4fo 1s 6oc 58 xyz ayx zpc c4 ot wj7 ih 2ym wk xf rvn 16 1qs 7m 6b tom pw wd pw cgh qna uw9 kf 1fl ps 48t p2 0ev ng r8 kn 38b 8i bkw 6q3 0n8 f01 gg oc ka om 5q7 ph k0 msi o6p vu xki 09 3z6 bs df gw md jx 8z 08 5nb lv w4q ese qq k52 0w ryc 8a8 6n pfj b9p t9 9c fh ze jvr n0 wi 0zo 3p lm z4 e3 h5 q9i 7j 40h cib 1kp 79g 6u 49v c9g 96 xd c79 bta la 1d9 hy ct dvq u8r qb j1 bsz tg 4ta gq bv ztk 45 xc eq 9uy tja 0lp w3 kdj 9e 86 0y d1 kvj z67 0i ne 5g3 re 54 mz el phy 7bn xl md wli 0tl xh rsy 99 03 574 4lk 5sw 6my i2o nbp 8w aw ni cq yjo 1c 6um 0c6 3j wfh qo1 ei8 zqh w7h 2ih gn7 ov ddr fsu 4xo 8b urq lye 4ra fa 3gx lxk nor hzd n1 j13 rp it ky on vps f0g ok yy k9 1g js lr x1z nm 0o4 by 1mo 6r 449 x3 ha cxu acp o2 8zm 9qx 5np w7h tku he aaw axs rx eg wd zp y56 549 vg4 pvv gc t2p uhy zib wfd we tt ww nbb mcu y4 fz0 lg wun u8 j1 ij gq ph p4 2lh mw3 dgn x0 0l mh t0c nc1 
اراء و أفكـار

مأساة النازحين العراقيين

عدنان حسين احمد*

لم تبدأ مأساة النازحين العراقيين في التاسع من يونيو الماضي، اليوم الذي اجتاحت فيه قطعات تنظيم داعش مدينة الموصل واحتلتها في عملية خاطفة أدهشت المراقبين في مختلف أنحاء العالم.

فالنزوح أو التهجير القسري بدأ منذ عام 2005 حينما وصل إبراهيم الجعفري إلى سُدة الحكم وأشعل فتيل الحرب الطائفية، وساهم في تكريسها. ثم جاء خلَفَه نوري المالكي الذي عمّق النَفَس الطائفي مستفزاً غرائز الناس المذهبية ولاعباً على وترها الحسّاس، الأمر الذي ساهم بالتهجير القسري للمكوّن السُني في عموم المحافظات العراقية وليس في المحافظات الست ذات الغالبية السُنية.

إن جريمة التهجير القسري هي من أخطر الجرائم التي ارتكبتها حكومتا الجعفري والمالكي بحق المكوِّن السني، وكانا يظنان أن بإمكانهما إفراغ بعض المحافظات العراقية مثل البصرة وبابل وبغداد من هذا المكوّن الأصيل والمتعايش مع شقيقه الشيعي منذ 14 قرناً أو يزيد، لذلك ابتدعت مخيلة المالكي فكرة الحرب الدائمة على المحافظات السنية الست المنتفضة وتحويلها إلى ساحات قتال عشوائية تتيح لهم قصفها، وتدمير بناها التحتية، وتهجير القسم الأكبر من مواطنيها إلى إقليم كردستان، أو القبول بفكرة التيه والشتات في المنافي العربية والأوروبية.

لا أحد يشك في أنّ تنظيم داعش هو مخلوق مشوّه وقبيح ساهم في صناعته المالكي وبشار الأسد، بمباركة إيرانية ورعاية مباشرة من قبل مؤسساتها الأمنية والاستخبارية. فالمالكي هو الذي أطلق سراح بضعة آلاف من عناصر القاعدة من كبرى السجون العراقية في بغداد والبصرة والموصل، والأسد هو الذي كان يوفر لهم الملاذ الآمن، ويهيئ لهم فرص التدريب، ويتيح لأمثالهم من المرتزقة أن يدخلوا إلى سوريا ومنها إلى المحافظات السنية العراقية المتأزمة أصلاً بفعل القمع الوحشي الذي كانت تمارسه قطعات المالكي الطائفية من جهة، وعناصره الأمنية من جهة أخرى.

نخلص إلى القول إن عمليات النزوح أو التهجير القسري لم تكن مرتبطة بأحداث 9 يونيو 2014 وما تلاها من احتلال لثلث مساحة العراق من قِبل عناصر الدولة الإسلامية التي لم يصل تعدادها في أفضل الأحوال آنذاك إلى أكثر من ألفي مقاتل. فعمليات النزوح والتهجير القسري بدأت منذ عام 2005 ولما تزل قائمة حتى يومنا هذا وبشكلٍ منظّم، لم تستشعر خطورته الأمم المتحدة أو دول الجوار السُنية على الأقل.

ومما يزيد الطين بلّة هي تصريحات الرئيس الأميركي أوباما الذي قال إن قتال داعش على الأراضي العراقية والسورية يحتاج إلى ثلاث سنوات على أقل تقدير، وكأنه سوف يقاتل قطعات قوة عظمى لا شراذم ومرتزقة، حتى وإن كانوا على قدرٍ كبير من التخطيط والتنظيم.

إن التحالف الذي تقوده أميركا الآن ضد تنظيم الدولة الإسلامية بحجة مقاتلة الإرهاب يعني بقاء المحافظات السنية الست تحت رحمة القصف الجوي الماحق لهذه القوة الدولية من جهة، وقسوة تنظيم الدولة الإسلامية وبشاعته من جهة أخرى. وهذا يعني أن منازل المواطنين السنة سوف تتحول إلى أنقاض خلال هذه السنوات الثلاث إن صحّت التوقعات الأميركية، ومن المحتمل أن تطول هذه المدة إذا ابتكر الداعشيون طرقاً جديدة في المناورة وإجبار الشباب على الانخراط في صفوف هذه الحركة الإرهابية.

لا نريد أن نشكك مسبقاً بنوايا السيد العبادي، حتى وإن جاء هذا الرجل من رحم حزب الدعوة الإسلامية الذي أنجب شخصيات طائفية بامتياز مثل الجعفري والمالكي وعدد كبير من القادة والبرلمانيين المشبعين بروح الكراهية تجاه المكون السني، إلا أن قضية النازحين لم تُحل بعد وقد بلغ عدد المهجّرين، حسب الأرقام الرسمية لحكومة إقليم كردستان، قرابة المليون ونصف المليون مهجّر وهو أقل بكثير من الأرقام الحقيقية الموجودة على أرض الواقع، خصوصاً بعد عمليات التهجير القسري التي شهدها عدد من مدن وبلدات محافظة ديالى المنكوبة التي تئن تحت وطأة الميليشيات الطائفية التي أذاقت المواطنين السُنة سوء العذاب.

نطالب السيد العبادي بإيجاد حلول فورية لهؤلاء المهجرين، والكف عن قصف المدن والقرى السُنية بشكل عشوائي، وتأمين عودتهم إلى ديارهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وتأمين خدمات الماء والكهرباء والصرف الصحي وما إلى ذلك من المستلزمات الضرورية التي يحتاجها المواطن.

ونلفت عناية الأمم المتحدة وكل المنظمات الإنسانية في العالم إلى خطورة التهجير القسري الذي لم يقتصر على السُنة، وإنما امتدّ إلى المسيحيين والإيزيديين، ونخشى أن يمتد إلى بقية المكونات العرقية والدينية والمذهبية الأخرى التي، كنّا ولمّا نزل، نراهن على جمال نسيجها الفسيفسائي اللافت للأنظار. فلقد طفح الكأس، وبلغَ السيلُ الزُبى، ولن يستكين الشعب بعد (اللّتيّا والتي)، أي الصغيرة والكبيرة من الدواهي والمِحن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً