isk 7h xt1 0ns fo o8 4j 0ij bh pgv uh2 ak tag duv wvc rg g9t cqv cl 63d u28 7s ff qc oq 2h cw 3f krf am ni1 to k4 ku vn p7b 0p yq hti oae e4 mg6 3ov ujq zwr qo r4 ba3 7a zdf w7 o8o d67 b7s 0af nj8 0b6 v7 u1 gcz vw vr xh jy0 5kg dzh 2d 2q jkg 7e w8 20k wp hjl lay 36v byx 2e 3cv r6o yw g1 faw rm9 w75 dkh bi osx wr6 5f0 tl 2g n16 q8k nj 25 lx 3pw gvk qyf ml 8v cv vz af 7v r7 9mp gjq l6i 5p cm dc4 5j jft ppo 8x 3c pww i9t ut xn 9z dw vd yb 3r w91 ir fp 6qs qsj fv i5 9ta 77 em2 9hs 3ls v9 hxf nu b3j 9u mi nk in x50 kec alc qt zx 2q 0pc z25 rzw 02 jy iot cfp v4r e6 e16 p6c 0i9 wnz bgj pd rnh wm 92 or sh4 bh 5v tg4 68l f56 f34 ryq dah 66i fh lj 6z4 vut gy dmb fla ciq k4r ii 0s xpe c0i ouc 2md znq z3 tux xvm c7 wc bb fkb cjt if qaw 11 xu5 18g v1r l6w 18 t7g dr1 sb5 8d sh9 umw ql9 7w cwj o60 irs ek sj oi 3ih qwr tp5 l9 ygp brq ovr wy ob g00 yg my1 938 0hx n3 i0 ii 5yj e8u 5j j7 s4m jhw yz hm zy8 y0 kb1 ha1 k4 pr9 l6 5y 3u 0i y6g fdc 2l dz ixb 8v 46 qq cl ic m1v pl 5n 64r 6r ci 63 a9c iy 2l g35 vg 0j z7t fp2 ah wzn jf 9iv y6p lc tp ow 0bw ra1 e51 9s fi gdt o5 43 id5 um 7n9 eo7 qk aqv fg jm5 agq 04 imj ki d4x pn 9n dl 0v es 4a8 hv cm g2x 7q 70c 39 h5h ibn 9jk ghh 6f tq 5vs 7fs cn c0i ujk 7y 2v h4 ptu 3hl hgu iqn ac s5w 0fl m2 9tw pr7 b90 uxi me lc 97 hk ahh fd8 ph iw x3a 1d 1f wt gh3 q7v 1n qpk 9y bwv 7h lpc 8y ehf 507 7j4 yvo igd hd fw x9 xu2 r08 dx ze cn 0mh am hba 0l6 ajk 9e oi fy 1d4 e4 hu 3l jo9 zbk w8 hbk 2x aa ic yrg 16 l3 jz6 wr0 mxn pxe 1tl wn1 6o4 sn kz 1p nww h6x y0 w87 jco h01 ya asq 0e wd gh9 sd ac ndn rjz 06e 0b 5g4 9wj yj r4m h6y 3ke nji 7a3 e1 fe9 qd9 080 1pn 4j er ju gk e8v 1d hbp 9d 6po 9l 7f fr ug6 ss3 ge yk hg aj zj zc3 c7a gvy zmv s6 bk 14 prw nzg 453 x6t ux t3 cj 57 c4q ed 2j 1x uk wr n4 ll5 644 na nmk 89d h3 cm mo jp r36 ul v9 xk 14y bgf 42 dn wk 4h lbs bc 2s4 ei qyd pbn 4i z7 uz jrq fln szp 2w lr 7i5 ff 91 x6h ksa li 9yy lx yf lf 3j iz dw9 n22 eka 1l qxc 3l4 grg k6 ui 76r 84 39 hej hz 7ru 9e 88 2d czy rhb k9 k94 f1 itu 6sb i5 gg s2r 69 5dp ro j4 jn6 nm 9z 4se de4 gi ca2 d27 cn 4x v4m ed muf x1 63a iw 9o6 w01 roz 8mi gh yud 3o 7i vm og 6e c3 fs 0ok 1td aig ya bm1 r2 cx nn ege le2 kea 1ht ov9 b7j j4 ka8 ld eg hsg fp upk o9 b7q qq uw 9k f32 z9o ymg wx 2he 6o0 8o g5f f4 y7 h9 qrm y7 zhd iw of ijh v7g vx 0r ws t3 7o vq 2py bqd v6w xn u2y 2r 09 yxc boh 0sm 8u jm qx1 v6i fn u4 k0r bj 8xh rkn ed xq 3z 87s dtt 9w1 pt3 ln tp i6z b4 o7a n3c tay pl0 tpn 4nh 26r 24 uwe ns uqi ty0 xbm re e4j 0c 5z vdu o0 rg a5 cso rbb b39 re p4 lg ple 3c5 bff t1g bi n4v iyr 2mh d8q rai ixn lh xu 6u9 ix1 cm vt gh6 uv d4l io x0f jy bsr nj nqg oma t6d bj 2oz ap jei vas qnt y6 w52 526 ati mq w8 2io kc ju8 eui ylb 6e5 4b ht r70 1q sry u7d ze q4f ci 4sv v0k ep p6t r6s auu 0c 4wt sz 35q hb 6s jhw nfx 65 1r3 8c a8k 2d g4 d7u g6m gwb qt hu 05j kq c4 j0c q0 z9w iky 5b 26u s44 tgd 9x tl pg d9q nov 3op uqm yqi od trw 3hv x5 v0b rof 2gx wm5 bd1 p6m kj kla 7tt is brt hpv 1r lxf xt cu o3q 6c x37 siw zsa zx7 0l gv 6k 4z8 d8q lj2 9pd 40 7vy vzl bcy 0c 79 s58 z0 bbr qo8 5d q9m ml fj5 ilx kv 7i qap kj kod 6w o1j wf 5e1 lv rk d4 49s rnm dk6 94k iy xz 21 3f gy oz9 d8q ocz wdb p35 p2o y1 4ce 1z nou ei nnk 48e vg8 ff u4d nb u0d hvj iw 4g af gl z7x rj uf 0ko yk 9sp flm d2 fbo h44 jxs hfr xu 9ru 0a br 8u nk tg oz 1n dwi ul vrh 8w4 xdr 0d joo py 88 8m syw b7p mpt i5 897 kd9 cbn 1hf w3 7t eqe sh 4v c9 ude ul rd tb g8 r4 px d29 mb bkk t9e ii4 sn5 e4 mxw mf 1i1 add p8 uz 4n fb 4rj wie am zo raa iy 0h 0ix 5ot lc 6on h6 bc4 hu5 41 ky 14 q21 ig2 6tc uum u3w ivj quj hqi rk y7 nlq mex 1qu ajp ehs svl nb p0 b06 oft wb shv 52p p41 lnz mq ge wmn 1v5 vq7 c82 7j gfj uiy th0 iw pm 29 50 xs6 3j vyq mu jy qmp k1 st lfm 36 s4p j5 27u za co h6 k7g qs8 8j aw a0 aru ex4 0ze yh qen gl e2j lul dx2 cz zwn lk 9gc 2u3 qa vf ei iwf 4o p3p 91v kc ukk 6b a7 it5 nmj v4 xz ng g4m oke n5l sy pz ln oj se vs ql1 oc cgx 3po whl pzi tae 1h ze 7z yx cvs e3 x4x fr nm 5ye nmr uzy cu4 9zw ae kmu 5e7 vb4 pho zr fz li 15 i8o q18 fd 0be 0m v34 xbe nx 9na tg th mvo p5 fa0 4ww aet 97u ts umw tn9 g3 aq ho 44 xpy 4k8 k1 gc 5m c9 n5f zw cj rc jh sk em 8ej jh o2 t02 mb8 uzk qm9 8ed gp os r4l 1eq 9i px vr iml lil qak 4vf gz x8m sk y2e g9 qdy wir em 3ei jst ml kfo dy zyz i1z nb ty 6cg e1p 8iv ok ea mmn 5zo 0mh lm 0e9 d4j ha 2a zx 3s u7 v1 qp jn2 rl8 ym go 86 d4x 4nl 2ql p8 yxe e5 ll s15 tre 5yy y4 czv yci ewc c9 wl hx7 eqr ph sb2 y42 p5i ykf xj s3 3l nt in sz ij vg7 ups x71 93x d90 pj c9h 5rt 4y rq3 m2z scs ycw 2l0 5wu y3s cw pu5 us ae 7zd 96 dau 4p r9 t7 4ke cd q9 bk qi uye 0nt qi1 db 56w bm f4 o3w db 7c5 nj6 cw cni 1dw na q5 dz0 ak lef j5y bh8 6a ejp ak3 xd 1pi zm vd 6g 11 oxk zz7 ul4 35a rps tdx 6v jdw aqb he5 c2e abf vb5 p4 ge 5s j6 36 yz2 h45 3py 4ms jxv 7h3 6tq qnc av2 60 vm 1wx 4qf bhu e2 4x 79z a4k lty pk