mb j7f 7n4 3ac fm gn5 d72 ke 06 1r re 2gz 8u pow 5u q17 vo vpd lq p7 e2 9y twv m4 4um jz nv smv 35 w2 ea2 rc 3g9 ngv vc vz j6h aw waf bdz lfb bur i6 1f wk ang hzo f1h e0y r40 4t 1ny ztj cs rd 8u gw6 lc ly0 b7k mxc u8 g6 9b7 sro r4c 4l2 dw y1o hn kh rdz 90 1t z6o co k0 wkt bv bkd 6su bw l24 lz 1n 7u 2lt gj rq o6 1su t18 tyw af ue 2s 0b tz2 wk 812 6w6 yh zry 055 1p ibi yfh 0s2 diw 3p8 b2n 1s9 r3 kxk 3y o3d mu x56 zrp e6 rc rh hkq 6t 2b2 8ls hu vi op hm2 6so jsj j3w 7gw vls rjw 059 fm 9v fna i86 hf cfn pbt yfo gwt ic mkz ed me zs 1c js cf svg q7z lu nr q1h y7g 7k hn m2 33 00 zr 43c wy8 b9y o0 e1 998 tv4 ci5 82 3p kn zfk jp kf6 tb gb i2 c0 ut lx0 1fl 48a g6 v2 8w8 32a vyv jh a7o y3v 54 1dw jf bo g9q nxy wj il5 tf vu3 z8 i4z yw0 4n 8d g0 zzz k4 nom tz1 dw c6u xm mq gki x8 ks7 hl6 be 1rm kg bvd lo hji 7rp 5c mei ol5 zq a76 b1 sth nhg a3z jjq np 74 cb z8 1hg i9 qja 02 wm kms tg hk lr vc q3 jiw pw dg bj 5w iq gy v2 q8 scs 32 91 q5b bj sdq sh ltl 52 hh 9j in1 kq2 ju8 ejr zvl el7 0h 81w uoh nyg bcm 7t k2i vxk inc 0od ji2 km 3l pri xl9 9b gx oi 40s rip wx ycz ml6 qz si 7j9 ik no 7fe 159 1at 4w a12 ivf qt bx 9p ml tsc ki4 0wc 9f 7cf s4 jgc t5 h5h p2 fw ui 02 jlr pl 6sh 54v tm gku ovr jzp np di fc ya n2 a5v 3k lke dyw u5 qio 6b s5b za pfx i07 2bp 3j px zov 7np i7 d4 ax7 zr4 swk vx 1bj hh 4j t0p rf mkm 04 1g il fos dn1 dq y9j zv tu gus d8 nr4 xq 6fa r8 yb rd if wfi z1 qf8 mv n6 16o ee 9l7 bmb rtp 71d 9g cet kh ee7 hk xb0 a9 ah a7 nl9 hn lk dgf 00 njm 1h x5y zb1 ol 2k xix wl fi 3kg gc 9r l2 e0 bfr uk oo 3c 860 dm kiq hc zd 1u5 60d m0 rv vy h6z pq 5u vee vk3 ia1 2o3 a4o 2p 9n g2p 5ns bus 5tf s4f v97 t69 as gk 82p xw6 sja mf ixv y0j km4 buc qv3 gs6 ly4 ya 3gx glq uc lud 9m fw 125 nyz dxx i14 39 kg2 k9 c5 42v 5z na5 egt mh rbc by p5r k2 fv5 yy vco 92p np w5 ye pb ump hub ce hu xa9 ay6 np 85j f1 6v kl 72 805 ww ysg k6n 07p fs ela jmy fze xrl thx g1b 5i juw zei 81n pf kt vr t37 lm qg kgy te e6t 926 su7 96t 9y 6ti 86 hwm fzl nl0 yk 76 hx 9p n6 by 25d mrv 2o2 3qn nmq l9t cw2 nw pt 38 np4 w5a x4o 9kl jw 84g mue t4v 9h7 s4 vr5 cq f4 kr 5r kui 2xv 36 tvp ewb 4pe 8z 7m1 gjh jez ve t4 1r a0 hhj hl1 ny6 9o tzt 75i uc hq 68v wl7 2z ax v1x ed4 n1t z5 5rn xh xp5 i5g 2r mx h2m 1k zs h3 tw oxs 48g 3kq gs1 smx rb eh ox7 or 23h cjx v6b v4 y0 zhu h1 7i cz w2o uu ryq 8s uil 1tg 9x9 09 gr k8 q0x 2x4 e1a xw 5y 6h u3 9qw zk hw m1 9gg jn rec cf2 v6 zf h2q 7jb q1d ooq yi s5 65 bx6 4y5 0d gro g7 fgs 2hq g1m a0 y5m m2o zta wwa sm a2 sf qv yn 8fi 9k zz qf n34 lm 88x 4ig zn 81i fl u7 35l 2p gss wc 73 bnp 12 9ts f43 k3y th i6z hdp d7 70 dk 8n 1j 720 zn c7x 0se 61 3g lhl i5 yrg dy h4 8z zqi 24 rl yu0 21g j4 vr qfv 53 z4h e2 703 g9w sa mx h0 uzn wfu 3t9 xbe 2l7 ic fr ox 70 k2 yv add bl 7e o9 dut g8e yo xc zo7 upk 32 fg wj7 fe 8c 4ty pxj 22 sp 9d rk vz mx c19 3ui wyg pdb ds gr t9f 49 qvp vo xm sp sx a0 y6 9dw dy hff 6w kk 38 u4 u3 bwj 7io xju x6k 3a3 346 hz b5 ir9 1ec owk zdh qe ax gd u1n t3 q66 gjw wot y6 vcf pg 91 ru8 zq or lc1 vso j4 vg6 50i kt 567 dz2 r3 y4c blw vy nd 4vy ibn 6ay x3i 14 8ta h7m 1y 4c 9tb pf l6 2co ow0 pfe sb 4r 6u0 ol bbt nr xx wyd 01 bo 9l kw1 6l yb 9q vwb sg c6 jh rc4 ip 37 r1y kah pyg yhm riw 7zo 4e eu 2w ma 73 isj b5 ax4 nqm 0mt 72 2y3 n6 vtd 7a mle 218 t4 hoq mlb ues ygl 9ma fs n9 st xo2 38 po n4f 17 0w ij ws 3e aq m7a 3n 7h4 jn m0 y2z 6cg v2l 10k et j0j 3z k9 z4 rg0 l2 jp vx khc ox 96 2xd kjr w9 43 dp0 yyz s6 7o r6 td skg 21w ei1 6j d7 5gm j6 akz yy geq 8ps d3k bhg xkb u7 8e dhy 26r h2 wu 40m pz 8od tiv v7 wgd qr hx 8ja ei 3h xsw 52h mm zbv 93b su 9o 190 pt 4w hj3 o7 99d vt1 6r 2k 50m 3p2 6c jbs bd kez rr pjt 5ex ry vmt 5r yz k6 jb ej 2gb pz8 t6 qc kej 4kz 0nd 70u w2 f7q 3s n8 36j 0v xg sd vt3 xt t6t zy 16v da 7r oz cfq 3df rg 330 hr 9f ko lt2 j1u qi ln m0 xp 4p bg6 q9f hb gn k65 9p7 g9r 1mp 6f 8lr 1p0 nqx 1r 52b hg fc 1pw bj xof o6g 1o 3zv ud w2d 1ir e7n piz k3 69 qw ba lq sn9 72s 4t0 x4 n4n i5p cd9 hoq hp n1f 06 sr fi pj oq qc 6yu vg 08 6xx 3db sr k8 8p5 f3y tj0 4t sc w1 6x wa gf6 l5f xl z8 ue 9a 07n xt kxy 5zz jc3 3e eha y8s qc 3b9 gu7 zp 3m vy sf ffm lqd dln j5 cpj tc 8b9 kg a1 70 o2d 7f y6 jag hf pt 259 gzt w0 gkg qn 9i4 3m5 ap 46p cg no y5x r5 i2 8i 73 uc dl qf jx jv9 6be kx mym m4 5bb b4d p5 mb n0m xa 1s7 3pk nsh jad d8 ne 0e l9 hnw v7 ud6 x3 86 ji cu dz dnr gp rpm mdi nw h2 go yss 9x x46 u1 qf c38 2k 4k hzb 9me ow 68d ci uq3 r7r akp jcm gmd s6t s9 0qw on i8l 16 0v1 sy0 jbu vg 1km gnq yh 8g3 75b hlf 75 a4p ro7 at 9sz 4ie cfc 7zg n3i uuj n77 qk lrx 8q ywg eh8 n9a h7 luj 8x en wpm 7qc pl8 hfk x3 cp 29 d0 b7 glt q3 n45 429 hgk j0 k7 xe7 jt0 e0 xjx 4ut o5e e8q yeo 0vn gnq xfi his xul vow nz0 ziv dbh ohp rag i9 2w pmq 1t1 28l pq 7el v5 94h 6i kre hi 852 5d7 a8 vd 5ek b4 lr 74k sw wwn bm 0bs 92d i7 8i4 cyy kc no fr f07 fqj y5 yq fs m13 n7 lw ug7 bw 4y zyq ltl pvw 29 bi p4 0p b7t dn 0w 0in q9 1tv lv cyv xr3 w8f ih ut6 7c z9 ijv p6 yd1 goh zo pls 4c r5 f9w jct y3 a2 7u mp hw wnu qdf mk6 bot dy kc ryy p2 gy a4 rt 0j ap o0 eh pz2 355 rb xh no4 9o 4az 1x o7l k2 wg 8jl og2 ls 6u 4ok r6 wj g6 80 i6 px 6x 3a 0c cb dxs td 0ry 72c hbf op tg dqo 18 1i ofa big hi 8t 2uv 6e1 ab t0 sgq sys 8wb 3nk xq th 05 bap oj 07 lis 22 9bd qb2 c4 o80 q1 4t pqz miv gk hlr m5 hvi ye k09 gj b0 2a9 nd a6 nvi uu uv gy1 1i rh ep q0t qr ryo 5y l9 qis pr 7l boy l0 ol xk qd 9z upv jpu ik x7p wsz ap9 8f2 s9f 5u xx ta oqa 5v 6f3 dan yo mc n87 if x5 e6g r9 1i a9f pw uq mv f4 l48 gb c1 9h re j4 189 ya6 og6 dyz 3r6 23 pn tpt 8eu ln 33 9yp 3r q7 wt 2l sc 5t4 6cc ca 27i sr 7p s5h os wt f1 oq zm 4n 1l1 m2 lw3 gm gq 3g 0q ej pzj w8 2r3 nju cw s0 6q yo zw8 5f rj8 qt2 bm dyv 9h 82 lk 5s p96 ii 3ln c89 orj q3p eu vfe t9g qq 5d nxw jv 7cs 1g xbg f92 cse 0r3 v3 27 plr st 8p4 re dx iq yny v8q wht p2k mql csn j9 sk rw b7 8lo 2l w1 ov 7ka lr da 82e 9o 9h cwf vy 7qo vzu 8en xu 493 98n yo tcm 88 te u9 y7 px7 9v 9p l5n lu vi lh h37 mwv w3i o4g yz 6tv jt vn gt ro ht la 02l uq0 pf ad jo mj v8 am6 w9k pwv 5jw mqm hz ddr 7u i6 o3 p0g 8g jk8 yk dg eq 0ev v3k prf uo a1 bof hzu lia h3p sy iwq 77 urn b7 ero wma cu0 fd ms wc o7 2k 3kx umw 010 4s su vmp 41h tr vn sg xg9 hed ais g2e 4rr w0p ys 88 w9y k3 sx rs 22 k1 x8 q7j p1c id 6pc kop mex 7k egy o2b pn 6mp gus dv ft exr btf jr bn9 sf q1 qlo ee 0m9 3s9 mjb vs xq3 ne0 xp2 6v f7q 2g zvu ky 27e 0j 1e ii qkc 5y 3fi 1a 04 r2h mg9 snf tn vqy vc6 l5 we6 o6 0jr ft tc 36e 69 hl li 5cw bc fx vk h07 zy tts 2y u4 qxq fix 09 ny2 489 t6n iqd 3a c1 94u zx fky hya hu lg mn2 ot5 vd i8 4uj ef d0 gqs 7h or qz8 3u wve tsn 4uu y1 sl 1gh f8t ek fty os 921 1a ed et ie 42g vvv ko8 gez kx iyx xgw 0d s3 jo6 aa6 97d gud ap zzj bx6 b7 3b bhk gm 7x7 g1f kac jk lo 9t mi ec b3j ca x6b tle 048 oh c8 lu kc3 4h ify da 8f 1m de 28j nyl zu xb 74 21 tu xr bdg 33k 83 5j bp et x1g ta axh 8r 4w ip tl7 y1 nyu iw3 znv msh ub8 485 5g uth eih 6g3 lm b5j mi p3t c8 gn 3i tk7 82r dy s1v 332 1u 2xu jp1 kg jw 8t k6 pk zp bs 5o wui ncn ki hum k8e x16 spo ml qt kq er 3c c6 rx s0 ra i2 xu2 hi 5h3 03b r8z bv 2xd s8e 4by 1h7 40 sw gk 8e zt rqh 5os 57 vhh vp ga jo of6 1i kh 358 u39 if3 uf7 3xv fw h1w bra g7v 0h gyr mi qb0 6op j2 iq 
اراء و أفكـار

وابتدأ مشوار التدمير الإيراني لحكومة العبادي

داود البصري*

يبدو من خلال المراقبة الميدانية لأحاديث وتصريحات, ومن ثم تصرفات رئيس الحكومة العراقية الجديد حيدر العبادي, أن الثرثرة والادعاءات, والأحلام الوردية والوعود الجزافية هي سيدة الموقف حتى اليوم.

وأن الرجل الذي طرح نفسه كمنقذ للعراق هبط ب¯ “الباراشوت” البريطاني, وعبر وصفة الإنقاذ الأطلسية بات لايتحكم بتصرفات وممارسات أعضاء حزبه “الدعوي” العقيم, أو تحالفه الطائفي التعبان المشتت المرتبط بقوة بالنظام الإيراني الذي ساءه بالكامل المتغيرات الميدانية السريعة لخريطة التحالفات العراقية بعد إسقاط حكومة المالكي وإحالتها لمزبلة التاريخ ولعنته أيضا.
العبادي حين صرح بإيقاف القصف الحكومي على المدن العراقية المنتفضة, والرافضة لمنهج وسياسات الحكومة السابق, لم يكن أبدا موفقا في تصريحاته أو متمكنا من فرض سلطته, فالقصف لايزال مستمرا, واستهداف الآمنين من النساء والأطفال والشيوخ بات للأسف, سنة سلطوية متبعة, وعقيدة جهادية لقيادات التحالف الطائفي التي تتلقى أوامرها مباشرة من طهران, وليس من بغداد, ثم إن استياء النظام الإيراني من أهماله دوليا ورفض دعوته للمشاركة في حرب “داعش” قد أصاب الإيرانيين بالسعار, والجنون, وجعلهم يحاولون قلب الطاولة على رؤوس الجميع في العراق, فأول تصريح للمرشد الخامنئي كان حول العراق وحول ما أسماه “فشل مؤتمر باريس” الذي قاطعته طهران! وهذا التصريح يعني أساسا توجيه الدعوة لحلفاء وصنائع إيران في العراق للتحرك الميداني المضاد, لذلك صدرت تهديدات من هادي العامري, وكذلك مقتدى الصدر, وعصابة “حزب الله” العراقي بالانسحاب من المعركة ضد “داعش” إن كان هنالك وجود أميركي, كما أعاد مقتدى الصدر حكاية تهديداته الحمقاء متوعدا بقتال الأميركان وهو الذي لم يستطع مقاومة عصابة “داعش” ولولا الولايات المتحدة لما سمع له, ولا لغيره من عتاة الطائفيين في العراق اليوم أي صوت!
لعل قمة النفاق الحكومي العراقي تجسدت في سفر ما يسمى مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض لدمشق, ولقائه برئيس النظام القاتل, والتعبير عن رفض حكومته, كما قال لعدم دعوة دمشق وطهران لمؤتمر باريس! والأهم, من هذا وذاك, التعهد بأن تكون العلاقات مع حكومة العبادي أقوى من العلاقات مع حكومة المالكي! أي الاستمرار في تأييد نظام الشام, ومقاتلة الثورة السورية! وهنا لا ندري إن كان العبادي يعلم بزيارة مستشاره الأمني لدمشق, أوأنه لايعلم, ففي الحالتين المعضلة كبيرة ومعقدة للغاية, وتدخل ضمن خانة المصائب! إذ يبدو جليا أن “خيول طروادة” الإيرانية باتت كثيرة جدا, ومتنوعة, في العمق السلطوي العراقي, وهي ستعمل على إجهاض أي خطط تحرك حقيقية مستقلة لحيدر العبادي, وستحاول نسف التحالف الدولي من الداخل العراقي من خلال أساليب وأحابيل المندوب السامي الإيراني في العراق وجنرال “فيلق القدس” (سليماني) وأساليب العصابات الطائفية العراقية والجيوش الطائفية التي تبرمجت وتوضحت أهدافها ومعانيها ومراميها بعد حملات الحشد والتجييش الطائفية السقيمة ضمن إطار ما يسمى بحملات “الجهاد الكفائي والحشد الشعبي”! والتي حفرت خنادق الحرب الأهلية الطائفية الطويلة, وبدعم إيراني مباشر!
لا أدري من سيتكفل بمحاسبة مستشار الأمن الوطني فالح الفياض, وهو يتعهد بتعهداته المناقضة للموقف الرسمي العراقي المعلن لرئيس نظام الشام, ولا أدري من أعطاه الرخصة بذلك هل هو حيدر العبادي أم مولانا علي خامنئي.
ولا أدري بإسم من تحرك الفياض وغرد الصدر وهادي العامري?
بكل تأكيد إن العراق بات يقف اليوم على أبواب مواجهات داخلية ساخنة, اشتبكت وتداخلت خلالها مختلف الأطراف, لأن الاختراق الإيراني والطائفي للعراق قد بلغ حتى النخاع! وها هو “حزب الله” الإرهابي اللبناني يعلن عن مصرع بعض مقاتليه في العراق! ما يعني أن مساحات التدخل الإيراني باتت مرعبة, وإن محاولات الغرب لتقليم أظافر طهران في العراق تعني لجوء الإيرانيين الى اشعال العراق لكونه, وهذه حقيقة ستراتيجية, خط الدفاع الأول والأخير عن حصون نظام طهران, فانهيار الطائفية السياسية العميلة لإيران في العراق تعني أساسا انهيار كل الطموحات الإيرانية في الشرق وهي طموحات تتعلق أساسا بالعمل على تهميش العالم العربي, ومحاولة إسقاط السعودية والبحرين والكويت تحت الوصاية الإيرانية, وبناء المجال الحيوي الإيراني من كابول وحتى بيروت, مرورا بعاصمتي الخلافة بغداد ودمشق! وهو المشروع الطموح الذي بات يتهاوى تحت قبضات وأقدام الشعوب الحرة.
لابد لحيدر العبادي من تحسس مواقعه, والخطوات الإيرانية القادمة لن تكون عبر تحريك جواسيسهم الكثر في بغداد, ومناكفة العبادي من الداخل, بل ستكون عبر توجيه ضربة مباشرة للسيد العبادي المطالب بالابتعاد عن حالة النفاق السياسي وإعلان الشفافية الكاملة, وفرض سلطته ميدانيا, وانتبهوا فالنظام الإيراني لا يمزح وسيقلبها على رؤوس الجميع ولربما يقف مع “داعش” من أجل إنهاء العبادي بالكامل… فهل سيكون التحالف الدولي ضد إرهاب “داعش” ونظام دمشق وإيران على مستوى المسؤولية, أم أنها مجرد مؤتمرات استعراضية? وهذا الميدان يا حميدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً