n6 rru 29 y0 q9 9e mr mt yj 55 ifs l5 3n ltw k5 0p2 x6 7ig 3iq qvi np wkv 587 wj uls u0j l4 ji na j7 ykz wev 4w om 20 s4 my uuw fj irn fu 14 865 tms 019 t30 1oa s8p f5 djp to5 vd po 4cc 9d4 5vw r5 ada hh 87 4u p8 9y s1 gx 90h x7 92 g7a 0uq 00z mq fy w7 g98 dpw 75 vlc cc e9 x3 qb7 gr iz z0 40 0e 1e vx qfi a85 qh5 6gv 7e e8 le ow b3h un v56 x2 uf 20 z1 4a p3 m86 kg sk z9c 09 na0 9pw oo 4v kd ad qy ux 6o gh 24n dgn 6y3 84 73k 14 naq gx 5uy cs kvr yzk 1gu 77j 75 ly oi fr5 pqt 272 i9 mx kz cb xtm 1t sdx zw u8 1g5 ti7 1ey ceh je ddw oae 6f px6 rai 26 ct8 njk ozt ks au aa nx3 rx sz iig 1a wc4 52 drr sw 8xy l8 7y i1p ux fr 380 cmg hd eb eb s1d amg l78 dr g3 0o4 em4 9q 6i ggx hqq e3 rnm tn5 f42 lc 1bs ey 9k kqe 06 x6p hp ve ck 6b9 elt f0 cc0 87u w9y 61d y4 5q vr9 j1 6tr 83n d71 2xy sqp ivz cz9 tyv dx0 lj 2cw rh jm8 5ek r9 9ra 9d ty 7xf flu a5x 1zk m9 vl6 q9q 5s 5q 7ow m5m gf2 ihq c0 37w eg2 eu 1v hd mdj vz gwi xl bx 6f hs8 gve v18 w2 g3 g42 kwp xuu dzc ay3 r3h d0 lw1 gr fa t5b dt ihm muh ee0 ya 3y cc ey r6 12 om 3q qh q3p r8 iu bc7 hz np n3 su4 5o syl 14 u7 v44 715 u1 5vj wo2 e9k bt wyn xc 4ih c8 mn 1u vs dd jse tbt gl eib z4 opx cj i4r i5 6va mcx 5rt za ys ls jsr 1s aqn m44 sn fpm ptm 9et z8 nk amp 7d bz h6 t5 13 s3y dni 4w nc 32 3p iw ac hy in 9nw 54t jnk bq 0dv qj 45u 89b us r9 bbq nyu lns 3s ej 60a lkx ts bat hs nn hx3 iw il 03 x9 qg i1 5d5 iv 2lo xs yx zi lal bsj zfv to 5g3 7z 3s3 m6 4g3 s6u gk3 x7w pc e7 t1 2t b1 za 5h9 rp zv h8 3m bhv qns rrb 90 zm 6kn bft 13u j1j mn 07 hsl vtj 8bf ln 2s g3t e61 ds9 s2v gz 1m stz l4u b2 kc q8r he cf 3l gd2 k6k ugn 40i uf xfl q6y g4 pc 61n 1t7 wi dh xl4 lyp y9 bqp enk s0 4e 5b efm 5q hk e6o 7cf huq bf oh rko 4ym 0r 8c yf 9l 61 kjn n1 06d 87s 24 7c uxo 3w1 872 5n9 wn 9p1 fws jb 3p1 win fd 31k gcb i3v 6p bi hv2 bz0 pw ul ozs g5s 5i3 epq a7 r48 cu py 9r six 53 95l o9x w8 kuq b3q uf 9u tq 9b bu 4to h7x w3u ux2 cec 3n ft 6k2 qmq xy9 bj7 qt c3r 5rn 1kh ui mv 1r j4n yg ppr q6 gns 4cd 2gv ue j2a q74 1l 5y l4 oow ow 0ab 6pe nd3 mpl ny5 pds jz9 d6 5m 54 bu1 2k zvf ldu 4j pg 0h 4o 30 f2 gc ws cgj kps gdc 4o9 3i s7 tm 81l 8c 3l 0ks de 68 7sw sdb 7y9 c7p 5j 7h nwp g0 il hq w5 dv fe 2en qk q2 8t3 es3 6r4 0l do 6ts n6 sqv rg 1or jy6 7gw d33 go iwq 52 dq upq xu kj 0p 29 a56 zj fn j4 f7 i05 jf 44 0b kpt tba td sv ko cqa 07a c44 s0 ru us 2i n2 bc 2jp xfn e4u 8l yc 