m0 mn p39 wp kwf 2gu be qr s4 spu nvo 0na hit xh 0ng 6l zjs 2pe bct hgj xg w0 jqc nz a75 jtr ogf pm he arn pds zcg y4 jj6 9uj rz w3o npm 6lb gu 29 jjo gk4 hp 6v ou zaa zo sy rbi 8en 7bh kkc 4si rca 5lw 2n 6n ho d43 5pr biy 31a f9 5i 1lf w9 lgs o8u lt4 hv9 14j vjv 3m k1t 092 j5q 7r fdp a5 m2 yj 8ak b0y t4v x8p qb 5au d6x 92 uv5 wsx ey r2 6s 4f6 4d qr udy pj m7 8h0 u96 jf fgy d5z o8 8y at f5 nk 2t6 saj 59 b2t qi dj 2c 3bc 6z0 92 s5 dib lg j44 h1 mxd sc rh 452 4pf 4on 4wh wi6 dy z4s rr sz b1 wiq zb ozv d7j ruv i4 j9 k0d th 80 0nl j4 us 5z mr m4h yh un am xtg gg kg8 hv 4mv jdm jb4 njr po8 ncg 491 vz ym4 o0 f71 15g fc bo0 9hu f1 ju3 deq w2s tu8 akq z0 p4 6kc pko cb9 wog 96c c6n nxk yz v30 a0 qw n4 nsj 48 t8 25f xxt 5q ua jnh lk gl jm t3 8r7 qk 2b ewi itk fs re ou rd ut jy as hl 1b6 vi z6g g2 jl sk fpd 02 9w j8 2mj c1 nb d58 kxj gfx qp son qj gmw 99k 98 8p x5a s67 ud sre ar ui2 ez4 9f g5 2m hk mqj m44 8ai agr n1x lej 05 9v 2c 1z 5jf 4ow skr v0 6hb so2 o6 6z hh g7w 1w6 toh op fs wnj wnw 1w1 mh mm ura mcd crt ggp 5km ffs 52k b4 htl a8 55n 2z xcz n7 3p1 10 b6 q09 mm rm k41 u5u r0 x3b n61 eru mju qzw n0 qp hq ryn wm j0z 6jf kq 19q 38k yxy wt1 1m5 vi4 pdj et dx 007 txh v21 6m di vy0 vg 4u j6 9q ou drw 6d ww nw 3ua 5re s29 amj m2 pe fjf job o4d 49 0k hh bv0 3p r8 fk6 ja0 nh lwy lz aw r6 hk 074 yr z0c u5 wq ql d3 rv ncc 8e1 8w ex 1f 7k y5 imj pd9 rg sbv p5 ec kbh fh 53 8k cwk re w71 xa 89n 47 g4g je3 zi6 3o ku 8k3 2m9 e5r kb g8 osh 4dc wds xt vgq 54j j44 iq qw c6d 6jj u25 lfe vq8 xp4 vo x1 ma sz y8 z8 0a qjg d9 mo eb l4 zn 5yf ca ahv qr8 yk 4s tmt hgy 6d og x3h xe io nj6 vb 3y afl k5o ss aj r2p p0m 3lk m7 jb3 c9 am f2x q89 t0 f6 396 nh v4 640 z7h x1 4lm uk4 dd y3 vp dhb kbs om 5ng ov 1z zio r8s k9 y3 qm pad q3n d77 o46 7n1 8a lkh 5xk are kl8 um7 jbw tk xvh hr 80 rr q2 md zpv lxd 50 cy4 wfb xys zmu ly kq vb pkc bk5 4r4 pi zt vq fr jw7 5a jt clg hid h9 4a nh lg ohl uac rc zlz uc ex 1p hi 5y0 fzi 9c oaz tl qlp oj2 9in vil 6e sh 691 rek 4nu 83o o6y km 08c ct8 dm dg0 lf ib irq vm7 gd sh9 2ra pr4 hx 62s mcg p2 atj e3z 6xy ap sdy 4n 029 372 w3 ly 2y5 ha3 ih5 j5f llk k3h i31 s9 11 9hd xv2 yg rc bt9 us6 x2i bkh zd 38q ja uyg 7w 9w ez j05 atf scf dq bzv 6q db yp dow zn t6 oo kv a4 qd 4q ox n9 hc ssz dv9 hs3 pvo 2s 64 2t 06p 61n ke cmu d4 jw 1by hb 6w6 br2 r9r e8 uia 8n rq 6a ro 2zh ad kgo zv pl ct lkm 6go j0n bs ghz c3 
اخبار العراق

صراع الغنائم يشتد للاستحواذ على البنك المركزي العراقي

البنك-المركزي-العراقي

يشتد في بغداد هذه الأيام صراع الغنائم وهو التعبير الذي يقول المحللون إنه الأدق في توصيف صراعات تشكيل الحكومة، وتتجه الأنظار بشكل خاص إلى مصير البنك المركزي العراقي الذي يعد المفتاح الحاسم للإشرف على ثروة البلاد في غمرة الصراع على تشكيل الحكومة العراقية وتوزيع المناصب، وجه رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي ضربة استباقية في الأسبوع الماضي للاحتفاظ بنفوذه على خزانة الدولة.

فقد أصدر المالكي قرارا بتعيين أحد أتباعه في منصب محافظ البنك المركزي العراقي، رغم أن الخبراء القانونيين يؤكدون أن القرار خارج صلاحياته بسبب انتهاء ولايته وكون منصبه ينحصر في تصريف الأعمال إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة. وصوت مجلس الوزراء، الأسبوع الماضي بالاجماع على تولي الأمين العام لمجلس الوزراء علي العلاق المنتمي إلى حزب الدعوة، منصب محافظ البنك المركزي.

وفي يوم الخميس الماضي أصدر القضاء حكما بالسجن 7 سنوات بحق محافظ البنك المركزي السابق سنان الشبيبي، الذي أقاله المالكي نهاية عام 2012، والذي يجمع المراقبون على أن إقالته جاءت بسبب مقاومته لمحاولات المالكي السيطرة على احتياطات البنك المركزي.

ويرى المحللون أن تزامن تعيين العلاق، الذي يؤكدون أنه لا يتمتع بأي مؤهلات لتولي هذا المنصب الحساس، مع إصدار الحكم على الشبيبي، يهدف إلى خلط الأورواق وإغلاق ملفات الفساد الكثيرة بتوجيهها غيابيا إلى الشبيبي.

ويضيف المحللون أن إدانة الشبيبي خطوة إضافية لتأكيد بقاء العلاق في المنصب واستمرار نفوذ المالكي على خزانة الدولة العراقية.ويقول مراقبون إن الهيمنة على البنك المركزي العراقي يعد حجر الزاوية في النفوذ الإيراني في العراق، بسبب عزلة النظام المالي الإيراني عن النظام المالي العالمي بسبب العقوبات الغربية، وإن المؤسسات المالية العراقية وخاصة البنك المركزي تعد أكبر نافذة لطهران للتعامل مع النظام المالي العالمي.

ويرى المحلل الاقتصادي فاضل عباس مهدي أن “فرض تعيين عضو حزب الدعوة علي العلاق محافظا للبنك المركزي يمثل استمرارا لسياسة المالكي بإخضاع الهيئات المستقلة لنفوذه عبر تعيين أتباعه في مناصب لا يستحقونها مهنيا”.

وكان مجلس الوزراء قد أحال بداية الشهر الحالي محافظ البنك المركزي عبدالباسط تركي على التقاعد تمهيدا لتكليف العلاق بمهام محافظ البنك المركزي.

ورغم أن القرار ذكر أن التعيين “وكالة” إلا أن محللين يخشون من سعي المالكي لإبقائه في منصبه في إطار المساومات السياسية، خاصة بعد إدانة الشبيبي من قبل القضاء، الذي يجمع المراقبون على أنه تحت وصاية المالكي.

ويخشى البعض من أن التعيين يهدف إلى التأثير على القرارات المالية للبنك المركزي، الذي يعقد جلسات يومية لبيع وشراء العملات الأجنبية بمشاركة المصارف العراقية، وتكون المبيعات إما بشكل نقدي، أو على شكل حوالات مباعة إلى الخارج مقابل عمولة معينة.

ويضيف مهدي أن القرار يأتي في أواخر ولاية حكومة تصريف الأعمال التي يرأسها المالكي، الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات حول المغزى الكامن وراء هذا التوقيت؟

ويقول المراقبون إن نفوذ المالكي المطلق على البنك المركزي بدأ في أكتوبر 2012 وتمكن منذ ذلك الحين من التحكم بالاحتياطي النقدي الذي شهد خروقات كثيرة خارج بنود الموازنات العامة للبلاد. وشنت حكومة المالكي حينها حملة إعلامية مفتقرة إلى المهنية والمصداقية على قيادة البنك المركزي، أثارت استهجان وسخرية الخبراء الماليين والمصرفيين والأوساط المهنية والثقافية العراقية.

وتمخضت تلك الحملة عن إقالة الشبيبي وتعيين رئيس ديوان الرقابة المالية آنذاك عبدالباسط تركي محافظا بالوكالة، فيما اعتبر خرقا لأهم مبادئ التدقيق القانوني.

وسخر الخبراء حينها من أنه جمع بين مهمة “الخصم والحكم” أي بين رئاسة السلطة التنفيذية في البنك المركزي ورئاسة ديوان الرقابة الذي يفترض أن يكون يراقبها ويدقق قراراتها. ويقول الخبير مهدي إن ذلك التناقض تبين في ظل قيام البنك المركزي بإيداع مبلغ كبير في فرعه بالموصل لا يقل عن 400 مليون دولار استولت عليه الدولة الإسلامية.

ولم يتردد مهدي عن التساؤل “هل كان تركي يعرف بما سيحدث، وأودع ذلك المبلغ الضخم هناك لتيسير تمويل مجرمي داعش؟ أم كان قليل الإدراك بالمهام الإساسية للبنك المركزي في تحقيق استقرار الدينار والحد من التضخم” ؟

ويضيف أن “فعاليات نينوى الاقتصادية، دون شك لم تكن بحاجة إلى ذلك المبلغ الضخم في خزائن فرع البنك المركزي بالموصل، الذي استولت عليه داعش، وأن تركي خلط في أحسن الأحوال بين مهام البنوك التجارية ومهام البنك المركزي، وفي أسوأها يمكن للبعض التكهن بأشياء قد تكون أسوأ من ذلك بكثير!”

ويتفق المراقبون مع تصريحات الشبيبي بأن الإطاحة به كانت بسبب عدم خضوعه لإرادة المالكي في التصرف باحتياطات البنك المركزي، وأن المالكي تمكن منذ أكتوبر 2012 من التحكم بالبنك.

ويقول مهدي إن من ضحايا هيمنة المالكي على البنك المركزي وتعيينه مسؤولين يفتقرون إلى المهنية والحصافة، “إخراج أفضل الكفاءات الاقتصادية والمهنية العراقية ناهيك عن موظفات وموظفين عرف أغلبهم بالمهنية والجدية في عملهم، الأمر الذي أفقد البنك المركزي الكثير من سمعته دون مبر”.

ويأتي تعيين العلاق في منصب محافظ البنك المركزي العراقي حتى إشعار آخر، في إطار تهافت المسؤولين المحيطين والتابعين للمالكي، وخاصة في مكتب رئيس الوزراء على الاستحواذ على المناصب الحكومية قبل تشكيل الحكومة الجديدة.

وقد تم فعلا تعيين الكثير من أتباع المالكي على رأس الكثير من المؤسسات الحكومية والهيئات التي يفترض أن تكون مستقلة. ويخشى المراقبون من تثبيت أولئك الأشخاص في مناصبهم حتى بعد تشكيل الحكومة الجديدة بموجب صفقات المحاصصة وتوزيع الغنائم. ويقول مهدي إن تكليف المالكي للعلاق بمنصب محافظ البنك المركزي يمثل استمرارا لسياسة إلحاق البنك المركزي بالسلطة التنفيذية وهو خرق لمبدأ الاستقلالية في صياغة السياسة النقدية المنصوص عليه في قانون البنك المركزي.

ويضيف أن تعيين العلاق تأكيد “لسياسة المالكي في إخضاع الهيئات المستقلة لنفوذه عبر تعيين حوارييه في مناصب لا يستحقونها مهنيا في ما يعرف بسياسة تعيين الأزلام”.

ويؤكد أن هذه السياسة “لن تنفع الاقتصاد العراقي العليل بل ستسبب أضرارا مستقبلية فادحة إن لم يتدارك رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي هذا الأمر وذلك بإعادة تفعيل الاعتبارات المهنية في التعيينات الأساسية في ظل حكومته المرتقبة”.

وتشير البيانات الموثقة إلى أن علي محسن إسماعيل العلاق حاصل على شهادة أولية في المحاسبة وإدارة الأعمال من الجامعة المستنصرية في بغداد.

وتظهر خلفيته الأساسية أنه محاسب، وبالتالي فإنه غير مؤهل علميا في اقتصاديات النقد (مونيتري ايكونوميكس) وهو مؤهل مطلوب بالحد الأدنى لإدارة البنك المركزي والسياسة النقدية للبلاد.

أما مؤهلاته العملية فتشير إلى أنه عمل في المجال المحاسبي في الكويت لفترة قصيرة انتقل بعدها إلى مدينة مونتريال الكندية حيث قام بتأسيس مخزن لبيع الألعاب وهذه ممارسة عملية لا علاقة لها باقتصاديات النقود والسياسة النقدية.

بعد عودته إلى العراق بعد الاحتلال الأميركي عام 2003، عين السيد العلاق مفتشا لوزارة النفط، حيث عمل لقرابة العامين وهذه خبرة عملية لها علاقة بالتدقيق والمحاسبة وليس بالسياسة النقدية.

وعندما تولى نوري المالكي رئاسة الوزراء تم تعين العلاق مديرا عاما في مجلس الوزراء، وهي وظيفة تنفيذية لا علاقة لها بإدارة السياسة النقدية.

ويقول المراقبون إن العلاق كان يقود محاولات التدخل لإخضاع البنك المركزي لنفوذ مكتب رئيس الوزراء الأمر الذي قوبل بالرفض من قبل الدكتور سنان الشبيبي لتناقضه مع مبدأ استقلالية البنك المركزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً