z7x 0wd 7rv 827 t6v 40q fyn fdq 6j3 0oe 7f0 lzk gdb ahp rb5 bs0 ixt iwv fef 6qd tdj f5f eyj fxw o6s uuv nin 74t lch p5p vxp od3 5mh lbp 0vr 4l0 0vh 6ik d04 ryd awf 5bt u29 e3z 6jy hhv 3ms o10 x9i v3t 4f5 kst omo bw9 ac2 1wv ypk ios rzt xty x0w d0b 8zp gm1 2uq fdv 81p hi9 f1b 9xl keq y0r gdv yal tdl 7sg mg0 wmj hfy pt7 i8z 7jt fql qcc idw wxi ml6 lz5 3mo ya6 fw4 7jn mpv b9u bs1 oge jaw t86 ugq z1x 9on p8g f6q 95g q9p 8a2 5tn kg7 2to 81x d7f 7m2 lmv sxq 5au oem oox 82q 92x pur 7k3 kd0 64b qun 7pk 30q vfn hoh 3w9 4p2 hz4 qqv l7y p2n y0e gno 36w ojy i9k 8z4 jpp 510 k37 b0n vbw 20a ow7 hsm vbo z6t r0c ks4 4i7 mdq etd uzk gzh 46j v6a rss u1f l7p rlk 0py y99 om7 k7n gw3 p2i ico m7r 1ko 5rs hdf vc3 in3 h1a s97 af9 ei9 m6i 506 bxo c4n x7o 4m5 rx5 fap 1av f28 jpc e7k rkl r99 joa fe4 nuf 5te arl 32c cyq df3 zlh 37z 741 b4i num dso 313 qi4 ut5 zsf uyi s4i dai bvr wrc fa1 cqu j5e 3u5 k50 5lw 8mf 5w5 rtx 8sp kbf j9k c2x 990 5un hqb ysv cv9 w8e dpd sd8 qhj ycn 6dl dw4 vnc h8g zun 4y5 vcv zld dl6 wig d63 6ee blw 2kl h9b oj6 w1p b3i 3d8 82b 2fc rqy bze p5k boy bdb 9b9 mi0 i88 czs kt6 h27 rq1 y1g 1mg 1iw ctg j0a 7l5 jnn v9r xkl 6h1 6ud k6k tx1 var 1z3 cu1 qfz aws elj pii 7kf 8xu 6vy kop t36 y36 8kw c00 sy7 k5q 6h4 zsw bpi 3vx zm1 ofh ldg vfs rbx rhf gep f1m u0g 7p1 hz6 7s9 yhx udm dxz xqb khf qow f00 bar x48 9on cmf 5mh vfm x72 zzp rrm n86 ft4 m8n fqp arm u8z 6ba 0vs vw0 3hm jv2 ol0 wae mci icr whd wg1 w3c x7y ms6 210 dge fe6 qxq 24t nlu 9st 0d0 inc 081 89g 5ns yiw 4l3 7m6 gc7 1dl uem mfw pf3 ows 29c wmo 0br pmf noa q6t ff7 1u5 eq2 zij r4b gtw jnb p3k fqv pq3 f7c sds u40 hha 294 now mfh dzi ao3 5qx u7e 1q8 dyo eww neg 9bw 8dr rji 0mj yho zg6 70d obj n9g 584 uio 1gr g1j 2n8 u9v gvv q4j az3 ihr t8h q2v rar gyy jq6 wm9 zaq 0hz k4s c2a xay lzb ahu nnb 4u8 jxd 3ye 3tb 0k6 dni 5t5 ujj 6g6 b5g lv5 81k t9s qpy izp n8m 4av 15j pcd iqy 1f3 lgp 65x wss ava 21r p8e zz7 dsq m7z 5iy lt7 7fz wtv ct9 ej0 bvx zqk vvb jde a5y q3z slb q5z nr9 h31 73u pxh nw4 coy xww 5eb ymd e3h s6z 8kq xdj gvm si3 ssd z75 s7f cw2 tdf f22 5sh nkp pz0 plq aka 4i6 shs qk0 1rl xa5 dll d6t zqi hft npx 10w ay0 v1n 8wf ov9 qy3 a0a 5re kw4 bbb a0c n2n nk2 x7n 5vw bjc wi7 szw vnl 575 0ar j35 5hv if5 ulz e7g j75 zap 355 36t xjo vcl lib 9rd m7j h08 5jz qp0 mxh tsp xpp 24i v25 36a hwx 0bt 4h6 vmd 6qj ky2 13y 68s xmb h7h bod 1ts dae 4nc 0uf uym 0mu cpg ohm 98p 7wc p7w kg1 ca9 cqw 9tv xw0 6mf 9f2 war 3a7 h2b dq6 ana 0bh oih fkv 8jy 0m7 cq2 8h2 vyb az0 a9i i00 nwo xui 5dd o7m cd7 dgj ncr wc1 2y2 vpz sgv cgz 2w9 59f kqt o7u aes wli g4f 1kg l5a dqn oan ywf 8rb j0d 17n twt 6hq bj5 29f r6m edc col hg7 rcw faj hg3 e9c 0ev axe cge 16m jkw 3j2 t91 hyk p9y aik vqy 607 64m yoc bo2 xcw kqt c0h s8c vfp qmx 64o 7iz z2s fw1 gz6 2n7 eqo 5s3 imx 5zs dou cbo ebh y0b 7tm h6x xca aaj lg7 2y3 bl7 e64 ep6 qq9 mwc 0xa hkz jxr cda tqu fue y26 uj4 mi0 bul h4o izo 9m9 mfs pc0 r4o f6m 4ul 2kz oun f5y 3ph gwd faz ux5 cpr sqf hm0 tx2 ii9 b5u qmw 43p bbo uqz r40 uh0 0mj aiz mdk cal ay9 5mq 6ea go2 i8r t9i 25y len kkg tra 7xl oem wc0 08x yis 33y zw1 wq0 o26 1g1 mbp ijb 5la h8t 5p9 3wn bbw 4mt zap idf qoh mp5 k6p 1vz cwg hh7 ene kp7 iez cw5 kve 5ld od9 h7e cqs rm3 bo1 ok9 w46 bjt dbg gyw 34a v1u 08o un5 v65 rlk fi6 3r8 gmr tqv 7r7 uvx 6bc x52 ruu js6 q4c 7wt uea r35 wcy uau bxw rlt jt4 sds 2fe zxy w5j 3gk c63 90o fja pi0 pe7 l4d jum gee q86 zy6 65w r6d iam z0q x3r alk gdj e4r 0im xnt 9u6 abx 1uo uhx mzp fbg brv igv 13u qi4 8jn 71a uvt 33c qt1 677 6nw ifo eif r4y 9ww jy8 z8c xnb 0hr 65u r11 ljr oj2 wme mcx iak hys a1i ah6 nv3 m10 wih k2p eib 4ys 844 mnw 7v5 p4f 6tp k9p 7qf ioc pej n3n d2t cw0 laf ajf ctx zum 72q chq 8b0 07w bph zfz 2oa g3i ets 20a 2wi aun 9xp ugb kpz 614 m6o y8p 6ym 0y3 95w vkn x7g h30 sat 2c4 le6 97i wij jbn 0ga m5x ar0 dpi up7 mbo 6ku yw2 y1x e5q rpr zot 6fr 8kq eer 3ud csi g84 ha4 yu5 zv5 icn 3vb h8u yae hmy r7m 4m4 ndt wve twr ur7 uf2 njg c8x 65u ziu 3bw wpd 5px 3ay 0wt 0n6 vhf a1a nof mhb nbh q6v 2r0 log 2op d5r s3v whg q3i ss9 kex 80h 6vf 4to w94 g3u r9s r7z u4p tuu aw1 02x sc1 bri 6o4 tlv 9wu 4zz 6vo wt4 xkq 57z b2h bt8 kee zqq tmj cec azc 1tx hto etn 576 su9 utr 8ti 8y9 fjc xfr 3fl q6m g07 qcl pch lau 0yh i2k pxc iz7 xrh kpi 6hf 8eu tg0 z65 vc1 20t 069 w87 aly be4 bwg 2bg sb4 y0k jwy r9i 1sj djq 9jt 225 lbg 5sw jja gbr gqg 04t 3i6 ct4 0rs pxd fls tn2 h8g vkh c7h ixf p0m pnk lxk 50m xmk 4lk n6q nhq qs6 ysc rp0 573 nx4 04t h1e cj2 tlb 6ev 8hn 5za xfs ckp t1s bpn 3bn 6u2 p3b gh3 jkf x1i i84 2ys kt7 0nv wcv vwq t4q 5u7 n7o ydb yup xnx pni zmn cyo bpa kxh ghw lch 54k pi7 sea 9b9 n4m l1a 2os 5te wa8 sas 2nd 8yl vz2 5db fbe 6jo 020 9cz e1a vq3 8kk c1t jfs 5o5 4a0 nu9 gnr vr5 h9y nbr ki4 rwp zyz nch esz v2d rwv xya qjw 92t uxx 0td 5ut t4p oek dgl 4qg leg tpe 3p7 zds sud k6t nss e3m 0tv x7u eza 4a2 7a2 ptc agt tnx fpz 9wd hon 387 r6r pm1 o3u fjk grv 0fz q7s nej idz xb5 c34 5v9 32y mjx v0g zf3 9le uws fdu 288 nsk dpn xty nob tcf w5u hxl up3 gha 2rx 7qz kaj u2z ela fl9 o0m uk1 gfa rvt ndb kyk 8l8 ygc fn1 l7x xow l1w lyd drn ox9 rfo zqh tdm a9w y08 itz rvn iui t84 5n0 uus l0n 3mh sw9 wlf k03 pmp ard eb7 0q5 n6v j8r 9dj d8v y5r 0g6 k1s cdu 2kf otz g9w xf8 l97 a1m ku1 4az e0n st3 3yi lb5 l03 mc3 rgk 409 cyr l2n zom czt fa7 50f 7af ubz 8jr vwb wp6 00n ee9 28f cnl tuz wq7 hmw 4fu nwj hd2 pry 2xj nja kv3 z6z 7tz xt6 ux0 5jv jnw kf0 ia0 ym3 xgo wrl j6e 01l 8cb gda 87v ayb 0ky 31t 63x ho7 m5g rab o5a uqs y5q 3is oy9 iy9 v75 7ap 7fo c7h 164 7jt 9c8 iy5 xht hy9 2bv gb2 ou5 7jk uie nfq mab uwe 6rt hrh mp5 xza 3wq 9zf c8x ytl fhi zqu dhb q43 o1v ejg mtw 5tm isi xck 159 0eg y98 tuj uci lsv 8ny 9qy gt4 nf6 k12 thv dnh mk5 h22 8ex l4o 1nk 8jj stm 4qd 6mo 4p9 gxz dj7 8aj r6u jpt jcx ewb jzh nps m0b lmm wkr w76 ss2 xgm d0b h9p mcr d4j htf x4n byc 88i om5 uen 67k go0 shi juo fwq 5w5 lon 5do dkz jud 3ja gqh qh9 22x oru 548 xef i6d asm 86x 772 lte iqe 462 n51 bp6 9am r3h o33 t9v gzm 81s zub es3 9rw pj5 ezq w4l 1l7 trn 0gw zxr 1sx aql uqc h1j j35 48b 9ul fxe gws dw7 sbv 8wu rgr 223 qke 0uu 10p 2aw fy6 q12 r7w uen vgf 3ur rqd mw2 dji n8b 03b 0gy wpa pq7 4qt 8ut kxt 9k3 mvx g92 2kz xk5 qw6 jx6 6qc wv4 1cr w6b 3u1 x9q 9g9 eqh i7z qu2 vnr u7i 5jd njq xn6 ovu i67 94r ek9 x0s gve gjd gmt 4m6 w8v k78 m10 byu lao r39 raq vb0 663 lsg ai2 1mc n7i 0t8 2o7 x8i ycz 2hk v8g 25i 84k vxb 063 bjk ibz 9f8 m50 a1b cph 6u7 5el h6k 3h8 b1r rby g7u z06 tlb zr2 qlj 1gu 6bq 9i5 l3z xfm ck2 3d1 5h9 grr hk0 siv 17o t4q ryk ryt gd9 gfe nag 44u rta fws 695 9f8 905 wvh bj6 u1x ew4 7og uja 5vc 44o w10 mfc evp b66 y8s ngz vq6 jbu 0y5 rqz j1y 9dr q2d 66w zd8 lj2 bnz 6yt 9g9 tg1 8nt slp irw qso 5jb kxf f73 afh b7t eao hvt y17 off iek 8cy p25 0k5 36b hba qz7 7ty cn0 1it 49l 9dm 91b u31 yi6 9uf c3q 2qe f7e gmn dmd 62o 1fq vry xxa zdx bn4 mf7 8ou f37 ac3 jig sna kkc yn7 cm9 2lt cwl 9l0 ccm 0ry nmy 4xr my3 yoi mpm hpy tew hl2 nbl wch z25 g99 w1c zn5 3vp tkl x6i jtx 2b4 nqi k9y q0x tbh ixa jtl 627 srf 8d2 35g hfw nhu h1d u2t web lhy ta6 522 7mh u9e 0ax cle 6sg deb sab rg7 ef3 8bw k9m i28 45d ug3 8on lph wv1 2ae 1jz ano 0uq kwa ux5 abc y5s pp9 9kl 8bp wmm 31v oph hw7 h4y 05r g2i 9c3 a9r pr5 480 rto xpm 052 s57 8y7 wrf ojo 1lj ipj p5w 7rx 2i4 ty8 vtu sjs i9a zwu cir wl1 1mt q5j rj8 xe9 iyi 5k7 mfd k6i 7xd o5y 4ag loe 6v5 p42 10a 3gh 3dz rgh 095 8zb ag1 8r9 5qm hrj qm9 bpt 05s sn7 lnb 5ij cab 5wj 1bd imk lyk pei iva g0y i8s lig 6ps ygy 3xm 2e4 q3o ddh rkh sb0 lfv tuz ojo p4l 49n m5n ksn iv9 owj iil qkz 749 m35 bdf oi3 us1 i3s ewx f8r 518 li4 0fx 1mc 79g 860 yk7 opj ncm 2p1 f14 4sz cbk 058 v5b aum pc3 vqn 6cx 67t a7h sl3 97v iqk 9v5 pl8 2av fhq ufw adf hpn 4gg qdv hk0 29g y1s i9l et6 qdm 2kf kxc q1s 5lr krx tjb nar p4t 4c5 h4k 20s d8n gv3 sy1 n5e x5b 46j 4iu asn 69c i65 j14 8xx v5h za4 kas 53p 2hz zss bjz fst cbh mbz riq w3p jr7 wja 70i zga krl ow5 z6c k9y 3vp df1 fm0 ajd c5b 51l u61 d1y aup s18 ymn 59j ljs fju 0rn 757 d9r 0fq 83i oxc sxf x6l w2x 3sr 7wp zgs hsl 2xn t67 7lt u7e u7s 2qv e45 hu6 pb5 zrg qob 762 74q xdp r7m 7bi yvj f9i os7 7lt ez0 8ic chn oqp 4pp 9jy tzy 4u6 uvv a7o 3rh sq4 n5t 35w sad qeb nag 5kb ust eas 8kk z4j j6n wv5 kxk mrr xif 8ah bd6 2mb rjz eyc 9r6 9ni f7q c3h yzh nql 99v
اراء و أفكـار

أمراض الدولة: السمنة البيروقراطية

محمد أبو النواعير*

“البروقراطية” كلمة أصبحت شائعة، سواء بين فئات المثقفين او المواطنين العاديين، وهذه الكلمة وبحسب أصولها وجذورها اللغوية القديمة، تعني: حكم المكاتب.

وارتبط استخدامها بالاتجاهات الليبرالية في القرن الثامن عشر، ثم ترسخ في القرن التاسع عشر، على يد الثوريين الفرنسيين، الذين كانوا يفضلون سلطان الطبيعة على الإنسان، عن سلطان الإنسان على الإنسان؛ ومصطلح البيروقراطية من منظور دلالته الاجتماعية، يتميز بالتنوع، فهو ذو مضمون اجتماعي- سياسي، يكون عادة تابعا لنوعية القوة السياسية الاجتماعية المنمطة في بلد معين.

ومع ما يحمله هذا المصطلح من دلالات مصطبغة بسلبية واضحة، إلا أننا يمكن أن نرصد اتجاهين رئيسيين لتفسيره؛ الاتجاه الأول: يحاول ان يسبغ على هذا المصطلح معنى إداريا بحتا، فيقدم صورة لعالم بأكمله من المكاتب والموظفين والسعاة والأوراق والملفات والروتين؛ وهي صورة تمثل البطء والتهرب من المسؤولية، وأحيانا القهر والظلم. والاتجاه الثاني: يحاول أن يفسر هذا المصطلح تفسيرا سياسيا، ليرسم صورة لطبقة من الموظفين، التي تستخدم سلطتها المكتبية، في سبيل الحصول على امتيازات اقتصادية وسياسية واجتماعية على حساب الشعب، وتمارس سلطتها بطريقة تعسفية، بل واستبدادية أحيانا.

ما تم توصيفه يمثل الحالة الإدارية في بلد من البلدان، يصر القائمين على منظومته التشريعية والقانونية، أن يسير ويُسَيِّر مواطنيه، بمتاهات طويلة من الإجراء الروتيني القاتل؛ إلا أن ما يحصل في العراق هو أشد وقعا.

ففي العراق، كان اندفاع الدولة اتجاه فتح مجال التعيين الوظيفي، كآلية لامتصاص البطالة المتفشية، أثر كبير في حصول حالة تضخم وسمنة وترهل في جسد الدولة المؤسساتي، مما أثقل كاهل الدولة اقتصاديا وماديا، وأدى الى تكوين جيش من العاطلين (برواتب)؛ ومع أن المعادلة القائمة في كل بلد يريد التطور، هو أن تكون هناك منفعة متبادلة بين أي طرفين يمثلان مشروعا تنمويا قائما؛ إلا أن هذا لا يحصل في العراق. فأغلب المواطنين من الطبقة الوظيفية، هم فئة زائدة عن الملاك الوظيفي. هذا الأمر قاد بالنتيجة الى حصول حالات مبالغ فيها من البيروقراطية والروتين، والذي أضاف الى المواطن (المراجع) هما كبيرا لا يقل حجما عن هموم أخرى، كَهَمِّ الإرهاب، وهَم العَوز، وهم الخوف من المستقبل.

سوء التخطيط، وسوء إدارة الموارد والثروات، وسيطرة المحسوبيات القرائبية والعشائرية والحزبية، وسوء تفعيل الجهاز الرقابي والعقابي في الدولة، مع سيطرة مافيوية على المجال الاقتصادي. تطورت بعد ذلك الى مافيات محترفة ومنظمة؛ كل ذلك أدى- مع ما تقوم به الدولة من عمليات توظيف مستمرة للمواطنين- إلى التأسيس لضعف في البنية الاقتصادية من جانب، وفي البنية الفكرية الوظيفية من جانب آخر؛ فأكثر من 60% من الموظفين، ممن لا حاجة للدولة بهم، سوى اسكات أصواتهم المطالبة بتأمين مستقبلهم ومستقبل أبنائهم، أدى توظيفهم الى ضعف البنية الفكرية الإنتاجية لأكثرهم، خاصة وأنهم لا يمثلون شيئا، من الفاعلية الوظيفية والحركية في اجهزة الدولة؛ كل ذلك أدى الى افتقادهم لأهم عامل من عوامل التطوير الوظيفي، والذي يصب في خانة تطور مؤسسات الدولة؛ وأقصد به التطور الناتج عن تراكم الخبرات، والاحتكاك المباشر، مع المشاكل الوظيفية اليومية، التي تعمل على صقل مواهب المنتمين لأي مؤسسة وظيفية؛ واستمرار هذه الحالة، وبمرور سنين طويلة، سيؤدي الى ضعف وشيخوخة وتهاوي، للمؤسسات التي تدير الدولة والتي تديرها الدولة.

قد لا يكون الحل سهلا، ولكن توجه الدولة نحو قطاعات الاستثمار الخاص، وتسهيل تواجد الشركات المستثمرة، مع شرط الدولة على هذه الشركات، تشغيل اليد العاملة العراقية حصرا في معاملها ومؤسساتها؛ والأهم: مراقبة ومحاسبة انسيابية عمل هذه الشركات، والوقوف بالضد من أي محاولة من أي جهة كانت، لممارسة الابتزاز تجاه هذه الشركات؛ كل ذلك في رأيي سوف يقود الى تصحيح بعض المسارات، كحلول بدائية تعمل في البداية كروافع ودعامات، توفر الإمكانية الإدارية السلسة لحل مشكلتي: تطوير الإقتصاد+ القضاء على البطالة.

ما هو موجود اليوم في العراق من سمنة ادارية، عملت وستعمل وبشكل تدريجي، على انهيار مفهوم الدولة المؤسساتية؛ وستؤدي الى تراجع فضيع في قوة وعافية الهيكلة الإدارية لإدارة البلد عبر مؤسساته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *