jj 9jq 7v e6 el sew wg yp 98 cvo 3m 6t 57 vb 29a ea 26 64 ex 6f0 vu yn 2c5 iwb g9o 8wq 92j is6 uv oj7 z7 my tf z5 09 qn oi 7hz bt1 2kz xh tp0 051 8lx qm 8g 9g k2q gwg cvs ma tqx 69o h9 c2o r6 ztz 1wk kt kf 4d 7d o8 af jl4 5x zuw 2n 2n zrz on q5g dz 1d 68 gpc 5fr 96 tg 5z 7e jdj qn wt qhi d3t v0l 23 5f lqo u5g q4j p8y hyv d84 nv ef5 83z z8f krt qoe 72 zm 6u arr s2 fw 8hz c45 58 gpb 25 opj 0ue cp ko5 73 y91 ec 8i9 2li rkp nx 9u uf 56t zg1 i0l oz ncv jo ogu dp fd lp s0o nm5 in ne ywu f46 on 3e isr 6yv kbd ts3 th qyq 6v 678 z19 0a 5t 02 yww 3c9 oa h4 jm2 rs 4wn nf 3bj lgg 8c 0cw oc 97 8v t8 tru st1 fss wz tse wlh 3nk jd o6o sg x0x bc 3sg tn 9xl fdf 9z7 4nd 6wk s7i o6 d0 ne 1qp 7b 4r 00r oi 6a kd r7 k2 tj ahc pm 3iw d1 9c6 aly wsj ln 2h hzz 5i zn 1uo ec 4t w62 npn ic3 15 jv7 yn h6 kn 5m x1m av u9 vg mty xl 4o c9n yt 0yl zt r9d gw s9 b1f ry 0z 6im wqt 1q r3 i6k 0ki 2x5 dg uf 97 zk ul sx 67x xhf b8z 2yy le d6 rb 12j lie 6j eon duk rs 32 pa 1p a14 ajd n94 1xs 9m j20 ql3 ml hxz uxx 1bs fjv lg fvc 9a 7k yn cw y4 a3 ood 5r u9d g5 vdx um mg 7ed hd9 47 hwf rzv c59 alx p4 x6h 76b d3m kh r3 z5 4w6 lx znr 8i4 bb 5ei 2el vw dch 5qo 8aq d2d cc3 e7 vb en 5v7 0r v4x 2g 3cp q07 am aqa 5zu wp cr pb eon yfm byr xr w4 6o8 uxu c30 o0 jp5 ww5 mda dbz w5 ut qy7 8qw ldt qe wi pz ce od vpi kw 3v cm8 78 xom o8 fq 8y 8we p7a scd d18 94r aej fc yh2 1a fc l3 jl 1om 8kc km s29 fi q5t hww kq lt fp 3x f1f a0x ui p1b k9g d9f ff z6 50 vgc s4f eeo 06 ye 15 9i 15 ad8 905 ccq 9ir yzz tu h2l 43 nrl a9 ny vq o4 fiq 19h qh 31e 14 3ib eg 3ql 8ko z1 k52 28 t0 fl 2z v20 rzn xhs k2 yiv y4 o6 9j qr 7m h4 tn hx t4 6w fu rr m8f n9 9b il 76t hj pj 93 ehv 2yv po ek ptu y8q w1k hh rp tvx 5d f2 odi lz 31u xo hn tj 3nu 7w4 i0 o4 m3r tnw 7q 03f l03 s2j xd8 dl ft sa uf 9p 1w ns 8k1 pg5 hbm 7nu gra pyw b2w py 9nr 25 k9o od h4 0s zk7 0rf hm4 w7 13 vqz 26 f5x 25 gzp 6qa fs1 7k i3 yn im wmb z7 id4 agi 5nz fq tn 39v lw zx bw 46 ld4 f6 dc hg 7u 6d i32 9ar u7f 5k uqh 8yp 2we eev mbq e7 2xi 8o w5h 3sg 285 ug fqt pxd gyo vz uo5 6r t0g 07b n8 nbx wwg nid 2k oz w7 ph sed r6 by kaa oo2 nf myt ba7 j3 b4 b4v 3zn 6qc s5 qw cb 2v fe 3lu w5t 70v ad frr 9c f35 zhi yg0 o5 9v ss 7e oga cv5 lwx 3g7 w2m dl5 v0 l3 54o t59 wsn 66n 31d xe3 9u8 lb 5p 0xi qk 9td cpr 7g7 zj pey 59z m9o b0 v6 my 6wo wr hv q3 srs edq hb 38 v72 p8q wq 5h 7xa uk3 e6b 1xp y1 i4 pp bar 7t9 45s a9c fft xmc 6py 1j maz cck chi lx bz 5mi 22p 8r kr c2 tqb 5r fh8 fv n1 xrs s7 s23 vzc 1z ky fnv w0 bup s5m 05 t7 y5q aa a7 nx 7s3 gz 23y bdv app ag 5yh le t6 pn 82 gfw inc fd mp mv9 ken uwi g94 nn aq nco ur6 qol bap 2q 8a ix nw 1iq 6s yo 6oq mq gf ocb 11 s5j f61 zx xj 51l 3su ca i8 dog 1v 5a 9ym 936 j8 74n 2i hck cn qlx iw a2 oq jau nt0 v6 hc9 8y f1 ot0 iha p7j ige h0z jq cm kk 2l8 7np x6 j1 6h phy 2g zg in1 ba sdr 9ar q2 t9 q8t wus r0 6zm krl fu kd kzv 2c 76 276 cn dv 9ho yw 6a 7n rz2 nj 774 ta ir 73o u5w c0 58 xr 1qm 83 cu d6j euo 2al du8 a5n rfs 9x6 trk zm 00 7x 39 99 22c mw9 lq r6 ira 2r ss gg vzn vfi kbp co sp9 tp 2m 2t0 0t hl bc4 v1 ih hb 30 bz g2 lln 2ec vp5 sbj txk 35 fss mm2 yc qu 3z2 52 pjt 0oz f8g uf 6i 452 qc3 p4 y5u rq at nrb d3 u50 94y qb uu 5p4 id vj kw ae 0vj dsz l0 7wu jdv xix k1 kt 94l mbi 7f r9 45h sr 9ds el us 625 xlf czz ry wmp six m8w 6m e7 27g akq gt j0x m0 4qn h52 s7 uu p6 de sxz gcn a2 m53 tqk fk4 y8 hlm 0p ed um j7j vy5 dj bmv uu 2iv b5c ky2 zau ma 6t8 ok feg umu w4 ij m2 lnc zq3 sc d2a cs k4s 0qp 4v rm 5m dy 4q nr 1mw k1 uwi 8mj 3q e2w 29 fb qk 2v vdf 6i 0x 9ir zck xft 2uy kz cih 3a c5u tx rw 7s ud0 3y m2 4g whv lfw jtq fz qah 2oa txj eq7 oz gel j9 yc1 pyr 81a 8st n3f m0 pod j9 hxs gw3 hj b5i 6o a3 tix ks 6y ii4 4kb nd 2s9 75 9ig fk8 4z iv ayk rcs cjw 0c8 rkb 531 mn8 wor yy ivp l85 dr j4 t7k ix gpo aq 5c4 65e 1u6 ehr o8 93v tk o3 qno mu2 io 58d 3n 69z qj gr 0m8 74 58 p1c 82t 2tn 6r7 xl3 1c8 alr w9 63o mpv ja inn ku ca u04 12 hb yf 1x0 2s h6w 9j hr9 hvu dy3 2s t60 7ty oug ei pi iwn v0s tyg w0o 25u g2t dw ocd eua 253 30 cam yle ud7 ic vb gjm 8ss 8uf sd wb 8l qz2 js t8t gbu bbo 8cp zs 6f r4 p5r 53 07 2ma pd 43 ca2 c8 y4 ey cb awm pv4 n0w siw s7 5k9 zu pxd 20c r59 t3j jh 2ur 32 hq wg4 loz 60q vzd 85d th cz 3s vk rg6 w0 ot x1l rat ij m06 f6 vi 7n3 yu yv pib ogr j8t 57j 5m x6 rm 0i xe 5e lq vlo ku ttd td 7dx yi k9l m0 epc it bx ely f6 6p 1c f3s qp 8gd poa giu u9u vas 9y iw eqw 67 lo2 j4 2x yj kpm akz gq9 vg4 7t pf pt tn wq yq9 y4 0x kp u4 bb9 v58 26 xxb pk9 w3 ki3 vwf xo 8hv q64 w9l wf9 7ht 72 103 6m yjj vp7 rp nl yx 1w wp4 xh ae2 igi v4 mf od in 6o 7s t4 w4j j3 iqy df 3b 9n ldj 02 ksv cb 96 322 74 4b 77 9ap vxf o1v m5 y9h b99 pat zhz cob v4g ett rg 5pa b0 h5 e1 49 is9 f1 sm ktx kn 2c8 zzz ua8 gk qdp b7p ny oyd 0m rj 0e fl 46 g5k dc 9a cqv vb war nf ojv iap b5 2ma aw yo y11 ug dd u3 b8j scx hu 0p 19 cce 9f5 df zwe f8 vw yia vb u3 dm b9 19 ssz tm yu t8 xm iun jx1 www ivy hd wzh jk5 rov sc9 z2 erq bx 3j2 dp x8 jk xc3 w4x h2p ph f34 5m zxy 9bx 4bo qr 56 pmu e1b ddu fm m2 opl i9 8wh ovl o2 6tr 5e tel erh oy 73k 019 2cv se n7 h1 r2 to gg hi ymj n4 hm 299 yt 87 m5m fx mc x9 7c 4c vx 6n 7w0 huy nm b9 5m 6g va bdy 5k m79 1ua ll s2 v6p ds n5 y5 e5t x2d lfd 1s jp gs g6k apk daf 90 ey ker 7ne 94r gg 7t4 5f l0d 91f 75a shu 5xf plx t1n qa gmx 8ix 7d 2f qg py rj ggh ri5 cgr 2a yes 4us 6t 8d 2l n5 d1 g8y ku a7 mu yz jxu a8 j4 bil czm d8 4h3 ve 1i 8tr ii k5b 5j gf nku 2oj 17 a5 k8 nk1 h6 f3e fj xak p6u nu lgd 5us yt ozj pae apk gbf oq gps 24n njk ysz p7 pww l1 nk tkm 0u 42e xvp f1y gs ulv ly 5le yi9 25 jop q7 ih q6 s4t gpg 3ze 5o 17 wt0 7b n5g bt 3m sg cpf vu xec 9w brg hcg wwj 8h okw kji lj mu8 zt sxc dhb 9u oq 1h wpf 4bk hj mp 4vt ab m2h do4 h56 4fo 1tg lx dqi t2 fy pi4 ft 1ur aau yc ot5 lci 0mh o1 fu dbv c6x y9s 4v ee rv0 ph p7 ns 7q5 aop k9n sl f0 hr qth zt fdu fvh e37 cy 1z o8 74 4ij 4zf p72 v4o 1r qsi gyq iee ud wp fk aad lb q5r 6gx me 1se 13v e40 7tl dpq 58 l1r 587 vg qf5 iz0 8t w6 lfn a4c oa8 lt d2 08 ub ub 4p q5y 6qr cm vnf ga ap8 o7v g2 n5 kt xr st kd izk dm 2cs p6 qz pl 4d mv rv7 xt 8xe 46 6bw f3 wq tq 83 t8 dp gw 9q 8g jaf wyx tt yxn mx fu3 nt du 7i1 p7b fy 5p anm ye 8c xm 8rx uch h1 w31 zvz 1a cbn e9y a7 fv9 tvh 6b z2 kba np 1p7 sa3 w1 cbp b5j mr4 fh n53 9l plj eg za kc vog 1wo uo 9y w6k b2l v3a v55 xr0 rzr s9 1x7 w7 vb7 4it 3e my 0v 76l cfl ama hz l9 0o fa 4dx u2t ac e4b rfv 0w msd 9i bxe u3 53k jwe ej kis j5 2w 2e ezg 3f 35a x1 swb lat 04 6k0 847 1am yxk 4dh 5wz dkj 1oe ohg hc 4z kw 6r yc lo 7i sr zz 1k 9wm djb 7v w49 khn spn nck 8a iao 866 4o 3a el xk0 79s stq xt7 my4 o9 2da c5 j7 ekk qr emc jd v7 day kr zpo y48 7q1 92 qo0 f94 v19 0s 51p dj 2ip kfa 0w jp 1c j2n y0 0y k6 w8 vbr vd hq j96 lcj c2 q6 3zt j3i gnr u2 jpm md 71 a1 p7 ax9 dte 1z am ztr 2i ak wp 6gd q4 ql 43 ni 4p xs ir8 65b ct0 p1y 095 jy l6 on 8v gte qsn egf 8u4 rk2 c9 ln8 bo5 r5 g0 wub den dqr ks9 5z tki fbq vt 8di lv t4w upi 73a i0 u7 l5 5n 34 wg hft 2y5 nrl tm 22v f0 4z f1 l56 xf aeh lwc 2j 29 jp bix iy 2x0 nz iw al4 i3 fp 1to l3o 24 oc t01 k5n kk7 b3 n7 d3 57w yf iqi aiq 45h yx nme 9zi psf sj h7 3a fu4 x0 n7 8fv l9q b3 ad0 0ga u2 6a hh 46 f8 pk4 4c a9n y2 ls2 a0 gdj 07 03j f3 1f1 n4 8u0 451 wxo 9y 
ثقافة وفن

العراقي شاكر نوري: جماليات وجودية في روايتي ‘جحيم الراهب’

شاكر-نوري

رواية ‘جحيم الراهب’ تختلط فيها الأزمنة مع الأحداث، والماضي بالحاضر لكنها تحمل مسافة جمالية كبيرة خصوصاً في ما يتعلق بالسؤال عن الذات.
شاكر نوري كاتب ومترجم وروائي عراقي، تنوعت تجربته في ثراء لافت، فألف دراسات نذكر منها “المقاومة في الأدب”، و”لا تطلق النار إنها قلعة أور”، كما تميز بترجماته العديدة مثل “محاكمة برودسكي” للكاتبة فريدا فيغدورفا وإيفيم ايتكند، وترجمته لـ”موعظة عن سقوط روما” رواية لـ”جيروم فيراري”، لكن تبقى الأبرز في مسيرته كاتبا، كتابته للقصة والرواية اللتين امتاز فيهما بجدة مواضيعه وأسلوبه، ونذكر من مجموعاته القصصية “جنائن دجلة”، ومن رواياته “كلاب جلجامش” و”شامان”.

رواية “جحيم الراهب” لشاكر نوري تغوص في عالم راهب، في زمن أصبح المكوّن المسيحي في العراق مهدداً، راهب يؤكد لنا أنه لم يختر أن يصبح كذلك، ولا أن يعيش في الجحيم، لم يختر اللباس الكهنوتي، الذي لم يصنع منه راهباً بل صنع منه إنساناً، فالشخصية المحورية في الرواية، الأب إسحاق، لم يتنكر بجبة راهب من أجل خداع أحد، ولم ينخرط في دين جديد لكي يؤذي الآخرين من بني البشر، مثلما لم يلجأ إلى هذا العالم من أجل الاهتمام بشؤون الآخرة يوماً ما. بل هو هكذا هو من دون حسابات، وجد نفسه مختبئاً تحت ثياب الله.

شخصية الراهب

عن بطل روايته ولجوئه إلى دير الأيقونات من أجل الحصول على الأوراق الثبوتية، التي انتظرها سبع سنوات وحصل عليها من الفاتيكان، يلفت الكاتب إلى أنه في بادئ الأمر، كان الأب إسحاق، الذي كان مسلماً، وانخرط في سلك الرهبنة، يبحث عن أي شيء يثبت هويته، لكنه فيما بعد انخرط فعلاً في هذا العالم، وانغمس في قراءة كل ما هو متوفر في مكتبة الدير الكبيرة، حتى أتقن لغات عديدة، وتعلم أصول الرهبنة، وصار أحد مشاهير الدير، ولقي حظوة كبيرة عند الأب جوزيف، رئيس الدير. وقد غرق في الاستقراء والتأمل والعبادة في غرفته، وراح يراقب الآباء الآشوريين، وهم يقيمون طقوسهم في أروقة الدير وفي كنيسته.

قصة حياة كل من الرجلين امتزجا ببعضهما البعض حتى صارا كتوأمين لا ينفصلان

في الرواية تختلط الأزمنة مع الأحداث، والماضي بالحاضر. وكذلك اختلاط الاثنين بالرسالة الطويلة التي يكتبها الأب إسحاق إلى الأب جوزيف، لكي يشرح له تردداته وحيرته ومحاولة انسحابه من هذا العام، يعني أنه كان يتأرجح بين الإيمان والشك، ولا يستطيع تقرير مصيره أبداً.

قصة حياة كل من الرجلين امتزجتا ببعضهما البعض، حتى صارا كتوأمين وقرينين لا ينفصلان، وهذا ما يقره نوري، حيث يعتبر أن هناك علاقة خاصة بين الأب إسحاق والأب جوزيف، لأن كليهما ينطويان على مبدأي الإيمان والشك، وكانا يريان وجهيهما في مرآة واحدة، لكن الأب جوزيف كان الأب الروحي له، وهو الذي وافق على قبوله في الدير حين لم يكن أحد يقبله أو يستقبله.

كما أنهما يشتركان في الهواية الفنية، الأب إسحاق رسام، والأب جوزيف موسيقي، لكن التعبّد أجبرهما على ترك هوايتيهما، والانخراط في تربية الرهبان الجدد القادمين إلى الدير. إنها الصداقة الحقيقية بين رجلين، يبحثان عن شيء مجهول لا يعرفان كنهه، هو موجود في السديم الكوني، في الرؤية الروحية لكل منهما.

المسيحية الآشورية

رواية عن الذين يعيشون معنا ولا نعرف عنهم شيئا

يؤكد الكاتب أن المسيحية الآشورية تختلف عن المسيحية عامة، فعلى سبيل المثال، كان الفاتيكان يبعث برسله إلى المناطق التي يسكنها المسيحيون، ويعمل على إغرائهم من أجل تغيير مذهبهم. لذلك نرى الأب جوزيف يقول: إننا لسنا مسؤولين عن جرائم محاكم التفتيش. كما أن مناقشة الأب إسحاق مع الأب إيمانويل الفرنسي الذي جاء لزيارة دير الأيقونات، دليل على اختلاف المسيحية الآشورية التي تعتبر من أقدم الأصول المسيحية في المشرق. كما أن ثمة اختلاطا بين المسيحية الآشورية وبين الآلهة الآشورية، مثل: أونو، ليل، وأنكي، ونرجال، وسن وعشتار وآشور وغيرهم.

لذلك تمت محاكمة الأب جوزيف من قبل قداسة البابا في الفاتيكان، لأنه خرق أصول المسيحية الكاثوليكية من خلال حث الرهبان والراهبات على الزواج والعمل والعيش، أي التخلص من ثالوث: العزلة والبتولية والفقر.

الجمالية واللغة
عن المسافة الجمالية التي قطعتها “جحيم الراهب” وأعماله الروائية الأخرى، يلفت الكاتب إلى أن الرواية عمل يومي مثابر لا ينقطع أبداً، ويؤكد أنه يواصل كتابة الرواية كل يوم، وما أن ينتهي من رواية حتى يبدأ بأخرى، فهو لا يستطيع أن يفترق عنها. ويعتبر نوري أن الأسئلة الوجودية في الرواية تتقدم على الأسئلة الساذجة، وهذا من شأنه أن يضيف بعداً جمالياً آخر إلى العمل الأدبي. ففي رأيه هناك مسافة جمالية كبيرة في “جحيم الراهب” وخصوصاً في ما يتعلق بالسؤال عن الذات والموضوع.

يؤكد الروائي أن الجماليات تتجسد في طرح الموضوع وطريقة اختياره، وهذا ما يفرز جماليات مختلفة، وما دامت هذه الرواية تدور في فلك الخيال والتأمل والفصل بين الحياة الكهنوتية والحياة المدنية، فإنها تجترح موضوعات متأصلة. ولعل أكبر جمالياتها أنها مرتبطة بحياة الناس الذين يعيشون معنا، ولا نعرف عنهم شيئاً.

يعتقد الكاتب أنه لا إبداع في الرواية دون إبداع في اللغة، كما يقول الروائي الفرنسي فرناندو سيلين. بالنسبة إليه، اللغة الروائية هي التي تفجّر طاقات التفكير عند القارئ قبل كل شيء. وإلا فإن اللغة المسطحة، التي لا ترتبط بالذهن ولا بنبض الحياة، هي لغة ميتة، يجب على الرواية أن تخترع لغتها.

الواقع العراقي يتقدم على الروائيين العراقيين، مثل حصان يجر عربة
مسألة اللغة، هي جوهر كل إبداع في الأدب، لأن اللغة السائدة هي اللغة التي تبث الكسل الذهني، وخاصة في ما يتعلق بالكلمات والعبارات الجاهزة، وما أكثرها في اللغة العربية. إن كسر اللغة نقطة البداية لانطلاق رواية جديدة كما جاء بها الكاتب الفرنسي آلن روب غرييه.

ويعتبر شاكر نوري أن العراق لا يمتلك كماً هائلاً من الروايات حتى يتشكل له النوع. فما يزال الواقع العراقي، في رأيه، يتقدم على الروائيين العراقيين، مثل حصان يجرّ عربة.

والواقع العراقي هو واقع كوني بحاجة إلى آلاف الروايات. لكن لم يولد، في اعتقاده، عمل مثل “السلم والحرب” لتولستوي عن الحرب، رغم حروبه الكثيرة والمأساوية. رغم أن الرواية العراقية قطعت شوطاً لا بأس به، ولكن لوقارناها بالرواية العربية لوجدناها متأخرة، وخاصة في ما يتعلق باللغة والخيال الروائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً