اختتام فاعليات الأسبوع الثقافي للآثار العراقية في لبنان

المركز الثقافه

اختتمت فاعليات الأسبوع الثقافي للآثار العراقية الذي نظمه المركز الثقافي العراقي في بيروت بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، على أرض البقعة المحررة من أرض الجنوب اللبناني في مليتا ومعلمها السياحي.

وانتقلت فاعليات الأسبوع في يومها الأخير الى جنوب لبنان. وأقيم معرض للصور الآثارية وعرض نماذج جبسية، تمثل إرث العراق لحضاراته المختلفة وسط متحف مليتا السياحي، في حضور حشد من اللبنانيين والعراقيين.

بعدها، منحت وزارة السياحة والآثار العراقية درع الآثار لمدير المركز الثقافي في بيروت الدكتور علي عويد العبادي قدمه رئيس وفد الوزارة قيس حسين رشيد.

ومنح المركز الثقافي العراقي شهادات تقديرية للمشاركين في الأسبوع الثقافي للآثار العراقية ، أضاء رئيس وأعضاء وفد وزارة السياحة والاعلاميين من الفضائيات التي ساهمت في التغطية الاعلامية لجميع ايام الاسبوع وموظفي المركز والمساندين لعمل المركز. تناوب في منحها مدير المركز الدكتور علي العبادي ورئيس الوفد قيس حسين واعضاء الوفد مدير عام دائرة العلاقات الاعلام قاسم السوداني ومدير الاسترداد عباس القريشي وممثل مكتب المفتش العام في وزارة الثقافة ضياء يونس .

وشكر رشيد مدير المركز الثقافي العراقي في بيروت وملاكاته من الموظفين العراقيين واللبنانيين على “جهودهم المميزة في انجاح الأسبوع بفاعلياته كافة التي جرت على قاعات المركز وفي الجامعة الحديثة للادارة والعلوم ومطرانية بيروت الكلدانية”.

وقال مدير المركز: “ان هذا الاسبوع الثقافي يشكل الانطلاقة الاولى للآثار العراقية للعالم، ورسالتنا أن العراق الذي علم الانسانية، الحرف، والكلمة سيبقى مرفوع الرأس وقامته عالية بفضل أبنائه المخلصين الذين يدافعون عنه في كل مكان ووقت”.

وأوضح ان ادارة المركز اتفقت مع وفد وزارة السياحة والآثار على ان يكون أسبوع الآثار الثقافي “تقليدا سنويا يقام في لبنان بإشراف المركز الثقافي العراقي في بيروت ، وذلك نظرا لما حققته فعاليات الأسبوع الحالي على ساحة لبنان العزيز”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT