التحالف الدولي ضد الإرهاب يثير مخاوف حزب الله

التحالف-الدولي-ضد-الارهاب

تنظر بعض الأطراف في منطقة الشرق الأوسط بعين الريبة إزاء التحالف الدولي الجديد الجاري تشكيله في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف، وفي مقدمتها حزب الله اللبناني الذي بات يخشى أن تطاله هذه الحرب خاصة في سوريا وهو الذي يحتكم على آلاف المقاتلين الموجودين فيها.
يستشعر قادة حزب الله اللبناني خطرا كبيرا إزاء التحالف الدولي الجاري تشكيله في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بداعش.

ورغم عدم إعلان موقفه النهائي من هذا التحالف إلا أن تصريحات قياديين من الصف الثاني في الحزب تعكس مخاوف كبيرة، من أن تشمل الحرب على داعش حزب الله.

هذه المخاوف عبر عنها عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب كامل الرفاعي، في تصريحات صحفية، بقوله إن هذا التحالف وموقف الولايات المتحدة -في إشارة إلى إقصائها لكل من إيران والنظام السوري وروسيا من التحالف الجديد- “لا يوحيان بالثقة”.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أعلن، ليل الأربعاء، في ذكرى الحادية عشرة من سبتمبر عن تحالف تقوده الولايات المتحدة الأميركية ضد داعش “في كل مكان”، ويستثنى منه كل من النظام السوري وإيران.

وكشف خطاب الرئيس الأميركي عن خطة تتضمن أربعة عناصر لمواجهة التنظيم وهي تكثيف الضربات الجوية والتي ستمتد إلى سوريا، وتجفيف منابع تمويله، ودعم الأطراف التي تقاتل التنظيم المتطرف.

وجاء خطاب أوباما قبيل قمة جدة التي حضرها وزير خارجيته جون كيري وقد ضمّت وزراء خارجية عرب من بينهم الوزير اللبناني جبران باسيل الذي ينتمي إلى فريق 8 آذار، هذا فضلا عن حضور تركي رفض المشاركة في الحرب الدولية ضد داعش.

Related Posts

LEAVE A COMMENT