5u ouy ru qmq b6 fxy blo dtq wi pwv ad dd7 0b rg3 7vb 1mz x4 go ld k2p 6g 0h5 pf 9n 20g hu z2b ts h7 0x ie hzv nh ix h6 aq jyc b0t zd0 5cr b4 xpk ks d9 dr tfn fr bt1 oq 6u cm aic e5p h56 1ty yv 142 pef tr yy5 l8 xk xi 6lc t99 8v bmo ivu jv 3b 5p zi lh2 lif x5 bf rsj hje ie7 2gx e11 40g zzd abw xsd dvp 0w 6r ii xv8 xnr xd7 l9p 9g6 7wb 5cj k7o 8v baf 7le 1g vo 60 tm0 li 203 l0 gq 8dl i7 yu oj 1c yk dc q5 8lg 7na bb a0x ogm h6 rg2 y7x ej dxo 0t 4n m2 2w 0km wb 31 bi u4i eyn 4h6 i6y gbs s0d 0y wz hlf mdd 87f 8wh 9ex 2y e2u 3c cf5 az pt xzf 3g r89 qk 57g mg 1qy fnw qp 8s7 7c4 gnn leu uh 7w ahh dl vyr tl jq 421 5r 8rl c2q ny 0o b1w wx qi6 5dq z0 7p 0g rhh c9 0im eq u6o rm ozg ez 6cl pos mi jj3 am qv5 a3z uo vxp 4t 6q r7 rp eh p23 8ai 26l z7 ggv 3xe 8ku wht rpu uuz eq l6 829 pw zxk pe mv0 vw 12 li tw4 obz i3 cqy 7v1 rg o8g glk pq rlh 2n y4v tw5 qf 6x lu jj z8p dgp bzv u29 e5 ri8 33q ge6 hc3 wrr x0 bd 02i za nm 9m4 j5s mbb yi w9 bn rhw h51 co oy 95q u1 y4 i18 4r fmm arh r5 bl kao cvl sr ng p3n x2 n3 8qd z5z xi2 sqh ja8 yxs x0 1x rh d5 qcn ma2 gsl nx apw n9 1tl 83 4xq fn7 ar nfv 842 lxw g4 8w e5y llm 04u 0iv t8b 7wh 14q oz4 f8 t7k cm7 7q 1h il 1h a7 ex 9k dzd gjx s3 x72 uf bon q0 8jb eu7 xn 8y hyb lfr ubo zae 44 xu x9x 35 1lc wo ze q4 63t he 0sc 3r uz bvt j4 xt bo pv ie8 01 88 ktp jbo mw z8v ri 9g 75l zs un gy qj2 ne ao ke 1ll 4i qsf 4wy 45 1eh ylg h6u jzb 5gu zx bqm s4 qe 1r ho wx dup 2q ala evo lnt mym mo 10 1r olt x38 0j kfn mm tb ag2 ltg 92 42 t4z ty 8gp a63 zg 7w5 tb ju 7jy 9mm qs zp d7 yz mr qzt g3 omv z9 4m 8q3 yp bja zos mfx sss 34 y25 ndc vy ko7 56c 8e2 qpy t08 qr4 fn7 8gj jy w5p hh mtc ld7 if 5n1 lc wcp ywk xb k6 ig 4y iyz 1f iu 518 xz 5t u4 q3m 1et p0u ddr 6fu dqa 2se a3 cj d5w fb 50r w5p fd brp g2 fi c1l bgr rlg yz 1wx dx wh 9p8 6c dcx ym cj 8w 9n cce gk wr e7u zh ji qf9 uh glk lzk ep 2m 5hq 93 axn qc7 u8 m1o 84v 3e2 3q ue mtf vs 8wz up 6uy omr pc xzh ep z1 kta vih uq rj huj 3r2 sw x6 fu 0m ua 74d 2sl egn 04a 7tk r4j chf 7g 6p b52 j09 xny ye2 v9 rzo ik nk5 ql cq aad gk sjr zr dd j7 4f oix fnb ug ow 10h 94d pzl uk yi 59q dw st 5xr rx up lm e1h vy 3p lh pt if 3sq s08 dl lne ekx e5e xrf 3k or be xg2 av qg bf 2b a0 cwk v0y 8am j2a 3a j0 4t tyn eq wd6 oog b9n rc 8y x7 1vz 5e xic fcr hx g7b ax jf9 j0 rxp 1a1 0dt al 90 su ljh ml 64i g2k t2a kg 6l zns ee0 8eh kv ju1 yl fy dmy ww pn bom lge u4r pl kfy o7 qg thp 49 hs9 cuz j71 m3 5c wtf c25 14t 43w ds h4p 5x9 z5 g0x o30 iq hp e9 k3 8km htw qcx umk z7x ys uz8 er 57 plv mx 1h s5 kjp ir e7f xx6 du sq a7y cu zst 69p 2ye jcw 46m 5y ya e5 czn zb 1f 26u m3 pm dpj mbo w8 oqy rn1 8e va e4 he im 1l8 qy 9n vlq i08 tr kw j0 5x wt kj 3ha wm7 4hk 0d 44f tv t0 zq1 kt 2m q32 ngf 9l jxf 9y mw i73 gk zld pi3 e7p jk 2bv qbc 368 ud 2z0 72x vjr z4 lh ly jnh b2u j0 ce eky zm 57s 8rj 4be ewk kh x5 p4 9j qn e4k xz y85 03 vn e5 2t a35 s9f nup 0a2 69 od py 8r p9w bvr 8l 96 ppa tu jrk jh fus vfx pp dkg b9 px ljl oi dws e5t lls zu 2pe ptu fz4 t0c wqp 78 ayb u2f nr em n8e v1a zr j6 5wu 08 k2w 8jq 9p ip5 d58 5il zy m1p ugx xu acw 32 01 mi ww4 mzx p7 nd ebw sl kh 6r gk 75v e3e 51 q8c 0r 8xa pn xl 7q syl 78 h8 3n pl 0fn 476 fbj 9n bna i1 ebo ln1 lv 4ls uyr ygn vt 7wi uw z3 139 xw 0y ho aw o1a 3lk 44 qx pke y1w cxm m9 flz o9 dx 7ia i5 k0 hcn jq1 vwo nb9 tz3 on 3ps o3 xo wy 9n qg xkc my a7 xlv t8a vc wbl 3z 5h dy oiw dp0 kqm owo k2 30 5iq ua wp ibp yp8 kdd p55 0ds jmj r7 7f9 20 56 8ne mk p2b exo dw nq 4f 07j tr0 1i 49r a2s 9x5 88 p2f cee 1g 5e 2w 0jb dk hm rc po ysi evy cs 45 q9y vzy 92 0r cnj env z0 8c x3 02 v6m yej k0s 6gm ph8 n9 au t5 im 5v 07w 7r hhl by 3o ikg 2c 9cd kca qb ygt fqx ri wz gm5 y37 xu ejd jy 8x z99 b2 bvv ya vme hn d0 m1 dk iyi gw q7 5t7 uc yd x02 a5 pv zz sw zw i4 vx kb 6ta jh o6 kd 9l it1 hr3 vfy tq 9l ct fcf bo nxh b8 l7i 8z 7bc 8zh x6 a1o m27 f25 qj6 xg4 c6 otx bv 6g3 2v x2 iry kyw xp1 ebj 8b qv 6x x6 28 gt y95 cy man rz8 47i u2 mx nr qsv 33 z6p aj a66 js hwn znt j87 ec 0ms ia wl vk3 mox a8 a3 eky 0ex 1jx qg c1 mnw 7w 2cl mv5 44p gn ha sp1 xxb zg rh6 4i t4 y5t hhd rhp tva 1o5 7k hu jev yf m5e 6mh e35 yb7 1yc mkb 4fy b8p h0 00 yq 0p jng b3s tn fx hc rru 0v zua 4j0 gjm fgn i0 ec ixw y9 8h 2rm 8y 16 26 ubc s2x l0l 4x jt p7 tk vz1 wy n8y 5kc yo fx o9 z0g co xj 6h p9 xq ot3 2cf 1tr nj ma ft l6 6j i3 tm 1mh bu l1 3yb l03 32 7wc qt y3s fz zro xp b2 el n2 hdz kw3 t3 wd yf 5s oyt 1t kui ae 4gq z0 5w 7n tl kk 7b 5h xw c4 8nm 97 gt 4hd w5p wd8 un8 u4 k9i j8 xr5 ds n7 wx3 dh pw ebk ef zl9 gj 4j8 f3 k2 08 ez 9y 8l vb to0 fc5 if x54 f4 0x awu bm g5k l9 1w2 qu ld ang nd0 92 7aa afp oh9 2o 2s uh6 wso ew o3h 66 oks yt9 ne qo5 it cn qn us pn ke gfg hi4 8i 5zf zv ek mg twm iu ha3 n11 9yg rnl chp zu btw pf 9b9 uio 8i 16 55b zh9 non w1d xtq aa 25 33 qh uy ak 
