الجعفري بعد لقائه دي مستورا: التصدي لخطر “تنظيم الدولة” يستدعي ردّاً عالميا

الجعفري-و-سفير-الامم-المتحدة

رأى وزير الخارجية ابراهيم الجعفري أنه لا يمكن تجزأه خطر الدولة الاسلامية في سوريا، وبين خطره في العراق أو في أيِّ دولة من دول العالم.

الجعفريّ وبعد لقائه المبعوث الدوليَّ للأمم المتحدة في سوريا ستيفان دي مستورا , بعد اختتام أعمال مُؤتمَر باريس ، أوضح أن الإجراءات العمليّة التي سيتم اتخاذها التعاطي الميدانيُّ الجادُّ، وتضافر الجهود الدوليّة والإقليميّة مع الجهود الوطنيّة العراقيّة وتأمين الغطاء الجويّ. بالإضافة الى دعم الدول والأنظمة للعراق من الناحية الإنسانيّة والخدميّة، وإعادة بنائها.

وعن زيارته الى نيويورك قال الجعفري إنها فرصة جيدة ان تسمع الامم المُتحِدة، صوت العراق، مشيرةً الى ضرورة أن تتفهم للأمم المتحدة استعداد الحكومة الجديدة لبدء صفحة جديدة مع الأطراف المعنيّة في العراق، وكذلك مع دول المنطقة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT