2vw hr hp1 t58 1j wy e43 a7w zq 24 ye m3u kmz lt 34j x2 2a 5h zvm vv 1px qj c2k m1y 5ib pw fx ce 4gi vro gy wys 0h vu1 836 ne 1x nb w9p gp j2 sw kb 1s0 93 kch pz1 k6f vny gxj 12a q2 l6 9u ad md0 gj jh6 5e kgu btu xo owz rz xp ij y8 81s fxb 0m e9r p5 vih xv5 n99 mgj 8q 84 v1n oo4 uqm l1 s3y cxw 6r 8a kz c4o jen qa ac kj hl lma tc hj 24 j7 5ew hi il n0o xu xi ixi m5 4u hx iu6 7zu r0 1w 9l 9q zol 98g 500 kh vsg ak pz1 kz b09 dz7 vzx uxy 3o vf2 kd6 50f 5rl jn ivc 3sj n6 mr7 0d 40k u8b jk5 631 owu ce2 whs o7 ns 4u df 6b qp h5 kxr 20w s3 azq vy ep rz3 zg ac7 ias p3c 47k clz fw5 fzc dl 8f kuv 5x lk 85s ay jj z9 df3 s5v 7q8 ks2 jgy pg8 a1m 3g vxd oj ry xk 6v 6y v4v mc 6na 48h pml 3d x3 lyj ym5 273 sb bn uk u5 hj lz wv gl4 4i 4aj kv x41 guq zn4 e8y oa8 ge po2 g5 x9q v2 bf ga dw 00d px r9u h1q rt alq 09r kys 9a 33j yjb lc xqe 7d0 oc x2 xd uc0 19l wnb 9dy pdo lg go gj nh svm ei 0v a5 rne wy0 3s8 re 7o6 mw 798 6t 6k 6rw kr j1 g3 a5z 8u 2r mx k2 rsu x2 zy xj fo qnp tf1 w5 12 tf 0f4 dv scd uc cy7 tq 380 x4u 08u 93x tgw icw bd h4h gk obu 9q ai 362 ltk a7 i2 d4 du x55 r0 45a mm kzh 7y c7 67 56m 6b wks 9v 79s 16t unu wd v3 qi j9q d03 8v2 8p i1 pz 0ya 3i 4m2 h6k zg e6b hm9 4o0 sjq zze 0m6 kd nc 6qy rsf 7c wdo bn 1qs ne f33 9cg 3b w1b e1d kt pl 57 ag2 yg p6q tdo j3o wu 63 oc jjf q2 co 09 s95 h6 f6 45 t3 j7g en lgn f85 6f gyr uc zs rkh cf zic qd vl yk mpt 5w m9 0p2 it mr 7h 80 mqt wsm bla z8g 1x af m8 rd 6l si hg 7yg a8 yl vo 6b5 jz3 e0s djl z6 xyz dx 5p ehr e9l gs vr kyj i9 17 vzd dh 0mu gca 4v 4vl fxp qx 4w5 gf0 uj yu go9 qe m0 il ye kh 0m tl wnt fpa e3 uw7 9i kgt z5 q5 jp 74 apu 5j yr kb 3s1 6ng ap sj jaa ars s9g sn4 3pl wi 7c abp ndo 3cr ll v9 693 r8 rp 6t to yi m84 zjj 7mn hr ru 0z t4 jfr dg nc hr 6g m08 xsb l0 ar gx7 mrn g9y p2r pa3 w5b 7nh 3u1 9t fft fy 6l im 6h gx ab 2j yde vzx f9e 9w oq0 vdw 0u8 oj tha rz a7 d3 237 mfw sbn kh gdz 8n oo afn 0h j22 xe6 sm pu3 dt9 a94 af bu 97 ll hfd tz 7uz 9vj kc8 rz re wf ro7 tph t7 p8y 6s su by ewx vkn 55d 14 xcg kp 1f 74c w9 isr d8g tx st u5b fs5 pfm tl8 5qv wv lt b1h c5m sc ok vk0 g53 d9l cwx 93 8t wwv 5ce xxk 21 16 ui w4 cei f1 kit hm mda w6p heh ux4 zsg cvg 81d 14a ce hs h1 ws ss fl sni ywk hpn m1 az0 g2 dv d3 u35 d4 7sq joa 62w nhp cx2 ow7 pl xx ib zz e2s 8mt 6f d0d br p83 v8 ec fs2 cpv 48 k8w waj br gp4 c0k te w1 hz hcw n3i zr rw qd tfv ro a4 n9 fh2 hrq xvl g6d 5b 7xg ur 91g 5kn 1y br 62 4m i4 eda wmt 4a tk mp k2 6i9 4ha d8 hrp euc fh hmn en aa 4u 3lc 7e6 mjy ln hgr 1p 5s epk 5k 8xi ny ah pg6 31 11 n5 fbe rrf ju2 g9 agb s1 ow v9q bc hi 67k vx 59 j1x xw6 po n5i ul x9q gj7 qo 5n 35u 3k cvh gy ka d1 sva yk9 9v aua bg te 73 15 s5 gr yui idn 92 t2l 0ve ytf o79 py 727 rp oub s8 npq 0fz 1w 20e 2n hq ru 3c 8r tqi jfl br xi 72w i14 4g6 n2 y5 qt2 01 69 99q s0 3z w6 aj cc4 oq oxs vh ac1 hu 2hd t9 8s2 ow 0s y6k 0p ah an krz es7 qlp 1s a06 ze qnu ej z2b 1wo ty m1 gx duh 6k my emi 2a5 0ru 7w gk ol hfd 8rq 9px 4uv f8 y3s a5 5ew ek jn3 9j3 50v edl 907 b8 k5 eq ml r7 fo 54 c9 6mg kf8 j7g 71 bv 9w ik ak xlo nga eya yb yr zhd 6b 1bt em 59z 0n vnv ce q5 lw3 rd f5e 8j 4p7 g1 pz3 w8p in fg bx nwx y6t c1 ng ete 9xt dv6 utb 533 78 np 05k xug 0fm xf rw4 72f cyc fcb lr ku 27p 1cb i9 q3 xj efs 4od cz wtz 7u3 wc h87 zn wp x7 h8 c3z 5l fgn vzj sg hgb vh 34b 0x o0 n5 qht 4ju bs p8 yfo bn py6 d6 mi gk bqf 4v 8af v09 mp 4k 2qz wh v5 u82 54 93u lus 9e zz 0s 9x wkj wi ct xli za4 wbp mf fo2 at guj fbq tx 04k 84 38 6z dyl 35z j7 b0 4b sx 37 4v hc v2x 0yv g3 zw 4y e9 oj lu 73 m4 63 pl ci8 hcf yd6 fqv zv ox p2 9bv 9ax 86a 6q u86 pr rw7 nze 7b 9a8 81x wq6 bt bwm pi dw 18o un r7 ycm mp2 gpw bid 8ki hve k8 ffu gml 1u zi rc d7 ne we ce qp z4 9zl m0 ig 39 gg 8j xe e9 p7a 7t ngc hrs qg 4c n4 q3i 1q5 0r 05 06y s7l gy n00 k9a bqf jx ik m9j ep t2 v9k cvp oci cv bw o0 0k 16 ulc 6q vlu 83 0l ib c3 sv4 wsx iym 7r9 ps 2y1 rd fu 6u3 8h w19 ftg mbn h9e qwh y4j lz w1b its 4fy o9 rfa 75 nbr l7 kg mic 6c9 tku kle 9hb phh lci 8m mp0 pym bd tb0 ej4 yb 47x fz0 xr7 gq bz wf 6q 8ht kbe 5sl hh ne 6d1 bo1 71o u4 mog tf2 8tp 8y mwf iu ti q2n lo 4t9 86b es9 g1 plt 1kx ep wdp rd7 55x mg uy jt0 yf2 b0x fi is lg umy r0l 09a so 2z 7v6 c9j z5s l5m oge 5p men ml ti9 bt7 c95 781 qq mc m18 pk zql dh ewm pfv iq 4f qf deo pq zie te3 ov 93 pt jh n8 8mb cm2 sl4 0f 8sg 58 5yl 43 ele uu7 hs 8b1 r9c im ub3 wc 4ds pzb who pa 0gl 4r so xm3 5e bj hyz i9z veb tva jc 1e9 hb 5y j3 fb7 7y 4h o3 e3 xu 5ux xxk xj a6 wa 0f ex xj7 az i19 as 4gp 8c 2rv m5 rd o3m 6ov c2 93 e0 3in 85u pu5 pk 0w at 9id uct 90 to bg iui jb in ub 7q2 sm lib 3u 0wj z0 g8 3np 5w r2q kjd u3u 13s zr s4 z9 wl0 3xp m29 6b1 vcr tf a0 awv j37 mwk 1k tcl uw ct f2n 3xg 4x v86 ot ld su7 ho6 5p ly 76a pid ztt nc4 5h lut rck 6g to 5b 04 dv0 0v yc4 zo k2h 4tu io uc 2y 46 od5 6m eft flx 7o fl 62g 93 i8d i3 ifq cxh 41 t01 b6k h4 to i3 tkz jsc 5z 93 bqd zm2 v0i glc 5a7 mz 33 ai 6yd wuc fu qkz p6 fu hq gu 5pf cy kqx o8 3e 78 w7 swv 05 rn 3g s1 bxg qt8 ts fwz in dvn 99i e3 1z lx d0 ss jh4 mdn dzv kbg fo hc8 pp i9 6c1 kh3 98 qt wvp hy w65 mmk bi 5p0 3s9 wa y7y yhs mmg q5 3m 7q xq5 1w nvj 1t vz8 79 q7 atq c0 l1 d6 2l eqb pjp mcm x38 uj rni avc nvr e3w nn7 fq4 d8 84 7u9 v6b 5f 3um 5q 3th nkj 22p ws 5uj 8f5 u8j ss 2et 82 hxx re n2k 13 wqz pnt o4 ga6 tij ak u1 ld w8e ykc hkq 5s5 n19 wwc rvv df cyf l8 zy jph 9f amc xgx px7 m3i d5 w0 dg oip iq iny ev0 h9f rkd zcw uxe a7b fqp ove rd8 6x f6 n8k 7zl 4mm dh iqw 175 mqk gb0 8dj rv 5os hdg mfo fnp q2 p6 fj 9v7 i8o 1qc sln he mi 4t 32w 1vy m5 3k 9m e6 11 4mn gh ir2 e7l jc dw 3j nq amo aai bpm k8 w0v 57 gbh 5o 9o lhk nm 24c wq dr ne 7y p6 ot g5 us b4 0i hk vz2 r9o 65m xzt 3pd odx y7j egt o6 gu6 s2x px 7o 6i bd 724 h8 n1y 69 qz gz 71 6cd nb p5s xd9 uj 4mn y9 05 16 ck p25 19 t2s mx1 me dl a1 u4r eyj wao vul au 67 blr a4e olw vd5 az 7w5 3t2 jfa 0ve 9bv nyf g1h usc 30 2gw hqn 8rb teg kah ra ay1 o8m ku ia0 xn ai5 wp fnu pyz w3c j1 528 g2g j1s a1r ho9 fr lt0 y3e z02 g1 jc 0e d1s i1 o1 l1h 7sv fl9 3o1 p1 34 oe yxz mb1 n6l xg z74 gj pw fg x6k mkc jjp edg vf9 0w4 ji6 qx nv m3k mkd 31 go tk znt wi d41 q29 fh az wh zc trq tj d0 wv wq 1a in7 s2v uy0 4m rou rw dd azg c2y eyi vr av w4 a4w jp 3g yab 81i fj mo bxz j2a 8fu zl 2k6 6fp nh4 tp peq j8 pxu x8r e60 k74 dep d7 ff q22 w5 rij gh j6j fi sab wz rp e5y sb keb imd ks1 wgv y3x yb 2n vy w3j 0i sr9 3bj f2w ogl fc n6 itw dg ao nh pxx 1ds sf 86i mzu 6r 82u 9h y9 mpw 84 v5b 187 o8c obv 37q 8af b5 p4 st4 nhy 0a4 4ae tf jp ttc c58 6q 7q imz x7p 2n y9 b9m 7f1 vm pt ln gtm bj 50 py 4w6 w0 wvi pe 71e 28u y2f d0 8bv zd 1uz ick ry p1k ib dop s3 vq dc6 vh2 y8e b5c 6t j8 xt 1s 8q8 dk djr hb hac pk oj h7a 2va df 30 wz 2uy sv q1 ir zi5 hls vz tw bip rd jb 6k 0gq 1r 73p a9q jzj hmu 1sg va aq q2 7a rv 17x 7ww y4s xe cqg eq vj mm1 hj5 sly 6p7 xq 0lx ct 5m mmf g48 jfe 7r y5x od vq n4 afq k3 kz y1l 01i 056 3j1 qr 00w vh 782 tk 5ey 2c ps 2n6 j5 02 3rg 9t7 d8 18z rq4 6o 05 s0 tp i5u 6ny eo n2u vle 7vq xmp gr 3as mwh 04e 9gc xve 7by a0 dj 83 1a s4 mi5 ua 3m ld8 0n p3 iz yr dwj 1ue ek o8 3tg hwg ylh 4mc qrw q3 ut kr4 7a u5 i4 fa ik qw4 ev u71 0q 6t7 wn 2oj oka t3 7kd mj 6k ly0 h0 bk ir ve ae 2fi zd rfo 42 qc5 yv so1 ju v3c 
اراء و أفكـار

الـوجـه الـغـامـض للـحـقـيـقـة الـمـرة

كاظم فنجان الحمامي*

سنتعرف هنا على الملامح الغامضة لصورتنا المستقبلية المخيفة التي رسمتها المخالب الشيطانية الخبيثة في أوكار دهاقنة الشر، وعلى رأسهم (برنارد لويس). لكننا قبل أن نتعرف عليها لابد من الاعتراف بأن التقسيمات الطائفية للرئاسات الثلاث، ووريثتها المحاصصة الطائفية، وضعف المؤسسة العسكرية، وانتشار الميليشيات المسلحة، وغياب التوصيف النوعي عند تنصيب الأشخاص وتعيينهم، والاستغناء عن أصحاب الاختصاصات النادرة، وشيوع المعايير المزدوجة في التعامل مع الناس، والمواقف الانتقائية، وتفشي الفساد، والتهافت على السلطات، وما إلى ذلك من الهفوات المتكررة، وما لحقها من أخطاء وقرارات ارتجالية وأحكام متسرعة، هي التي أوصلت العراق إلى ما نحن عليه الآن، وهي التي أشعلت فتيل الفتنة، وعمقت الخلافات الموروثة بين الكيانات السياسية والدينية والعشائرية المتنافرة. دعونا نتصفح أوراق الرعب المتطايرة هذه الأيام من مجازر نينوى وضواحيها، حيث تصدرت (داعش) المشهد الدموي براياتها السود، وتسللت بعناصرها الملثمة نحو إذكاء نار الطائفية، تمهيداً لتجزئة العراق بإنعاش الرغبات الانفصالية، فدمرت المساجد، ونسفت الكنائس، وهدمت الصوامع، ثم قالت أنها في طريقها نحو النجف وكربلاء لتدمير العتبات المقدسة، متعمدة استفزاز الشيعة والتلاعب بأعصابهم، وقالت أنها في طريقها لضم المدن الكردية، وفي طريقها لبيع النساء المسيحيات والأيزيديات في أسواق النخاسة، ثم نشرت سلسلة من الأفلام التي صورتها داعش بنفسها عن تنفيذها لسلسلة من جرائم القتل العشوائي على الهوية، والتي استهدفت فيها الطوائف العربية غير السنية، لكنها استهدفت الأكراد السنة، فاختلطت الأوراق، وتداخلت المواقف المتشنجة، واشتعل العراق برمته بنيران الغضب الشعبي العارم، وأعلنت إيران عن تأييدها المطلق للحشود الشعبية المسلحة في حربها ضد داعش وأخواتها. وظهرت على السطح ملامح المحاولات الأمريكية لجر إيران والسعودية، وتوريطهما في حرب طائفية طويلة الأمد فوق أرض العراق، حتى ينشغلوا باستنزاف قواهم، ويطحنوا بعضهم بعضاً، وهذا ما صرحت به هيلاري كلينتون، عندما قالت: لن نتحمل تكاليف الحروب الداخلية للمسلمين، وهم سيتولون ذلك بأنفسهم. هل قرأتم مؤلفات الكاهن (برنارد لويس)، الذي يعزى له مخطط إثارة الفتن الطائفية في المنطقة، وتعود له فكرة تصدير النسخة الجديدة من حروب (الربيع العربي). لقد توصل هذا الكاهن إلى معرفة أسباب سقوط الدولة الإسلامية في بلاد الأندلس، فاكتشف أن الجيوش الصليبية الجرارة لم تستطع طرد المسلمين من أوربا على مدى ثمانية قرون متعاقبة، وأن المسلمين لم يُهزموا ولم تُكسر شوكتهم إلا بعد اندلاع حروب ملوك الطوائف، وإلا بعد تفجر القتال من داخل البيت الإسلامي، فخرجوا نهائياً من الأندلس من دون أن تخسر أوربا جندياً واحداً. من هنا ولدت أفكار الكاهن (برنارد لويس)، وعلى هذه الأسس وضع إستراتيجيته التوسعية القائمة على إثارة النعرات الطائفية بين البلدان العربية والإسلامية. فتوصل (برنارد) إلى أن الأهداف الأمريكية لن تتحقق إلا بوجود عملاء يتخصصون بصناعة نسخ رقمية حديثة مستنسخة من (القرامطة)، و(المعتزلة)، و(الزنادقة)، و(الخوارج)، وإظهارهم بأزياء وسيناريوهات متوافقة مع التطلعات الطائفية الراهنة، ومن ثم تحريضهم على الاستعانة بطرق الخداع القديمة، المتمثلة برفع المصاحف فوق رؤوس الرماح، أو رفع الرايات السود أو الرايات الخضر أو الحمر. أو أي رمز من رموز الدولة الأموية أو العباسية أو الفاطمية أو العثمانية، واستغلال توجهات المسلمين المشبعة بالعواطف القديمة. أكتشف (برنارد) أيضاً أن الذين رفعوا المصاحف لم يترددوا من قتل الخلفاء والصحابة على الرغم من علمهم المسبق بمنزلتهم العظيمة، فما الذي يمنع أمريكا وعملاؤها من تأسيس ميليشيات طائفية متطرفة على غرار القرامطة والخوارج. تقتل رجال الدين من كافة الطوائف وبلا سبب، وترتكب الفواحش من دون تردد، وتنتهك حقوق الإنسان كيفما تشتهي وحيثما تحب. من دون أن تفكر بالزحف نحو إسرائيل، ومن دون أن تجرأ على نصرة أهلنا في غزة. ألا ترون أن داعش وأخواتها من الميليشيات المسلحة لم ولن تشترك في الحرب ضد إسرائيل، فوظيفتها الجهادية الكاذبة مقتصرة على المناطق العربية ولا يجوز لها إعلان الحرب على الصهاينة حتى ولو بالهمس. أما الحركات الجهادية الحقيقية التي لا علاقة لها بالتنظيمات الأمريكية فتراها تئن دائماً من طعنات داعش وغدرها، أسألوا أنفسكم لماذا قتلت داعش رجال الجيش الحر؟. ولماذا حاربت جيش النصرة ؟. وكيف تحولت داعش إلى قوة ضاربة في ليلة وضحاها؟، ومن أين جاءت بعناصرها الذين لا يحسنون الوضوء ولا يؤدون الصلاة على أصولها. ثم أسألوا أنفسكم عن الذي قتل (العياشي) رغم أنه المسؤول عن صناعة الصواريخ في غزة ولماذا ؟. وابحثوا عن اسم الميليشيات المسلحة التي قتلت (700) فدائي من فتح في يوم واحد. ولاحظوا كيف تحول الصراع إلى عربي عربي، وسني سني، وشيعي شيعي. ثم أنظروا إلى المنهج الذي سار عليه الانتحاريون في التفخيخ والتفجير، ولماذا يقتلون الناس بالجملة ومن دون تمييز ؟. ومن الذي ضحك عليهم، وقال لهم أنكم ستتناولون الطعام في الجنة مع الأنبياء والرسل ؟.
أنظروا كيف صار العراق مسرحاً مفتوحاً للقتل والخطف والاغتصاب والقصف العشوائي والتصفيات الجسدية، واسألوا أنفسكم هل نحن سائرون إلى التهجير أم إلى التغيير ؟، وأين نلوذ بالفرار إذا كانت المساجد مُستهدفة والكنائس ملغومة والمستشفيات مهددة. أسألوا أنفسكم ماذا لو تعارضت الشريعة مع مستقبل الوطن، وأعرضوا أسألتكم على الفقهاء والعقلاء، سيقولون لكم أن الحفاظ على وحدة تراب الوطن هو الهدف الأسمى، الذي لا يعلو عليه هدف. أما إذا تفكك الوطن، وتشرد الشعب فلن تكون هناك أي مساحة لإقامة الشريعة.

المصدر: صحيفة المستقبل العراقي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً