الداخلية تكرم ضباطا “أعدموا ” معتقلين بسجن المفرق في ديالى

محافظ ديالى عامر المجمعي

اتهم محافظ ديالى عامر المجمعي وزارة الداخلية بالعمل على تكريم ضباط مسؤولين عن قتل عشرات الأبرياء في مركز للشرطة بدلا من محاسبتهم.

وقال المجمعي في بيان، أن اللجنة المختصة بالتحقيق في إحداث مركز شرطة المفرق أوصت بتكريم المقدم, هوبي التميمي, وثلاثة من ضباط المركز، مبينا أن الوزارة وبهذا العمل المثير للدهشة فإنها تقوم بتكريم المسؤولين عن قتل الأبرياء في محافظة ديالى.

من جهته، ذكر محافظ ديالى السابق عمر الحميري، ان التقرير النهائي لوزارة الداخلية الخاص بالتحقيق في عمليات إعدام جماعي لمعتقلين في المحافظة جاء بنتائج وتوصيات صادمة وفي مقدمتها الإيعاز بتكريم ابرز المتهمين بالجريمة.

الحميري، أشار أنه اطلع بشكل شخصي على تقرير الطب الشرعي الذي سجل سبب الوفاة، بانه ناجم عن إصابات بليغة جراء التعرض لإطلاقات نارية من مسافة قريبة تراوحت بين المترين والثلاثة، وهو ما يناقض رواية وزارة الداخلية التي زعمت بأن الوفيات حصلت بسبب الشظايا الناجمة عن سقوط قذائف هاون.

*الى ذلك، يرى والد اثنين من المعدومين، بأن ضباط الشرطة في وزارة الداخلية لعبوا دور القاضي والحكم في هذه القضية، وبالتالي فانهم لم يكتفوا ببراءة زملائهم وإنما ذهبوا إلى حد التوصية بتكريمهم.

*وفي ذات السياق، دونت منظمة العفو الدولية شهادة أحمد زيدان الذي قالت أنه الناجي الوحيد من مذبحة مركز شرطة المفرق من خلال الاختباء بين جثث زملائه فيما كان عناصر شرطة ومعهم ضباط يطلقون النار بشكل مكثف داخل غرفة الاحتجاز، فيما تبين المنظمة أن الشاهد الذي كان راقداً في المستشفى اختطف فيما بعد وعثر على جثته في بقعة نائية مجاورة للمستشفى.

Related Posts

LEAVE A COMMENT