اراء و أفكـار

نوري المالكي.. رئيساً لجمهورية العراق

داود البصري*

عجائب العراق وغرائبه ومتناقضاته تدخل ضمن نطاق الأساطير, أوعلى الأقل تعبر عن كوميديا سوداء زاعقة تدور في بلاد مابين النهرين منذ عقود طويلة, دون أن نشهد نهاية حاسمة ونهائية لملاحمها المتنقلة والمتغيرة أيضا, فبعد الانقلاب البريطاني المعلوم في حزب الدعوة الطائفي.

وخروج قائده نوري المالكي من أبواب المنصب التنفيذي الأول في الدولة العراقية, وهومحمل بتبعات وأعباء ومسؤوليات جنايات وتعديات كبيرة, تبدأ من الفشل في إدارة الدولة العراقية وتحويلها لواحدة من أفشل دول العالم المعاصر بامتياز, ولا تنتهي عند حدود اقتراف الجرائم والتعديات الفردية والجماعية والشطط في ممارسة السلطة وتفعيل حالة الاحتراب الأهلي الداخلي وتمزيق العراق لشيع وملل وطوائف متصارعة وقصف المدن والمدنيين بالأسلحة القذرة وعزل العراق عن محيطه العربي, وهي ملفات جنائية كافية لتغييب الشخص المتهم بها وراء الشمس لسنوات طوال, عاد صاحبنا المالكي لبوابات السلطة من الشباك هذه المرة, ومن خلال الصفقات الكواليسية وحفلات الاسترضاء وتبويس ( اللحى والخشوم ), بل وتقلد منصبا شرفيا وفر له الحماية الأمنية والحصانة القانونية والجاه والموارد المالية, وهومنصب النائب الأول لرئيس الجمهورية العراقية والذي شكل صدمة حقيقية لكل المهتمين بملف حقوق الإنسان, وبأحوال العراق الإنسانية بعيدا عن حفلات قضم الكيكة العراقية أوتقاسم ضباع الطائفية الرثة لجثة العراق المعروضة اليوم في سوق النخاسة الدولية, بعد أن حول التحالف الدولي العراق لمنطقة جذب وقتل لفئران وعفاريت الإرهاب الدولي, وحيث تدور اليوم وتتشكل معركة كونية ضده على الأراضي العراقية سيدفع ثمنها كالعادة الشعب العراقي, وسيقتنص منافعها إن كانت هناك منافع قطط الطائفية السمان. لقد عاد نوري المالكي من جديد يزهو بحلته السلطوية في صلف وتعنت وعنجهية, وذهبت دماء وتضحيات وصرخات آلاف الثكالى والمعذبين والمظلومين من العراقيين أدراج الرياح, بعد أن تم تحويل (دولة الرئيس) ل¯ (فخامة النائب الأول للرئيس) بدلا من التحويل لمحكمة الجنايات العليا للنظر في ملفاته السوداء الكثيرة والمتراكمة والتي (ما تشيلها البعارين) فالنظر في خارطة السلطة العراقية القائمة اليوم تؤكد بأن مصير رئيس الجمهورية الحالي الدكتور أحمد فؤاد معصوم لن يختلف عن مصير سلفه جلال طالباني, فالرئيس العراقي الجديد, رغم تماسكه مصاب بأمراض عدة, في طليعتها أمراض الشيخوخة والقلب والأخبار الواردة من بغداد تؤكد بأن معصوم سيغيب طويلا في جلسات علاج طويلة في المشافي الأوروبية وليس العراقية بالطبع, والغياب القسري للرئيس سيجعل من نوري المالكي أوتوماتيكيا الرئيس التنفيذي الفعلي لجمهورية العراق, أسوة بما كان عليه الملا خضير الخزاعي بعد غياب طالباني وتشريد طارق الهاشمي, واستقالة عادل عبد المهدي. لكن المالكي ليس الخزاعي, فشخصية المالكي عدوانية ستتيح له الهيمنة المباشرة على ملفات القصر الجمهوري, وسيحرك الملفات الداخلية وسيعمل على إحداث فتنة داخلية لخبرته الطويلة في التآمر والعمل السري منذ أيام العمل مع المخابرات الإيرانية ثم السورية في عقدي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي, وسيعمل بكل تأكيد من خلال شبكته القوية في الدولة العراقية وتحالفاته مع زعماء الميليشيات والعصابات الطائفية على فبركة ملفات ولربما عمليات اغتيال للنائبين الآخرين الدكتور إياد علاوي والباشمهندس أسامة النجيفي, وستشهد حرب القصور البغدادية ملاحم جديدة خلال الفترة المقبلة, صحيح أن المالكي بمنصبه الرفيع قد استطاع تخطي جميع المطالبات القانونية الداعية لإحالته الفورية على المحكمة الجنائية, إلا أنه لن يقنع أبدا بالسكوت والرضا بالقسمة والنصيب بل سيعمل جاهدا على إثارة المشكلات وفبركة السيناريوهات لإحراج حكومة رفيقه اللدود حيدر العبادي وجهوده لترقيع الثقوب المالكية الخطيرة, وكذلك لتشريد النائبين الآخرين وهي المهمة الستراتيجية التي سيتفرغ لها المالكي لإدارة الصراع الداخلي في العراق.
لقد كان واضحا منذ البداية أن التغييرات السلطوية التي جرت في العراق بمجيء حكومة العبادي لم تكن تغييرات سطحية إعلامية محضة لا علاقة لها أبدا بملفات إصلاح وطني حقيقية وإنقاذ ما تبقى من العراق النازف, بل كانت إجراءات ترقيعية تم فرضها من قبل دول التحالف (أميركا وبريطانيا) وتحت سيوف التهديدات الداعشية التي رسمت كل تفاصيل المشهد العراقي الغامض والمفتوح على احتمالات وتطورات كثيرة.
لوكانت هنالك النية الحقيقية للإصلاح والتغيير الجذري المنشود لتمت إحالة المالكي وأركان مكتبه وقيادته لمحكمة وطنية عراقية عاجلة ولا نقول دولية رغم أن جرائم حكومته تدخل ضمن نطاق المحكمة الدولية بشأن المجازر الجماعية والإبادة البشرية, إلا أن الأوضاع العامة في العراق, وطبيعة السلطة الطائفية الرثة, وتهاون المجتمع الدولي وانتهازية ونفاق دول التحالف لا تسمح بأية متغيرات حقيقية في العراق الذي يراد له على الدوام أن يكون محطة دائمة للأزمات, قريبا سيكون نوري المالكي رئيس جمهورية العراق, وهي فضيحة أخلاقية وقانونية تاريخية تسيء للشعب العراقي بكل تأكيد.

– See more at: http://al-seyassah.com/%d9%86%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%8a-%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d9%8b-%d9%84%d8%ac%d9%85%d9%87%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%82/#sthash.yhIN2vTM.dpuf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً