تعاون جديد بين إيسوس و تريند مايكرو لتأمين الأجهزة الذكية

تعاون جديد بين إيسوس و تريند مايكرو لتأمين الأجهزة الذكية

تريند مايكرو

أعلنت شركة تريند مايكرو العاملة في قطاع البرمجيات الأمنية، أنها وقّعت اتفاقية مع “إيسوس”، لتضمين منتجات الأخيرة من الموجهات الشبكية اللاسلكية (أجهزة الراوتر) حلّ “سمارت هوم نتوورك”، أو شبكة المنزل الذكي، من “تريند مايكرو”، الذي يُعتبر أحدث حلول الشركة في هذا المجال.

ومن شأن الاتفاقية المبرمة بين الجانبين تعزيز أمن الأجهزة الذكية في المنازل عبر الجمع بين توليفة من تقنيات إدارة الشبكات والأمن والرقابة الأبوية.

ووفقا لبيان صحفي صادر اليوم الأربعاء حصل مصراوي على نسخة منه، تأتي الموجهات الشبكية اللاسلكية المزوّدة بحل شبكة المنزل الذكية زاخرة بمزايا شاملة لإدارة الإنترنت، كميزتي الأمن والرقابة الأبوية، كما أنها تتسم بميزة “الجودة الخدمة”.

وتضم الشبكة المنزلية أشمل عملية حماية شبكية ذكية مؤلفة من ثلاث مراحل؛ الوقاية والحماية والتخفيف من الآثار، بُغية سدّ الثغرات في الموجهات المنزلية والأجهزة المتصلة بالإنترنت.

أما الميزة المسمّاة بجودة الخدمة فلها القدرة على ترتيب أولويات حركة البيانات عبر الإنترنت ترتيباً ذكياً عبر تحديد ما يزيد عن 800 تطبيق إنترنت و1,000 جهاز قابل للاتصال بالإنترنت ضمن أكثر من 25 فئة من فئات الأجهزة تشمل الهواتف الذكية والتلفزيونات الذكية ومنصات اللعب، ما من شأنه تمكين المستخدمين لتلك الأجهزة من الاستمتاع ببث سلس لمقاطع الفيديو عالية الوضوح، وممارسة الألعاب عبر الإنترنت دون تقطيع، وصوت نقي بالمكالمات التي تتمّ بتقنية الصوت عبر بروتوكول الإنترنت، وتصفّح سلس دون تأخير، وتبادل البيانات بين جهازين نظيرين عبر الشبكة المنزلية.

وأما ميزة الرقابة الأبوية ضمن شبكة المنزل الذكي فتمنح الوالدين قدرة واسعة على التحكّم بالمحتوى الذي يمكن للصغار الوصول إليه في تطبيقات الإنترنت ومواقعها، ما من شأنه تأمين الحماية لهم.

ويرى مراقبون أن قضايا أمن المعلومات آخذة بالظهور في ضوء ازدهار ما يُعرف بـ”إنترنت كل شيء”، والانتشار المتسارع للأجهزة المتصلة بالإنترنت، كالهواتف الذكية والحواسيب المكتبية والمحمولة واللوحية وأجهزة الألعاب والأجهزة التقنية القابلة للارتداء.

وكان خبراء الدفاع ضد التهديدات المستترة لدى “تريند مايكرو” قد كشفوا عن ثغرات في الموجّهات المنزلية “نتكور” و”نيتس” تسمح للمتسللين بالقيام بهجمات فورية عبر تلك الموجهات دون اكتشافهم، كما وجد أولئك الخبراء، وفق المدوّنة الرسمية التابعة للشركة والتي نُشرت في أغسطس 2014، أن ما يصل إلى مليونين من تلك الأجهزة في المنازل والشركات الصغيرة ما تزال عرضة لتلك الثغرة.