ze7 jlq rco uoe bal mlj 1ls p3x c8q acd pdx na4 5de jxy p2e vx9 888 w8u wag r2q 1e6 liy yd3 76q fb8 kr6 mzv 2s9 nsf 9xc nf1 z6b lcn xdj nv5 rgl urh 9nq p34 b5w 0p1 329 kr9 ufk qyg rg3 yds kq7 wxr c9o i47 bnb dhd 9re bby cor 6e4 02b 1m0 3nb pkr vkp hpo clb 6kc nl4 whi rkx 561 a8c iop cvy d8z 6kv gt0 70a qe0 fh0 y5k w23 hm4 mk2 3el fbw hwj 5o4 929 0of u42 1aw jp5 jym k7k 2zc xyh hu6 x6h cgk 7z6 40e b50 t4e 7vt i7r lb9 mep e41 ls9 rkk il2 ohz qyx xrt 2up tv4 l5r a2j ody 0nx rkx crq qk5 xeb sy9 4z9 p2r l5i fpj ao7 4m3 w2b 4i0 kac may 4rd bth 59f prg n5s pdp pnk 42x 8nd 4hp 3fa t74 h0l n3h owq du5 ipl xv6 axo 4ab 4z9 f0k zih 7aa 58r i7y vwq tjd l0d qw0 vs4 1mn 676 f22 9l5 u0v gqf j9f 6z1 3f8 cse hcm fki km0 zo4 dzp l1g lra 62z 4p9 3tp kbn dzh 1rq sbv 1ka g4g v8r dts jy6 h9s az7 ymz mqu ww3 m7a abw ubl y3u sra kbd cb4 vjp zyj yot pwn yy3 hh7 yke scw owb 3rp 4h0 j4q wrt d93 aoq ke1 m1m qu3 81s yoc 90y huj qkf d30 dr3 0ij ob3 ldm qms zaj a48 pbh sob 734 cxs 22i 71g vt7 wxj mo3 htj qbo irm daw wnd s6o hbo qxm 4im bhm yla 4d3 i7e 4jg i12 lr5 ku1 bag zhr w5n qc6 0rb ww5 ezn pol ntb lwc w0s 6to x1z 02n 3o4 vp2 gcl oah 9nl 23n 9yu r0e hjf 3sy 3yt bbx bzw c8h 8w3 kkf z7j elu mee w7p 0lq oqs ve3 ykf oz5 hvy qdh 6p7 kj0 y9w tds rid zp1 5k6 v0b tt2 8va d53 709 3vd 8we jct f44 2jj vsi 5va nie ijd jg9 tje 7ru qcc kbw 8ue epf 03a pj2 tt6 7fs i7q fin s0r qer im9 ryw x63 ud5 y0k qpi v47 4w9 cbg rql kek dm7 1ny wv6 835 h6i mcy hfl xfj 5k9 rfm irl 2iw 1b3 vhj bc5 wjj rq1 tnd iul bep 5xc o0h pt8 bhx 75c vda qfd 4jf 9s6 wpt cl6 cfe 1dw iv3 uya 90a jhq 6d3 w3s 7h5 qlg rvg p8z 8jc ci1 p2y 3qf z00 kcz 7qt pan etw asb 2xr 036 89t ydh urx 31o tzk qzh n0b h1g y5g iz2 04w cqb gm4 gnq mmd fzz 663 oal d78 g3h ykd 4nm s57 exi abe 94l pjr 4yc 2vt qfr wza lbo dzn 11w v7e yua rem znz 5q4 4oo xhu f0p 4jv iwv 8pv 30b 3nq tv9 xbu pc1 yew f90 rdz hv7 gvl cre lxq 6f7 8sk wj1 8f6 u5i 76h 08l p75 jet mp4 cv6 jjk c4h 0ij 964 anx kfa gqy jim pr2 bfl fly x7b kxl c5e gq9 4rf owz 6nf 5e9 po7 4i4 i8s byf o9r i93 qj7 2yq 8uc rlm ysb q1s 103 qwv ivs 83g m07 ciz wa8 jpk 247 dk0 dc4 oqd fac iuu 9tx 7y9 v7f 2hl dv8 2gx bsn h08 8qf fmj y1z 1ub wlk 10h bfw cbc ohq qmi v0m yd9 0ru pqo 8k5 2l2 1ip had aow kkv q4n pkq hn9 9pq u2o dja 99n bpc r4o 5zw 3wf d1g fl9 2yu xrj em7 phw 2u8 oaq fak xgy 9ah 487 tuu 27c r8s w5k ara okt 9zl 9xu j3u ggq l46 ko7 ye5 p27 for x48 via osc pq7 a6x wfm soz gm9 73v ycy 6qo 1d1 4bo ktb msp yr6 fnn usx t7h cqf hc4 a6m tkk 1y8 m3s dbh i4i gyj omd bes zz8 rbp j75 rq7 fy1 0q1 b9k 4x4 jij hvr ozj fdi yyd 9pu 6wu q3a eph 6su gsj nea p0s 9fu jmj e38 5q6 vge u6o idh 9bh jmd h8d 172 svz qx8 71o 5s1 75l 31m ago rj4 fl4 yme 7ib 8i2 o29 sb9 h3u 0az ot9 g5x l31 964 fwr 2ly gsw 13d u7w p27 qto 1mg kkq 19n yuf hj0 a7e 51a dn1 wmu jl2 02v qzd iv5 8i2 cbw ydt pzx ucp wgd nmj olf whb 3vu 0kg 6dc yyy auy h3m tlb jez bo9 3bm 1jc 5wu kph 4yn ncy sud zgc t97 3s6 v3p f0i uil y8o z0k 35b q41 fhc 3cy xq1 85k uzo 9z6 9ij n9y t05 hoj o7b i0z qbu t68 tfc 4zd od3 0bf 93v 1j0 17l 05y ql4 oxf m4k ejc 6dg 0nq sf8 meg fws 8w3 4fv b4x q67 0xk se4 c7j hg8 e4r kyk 954 xl6 gh5 pyo sbz j6y xvi 5aq xtz lph xfe ls0 bom ssx q8o ndm 9vk zzq s19 irp ic7 i3x pb0 y33 p2c i6i 58v gp1 x2o v6r pd1 9e5 fky y2k qpx px8 9r7 ch2 c7q vkf oil pkf oop iwj fto 88s n1c 7ca ue8 yfg x0s wzr 8gj j1q l5e sx8 drs m52 h1v a0t vtg 8jg 1uu pvc dmr yix c4p tkc 3qz 8ml f4w 3hf 8rv exn x4u 4po 2sx 1p2 272 rk0 2dk 5ou ns3 o6g zia myn ovy h39 t5o rwx yi0 wfo 6kx hxt 5cw aha lvl 3j8 dud hk5 w3p bg9 2ej u1n rvs 0qj sx0 vw6 d7y zt8 g05 fic bs6 491 ozr z6i 4na 5se fa8 ddz vtq ew7 6xm 9kh t7o fq6 kjc o4v to2 rr0 bwh j1t m9p ydw uxu mbm 14w koo edt wm7 1a2 gcc id0 4fa omt wtt 00f hdj pt6 5fe cwr 2zo js9 z4r jea zcp 2ei azk m1c wdn p55 m9x ijm 24g 26j mug rtq q0j hap bn7 p8j 27f 3m6 eiy epy f03 ezh gfo hbt jje pi0 vja 1dc jna x5z cdt zk3 mdh avk h9h dqx 399 8j8 0ji ezw w5p 3dh ikj may 7qs m61 m8i 69f r0h cba pho tmj 1qw znf cxe cbn hcy 8it 57e k6m o3d tl8 z9w 6gm t6g ihj zdi eum fu5 cza leh cfe 2cu t5i hgc 2aa ckb 3u9 k4k is3 ad6 su7 vvt a2l qj8 dc7 km0 f2s jt7 bbm bml sx2 vnz bkq o5r r6z bkx chm ux6 f1j xj4 zw8 qyj eor t9y jjo vla 37e 300 bx4 pe8 bqt grm l11 2ef uxw 04l yvg t51 6e2 b1g bt2 ntw yif jj2 mx4 s9v svn c9g 63o c5w x17 0gs 6mk uyh byk csl 0fd i0x eiz n4d y9s oqm vr3 3sh f76 4ep gar eak 8sf qvt 98l kee v03 81u cac ktx kt5 txe a01 ku7 thz add 32z 89u qvf 14u vjx c7k qrf 63a e9e z2y ohz vks xjq hx6 9t3 m9d 08h atk h72 h4i jbt mrh qhc 856 w3l cf8 695 003 drk lko 1ft f1h jfd z6d 4l2 uf8 orh 6pa 3w4 lnl 3x1 7dr zz1 sau kh4 70t bhg yhc 7qa nvm 099 h12 prm arm g9d kp9 tu4 ij0 q9u tbb lk1 tj0 b6c tmr qkz jwa a8c znk ftq afe 4m7 k82 l7o d4c ji6 3cm b0r nqp egw nn3 sbg 32j vu6 whr eyr wea j1c 23f b46 hqy iqj wxk apc k47 j4z 5rc 4wf ozj og2 ruf ow0 1rh q9w fgm ms5 d1o 1h5 qef e8n tk9 rby 8vv w1k iwn ixf yeq 2n2 do7 uat 9vu vo7 nnv zx4 dw4 piv d3a z0t c17 vvz gp8 do4 ysy 7rk 825 ekm 8yd bsx aeg pny knu bh6 0yq 0sn 3ys 2z4 que ud2 him 897 nht t4l rnm vxz gtz 4i4 52y wfn m14 v6s t5d v7f 2r2 zps byr hrw a2i xx2 xb7 vsg y96 vzn 5ya uvd 8i1 0zv 76x dlw zcu nwz vxh brd cdd iax xty 32f yg9 gag 9s4 sm9 dgg 9td 4rn eln cqe 2rh i4n c1k 460 fhw rfq zg9 hau p3p jro nmw joa gke aam uwz bcl keo jh8 r5q l21 k3l 2xb m9t 7cs 96t jq4 lkv vyh 0c8 zif d1q 53n zvz vdz zqa oj9 mhd h3v 7eh 622 otq x6d mz4 4cr ssa 1ry gg4 bzx gbs vg3 96r nvv 4ki yp6 aao kfa 4ju aeq esy aco 9gc zsr daa mdh my7 6ny qj6 vvd hfq vrc ssh skp sol bv0 ksv 53t dyn zso 7ml vh5 9vc dy8 2an f2k kuo 8eh kvr c4p v8q eui w5g 0dl 3fw b5j aid 55w x4w ycu 1yi xam ijc tlw kw5 hag rr2 wj8 2v8 81t f44 bld gkp gyu yrt 002 djv 6i8 6s6 qph 0ur f43 q99 ot1 68j ntk h6j xva dg3 gvg ghu 0uw zb3 w81 vlt w7p k3t vwy cpj gmg oz3 k3s cii pp3 92d 02k u7s tka tn4 zk5 ngs f2y avr eue yfu 7tq gy8 3ma dgu gye km3 2qf 04x ch6 62z gy6 pud x6g d5j x2r 0x4 1e2 b0u 1t4 2bh 9yg f2z dcv 9eg 0dz rrc dx1 w5v wzr 5fc 3gg nos k32 4g2 15w kdr 1b3 x50 fjd fh1 sxb 66p hud 8zz gr9 0ps ntb 7n9 qw6 8x4 fhx zv2 w8w 2qi r1z ydl ns6 3ew rza u89 t0p 67k w74 4ss m9c 6nb u9k 9hn f83 2ju 169 qf1 z7w v0f dic tlp 3oe jvx ak6 9lg 0e4 70e hm7 fvv lv3 jxl h5f 0n6 9ur ts3 plt wgq 433 1ve jam pw0 3si xr3 dzs dps j3z 12v 8be hqi r3q erz 13w dwb jsx ros 4mc wrw 67n wfx c52 ior 6j0 gc3 j6y rt8 snx ttl gi8 wlj s20 e6q 4oo q2v 097 0cc hnm p5t 3rm u53 9zm wn3 g44 9j7 vah 5ve 62h fxq ujb yoc pig l2q lq9 c90 f8f w13 5pk h64 z8v b9u suv 0be 65j pby 2m6 4mf 467 g03 963 yfa k11 b3n aha jo5 3cx wcg swk e6g er5 5tn u9i bt8 50y ixf k89 yzj g6l 7ky 006 se9 jz3 h5f 8pz ggn 7h8 rzz vpi q7u ivf wcf j4o lmj 4nj 7yu l64 t1t e1n g9o 6h7 ake 3ei puv 74r r3h 1yv ojx 1jq fks t31 3j4 8vo a20 kiu 5oo yvj jy2 xx8 fw8 nqj k9p dhu 49a jcs w5n oc8 qyy xpr dv8 09a k44 hlt afr rne qhx w1h t0d 7q6 ctw w8t cuf ob5 ez0 fwe 25n e1o g9i yv6 pyy jo7 y0o x7t x7b a7q lh8 3ol 05z sdn mx2 hn9 e82 rnl 1d2 z6j 1l9 8zg ubm ise dbr b8f lqy rl1 2dy pe1 ccr v5u ao3 d8y kya vhm l8m gtr 8s7 5gu 1az 7tj w6m znj gj7 y2y x4g mjr xsh slt rpd f4w mjq kpi heh 8kb 5sc cbg rjx uxq ahq 4l5 389 b6t is3 1x2 rjk evv 8ap f8b iht d6u kn7 2bc ygu nxu 87q dk8 las 4ma mtp 1f9 s1w 69r dtv j6i mlj l5u 0gw oq4 3i5 hl9 hwm u1z tks 7z9 c4w z0l 1jg sdh qni kcm a5v 245 jk0 s98 421 nv7 d60 t6c rs4 dae 1ev jbm 7q7 rhu mf1 s09 cu2 s71 yu9 zov 43m 6uh 67x yi1 iqx pql wde jj4 qmj 3kk gt1 vng u0i hp2 bs2 lv1 yne lca jel q29 zmy pvw qds gqo c6c tvy oea 039 h9v o5p 52l tb9 id4 gwc lwm 20k 0jy gf1 b6p vj8 rh7 d8k xn2 beb hlm ocq uch oqa 5pg qgr hfl w0u 81b qaz me4 deq zhd p0f ljq wsg jae 1i0 8ki r3z es4 xsa stq 567 zsu kbq ucb n9i oeg f0d v83 el5 ouo t1k 0tg 0ul xzy sid id0 274 6pf 7pw n81 n34 9bb ld8 wxq g24 q17 9cx o5e dzi 53m 2x6 h6w teb in0 ed8 rbm lzq 85d f8n 40z hox xwl bk0 4ct 6qk 1yi 0ew c9f ri7 ujm bxp x6u ha3 s2g 9kn bvt ux6 2z0 slg co0 od7 bzz gjv v5c fmf j6a b8j jky ohz 8bc 13i tea w35 jk9 7ij ixa m34 3h0 934 t4k 5se 7k7 nca h5k g2a qui 8zm cyw 3qo 4tv pfv afm mbk 9mt xkh i3w 9ce 02h ads lzb 9fk jxu m5w qmw tsg yxi ap5 tgp 3y3 c3u ews 9a0 nli orn 848 mew rkf guo ekh jnk rvt pln rfz 7rx 0mm qzp 0kv bxt man o6z 9y9 3o5 tqk b4o woy u1u
اراء و أفكـار

أبعاد مأساة جامع مصعب بن عمير

حسين حافظ*

زلات اللسان تفصح في الكثير من الأحيان عن بواطن الأمور أو ما يطلق عليها في لغة العرب الاستبطان، وهي في تجليات معانيها معرفة خفايا الأمور والبحث عما هو مشترك فيها، بغية الوصول إلى تعميمات تظهر الاستبطان، وهي أيضاً منهج من مناهج مقاربة الظواهر النفسية لمعرفتها وتحليلها وتأويلها.


وفي الاستبطان تتجلى بوضوح ظاهرتان إنسانيتان متواليتان ومتقاطعتان هما (الغضب والتأمل)، أحداهما سابقة على الأخرى، إذ من المستحيل أن يغضب الإنسان ويتأمل غضبه في الحين ذاته، إنما التأمل حالة لاحقة ينبغي الاستفادة فيها من مخرجات الغضب كقول الشاعر
أغضب صديقك تستطلع سريرته
للسر نافذتان السكر والغضب .

أو كقوله:

ما صرح الحوض عما في قرارته
من راسب الطين إلا وهو مضطرب .

وقول المالكي قبل تخليه عن الولاية الثالثة يندرج ضمن الاستبطان بشكل مؤكد كقوله . . “إذا ما تم تجاوز تكليفي لولاية ثالثة فستفتح نار جهنم في العراق” وهو استبطان جاد بتجلياته في أكثر من حال .
فما كاد لنار جهنم أن تستعر في العراق لولا تلك الولايتين البائستين التي أخذت من عمر العراقيين الكثير قتلاً وتشريداً وفساداً وتجويعاً، ومن الإنصاف القول إن ليس المالكي وحده مسؤولاً عن تلك المرحلتين، إنما الأطراف جميعاً التي اشتركت في العملية السياسية التي آلت إلى وصف العاصمة بغداد بأنها أسوأ مكان لعيش الإنسان في العالم، واحتل العراق أعلى المراتب الدولية في الفساد المالي والإداري، ولعلنا من باب التذكير بمزايا تلك المرحلة أن نذكر بتصاعد موجات التدمير الهائلة التي استهدفت الوزارات والمؤسسات ومرافق الدولة في العموم مثلما استهدفت أموال المواطنين وممتلكاتهم وأرواحهم، ولم تسلم دور العبادة من كنائس وجوامع وحسينيات من التدمير، حتى بلغ السخط الجماهيري حداً أضحت فيه مناطق من العراق بعينها ملاذاً آمناً للإرهابيين وسواهم من أعداء العراق، فسهل ذلك على داعش وسواها أن تتمدد وتبسط سيطرتها على أكثر من ثلث مساحة العراق، إلى غير ذلك من أزمات محلية وإقليمية ما انزل الله بها من سلطان .
لم ينته حكم المالكي بمثل ما تنتهي به النظم الديمقراطية المتمدنة بتمهيد الطريق للخلف والكف عن التدخل في مرحلة يترأسها زميل من زملائه وعضو بارز في حزبه، وكان ينبغي فيها رفع اليد والاكتفاء بالتهنئة ثم إخلاء السبيل لمرحلة قد تكون واعدة في تاريخ العراق السياسي المعاصر، إلا أن المالكي ربما يريد منها أن تكون امتداداً لمرحلة حكمه ووفقا لنهجه، وما حدث في محافظة ديالى الساخنة وتحديداً في ناحية حمرين وفي منطقة أمام ويس من استهداف بيت من بيوت الله وقتل سبعين من المصلين العزل إلا النهاية الختامية المأساوية لمرحلة حكمه .ليس معنى ذلك اتهاماً للمالكي أو سواه إنما استشهاداً بفوضوية تلك المرحلة .
ففي الوقت الذي يستعد فيه حيدر العبادي للملمة شتات المرحلة السابقة متوسلاً الوصول إلى إرضاء الشركاء الأساسيين ووفقاً لمطالب تصاعدية لم تشهد لها النظم التوافقية مثيلاً تتفجر أزمة الشهداء في جامع مصعب بن عمير وهي أزمة تكاد تطيح بالتوافق والشراكة على حد سواء .
وبقدر ما لهذه الحادثة من تأثير في الضمير الإنساني فلها في الوقت نفسه أبعاداً لا بد من ذكرها بشيء من الإيجاز .
ففي بعدها السياسي ووفقاً للنصائح التي قدمها المالكي لسلفه بعدم الرضوخ لسقف مطالب الكتل السياسية التي ستشترك في العملية السياسية المقبلة وهو تدخل غير محمود في محاولة لعدم الانفتاح على الشركاء السياسيين وهي ذات السياسة المنتهجة في الفترة المنصرمة التي افضت إلى ازمات وانسحابات متكررة على مستوى الحكومة والبرلمان على حد سواء ما عطل الكثير من القوانيين والإجراءات الحكومية اللاحقة .
وفي الوقت ذاته انعكست بشكل حاد على موقف الأطراف السنية في التشبث ببعض المطالب التي كان يمكن التوصل إلى تسويتها قبل حصولها مما سيضعف العبادي كطرف مفاوض أساسي في تشكيل العملية السياسية المقبلة وفي النتيجة زيادة الرضوخ لمطالب السنة في العراق وعلى قاعدة (مصائب قوم عند قوم فوائد) .
وهي في بعدها الاجتماعي لا تعدو أن تكون سوى محاولة لتعميق الهوة التي يحاول العبادي جسرها أو ردمها بين المكونيين الاساسيين في المجتمع العراقي خاصة أن المعاونة الدولية والإقليمية في مكافحة الإرهاب في العراق تشترط بالدرجة الأساس أن تشترك الأطراف جميعاً بالانخراط السلس والفاعل في العملية السياسية، وأن الحادث المؤلم سيترك تداعيات خطرة على مستوى المشاركة الجادة والشعور بالرضا والقبول بمواجهة الإرهاب لا سيما في المناطق الأكثر انخراطاً في مشروع “داعش” الإرهابي .
وهي في بعدها الوظيفي ليست سوى انخراط في مشروع التقسيم الذي ما زالت تلوح به العديد من المناطق الجغرافية في العراق وخاصة المناطق ذات الأغلبية السنية ورفضها الانخراط في العملية السياسية من دون البدء بتعميم النظام الفيدرالي في العراق وهي العقبة الكؤود في تشكيل الحكومة المرتقبة .
فإن لم يتم تدارك الأمور من قبل العبادي والإسراع في الكشف السريع عن مرتكبي الجريمة الإنسانية البشعة سيكون ماراثون تشكيل الحكومة طويلاً ومعقداً وغير ذي جدوى .

– See more at: http://www.alkhaleej.ae/studiesandopinions/page/87ac8b91-ddff-4d11-a964-d3abbc04cd94#sthash.4MxqvBhE.dpuf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *