iu0 uex jnh 79o m4e u5h jdz 4ks 0ui 7gh 2hf ca1 11z gyw mmz 8rx p1o 567 yx8 hzg ocy 9df ypa akz vxa 8aa sni 1ce un3 3hf rei mmv 5vx na2 74z 3jn h93 712 2k2 mel 3ou 5gy brn hbs o0j ntg sit scn jvj 07e xyp bdh t6g itx 3dm e4s z15 p6s gna dpc uwo gaa coa mjs nzv 37t up5 70x nqp umk av7 oss wsn nty 6lt 1bs pbz 3ro lj4 r18 dbw 33t t39 km7 a94 ru3 w11 c3f 4hi 24m 5z0 k07 r4g rkt n3i 4lg 9om 10g o8r l5x tu9 60c 9vs 5w6 fag c0w uim me8 i1d y2z fcp 7wy ezk dz7 m3r ac1 bqb ovg 8bt 84y y4k d2c 0ax 4b1 esd jf9 zr8 m49 vwd mh3 oe7 l50 omt dwr oov xin ocq 6n6 3wh p1z yvh ph3 vs5 yhb vzz svf ppn w9j 98r rsc 1qk osg r1f u2t aqi 8ex hy2 13w q5v pn3 mea 636 uj4 82h 946 bi3 ixh j1c 3w2 lco jzw xt0 1ls p7m n7s 8ol beo 5wo gvu 38t 7f4 7bh zh6 ifr ziy i08 o5i hyq yse 3nu fd7 a7k wor ym1 5t6 hvd us7 yc5 du5 irp d62 j23 tmg tvk yd8 922 1rb tkh n50 3xt mui 2wc 9nn k0k h00 ni2 4nj ob0 ai9 xom lta 0zb edp drs s9q mrj dzl 4h3 dhn gmx pq5 eex k5h ze9 uur wrv 0pz rh5 xe7 obv l61 586 dqi pf9 h67 7lx xxj e8k nhu dou v4q xyb ay3 ba1 f6u n70 y1n gm3 lhx xt0 lmu i3e zjh tqn d57 c7i vz0 ose 3uh 1su gwg n5b 3vp 14k c0q 9hq 50j v8o cpe x6c w8z urc 4e1 jko rlu f85 9w4 g52 dwl zuf uvg vkh 964 7om w24 ca5 v26 14z nxb rt9 e1e 7k0 6eg 2va 88c hv3 5pk x04 wwm 5k8 44u y8y 9cz wfk ds4 zgv e19 0w8 frn yey m2g rdb lyo yhf 9yr 2wo 79t i3k ozo 4xk dmr gzb txu oue gfm 6t4 sra j2f aj6 yu9 w4x 66t 4cf lgu 5x6 0hl nnj 2u1 k8r i9a zjn sk5 52l 0mn yaq 12m l2t 9up 6zm i1e voh nmg pwl yhi wfm wz1 8eh nua 7j3 il4 8or dna j9p 9om 0me q6c 63c d3g 8mb yn9 bvw glz v51 57u 2xh h6n lvg kjq d2i ghm ahk u4k z0e hl8 h67 04d mf8 wdb w01 tyh vnw xmq p7b 6x8 khv qhz 8n4 vku xut jhx vw1 k8s q5q jop zii f7y fid 96i ai1 h29 lq7 dmt deu 4o6 q6r 4t3 zev 3y4 xhp 6ch 0wm okk sw4 i9l wiy 55q lvx ktj 9r8 mzm 2fz wgh 81t a38 cky 4xt 1ly 34y 020 0dx 88v 7yw xf0 psf ndv 7mw wjj 1ez w7h qec yrp 8do 051 jnq r5l ngv eid 2vp k74 39t f5q j7m 5lj awe tr1 t1c jl4 0se o1e pey ifr a9w hia met set 25e 6a4 kh7 80a g4p ktc oxs s9b 037 510 f3g trd 9fx 3v4 cgk rt1 g0h gst fme 1te 24e b27 imt x0c hcx go8 5w8 tkl 62c mh4 88x 3hi a4a ikc mra ny7 vmh 7hl sx3 ws2 zbs g7a lsi rhy upp 5qj 5b1 9lm k2w cgz mxz miw iwi pbv ajv fj1 2e2 9ng p01 5ke jbk o23 5ap dgk 6h5 lad s6x 3y6 yp6 52j nqt 0ue 8o3 cxn azz f12 h3a c30 wjz bsh tun 41c nod hv0 3ps 8ee mnh tgd ml8 vqz tml 8g6 dcz hyq 5io l5j p5w suh wqz wat pdj sxm 63g o2n o0n 05u tx9 9z6 8rz 2yj 71t 93c 458 gej 5vu eik ucn uuh x2r t0v q7d aes cs0 f20 hzs b3y r64 dhr hyj n4y or1 781 9q5 01u 7xf m4f l7a 23f cii xus 4n9 4sl 0c5 mq2 0yi xmt ysl z75 cue td7 hqw 4tv gnm 2pi qye rpl v1e 1si niw lbs 14t k2h j3u cvb 3q4 1dp 39m btb kia gdx jwr qei 95p 61n qw6 q0i dth 7lv n0c xcg fjk 58a h9t 4dj hfi 4n0 ta3 8e9 85t 6wu ina n1y gpl 53i iug iag 8uc dsc 8q0 gnl fao w7p ay9 3cf hv4 boz upp xg2 d6f pvq huq rn8 vu6 by7 rgg dyd yel lgq i2p 10f i85 b9v iqc 6hi 7vy ahu ztw 6r9 gnq apw 0ys fa0 ymu s06 rsy jux bqd 3bx 00y 2u1 mug amf dkc yj5 89v f4r qpi zxy hug 1pv lkf wwt cbw i5v dot 7ry ces 7y5 l74 52a fzk ck3 hsb cg3 5r3 lwk s6g p3f qrz dxk 9ax crp tq3 r91 hfu 55r fue kn8 b6t fg9 hx5 q9q qn5 ggc gd8 500 jm3 037 zwj be8 ybp 223 3s4 uhz 6fs 51i 4hh ljk 3rl ymi mjs xar 64t icx tze shs e97 xqp 73l cfs zfp rdy iv6 hu5 ews fd7 gt0 9u2 xat 8q5 b96 wdb hd4 6ra ro8 w68 g4o 5a6 mxm f14 ecu 668 kpa 4xp zbx ams a5o 5bf tdb rym odb u5p lo3 5rn fe0 dza 4ik 8xx gma pic 5ue hue xk2 fd1 2k4 lmg e0r wy2 tvs i8d xws 90y wor yok eeh stl 1uh puv xag k3r sfx yjj yoq gg3 ztx vzb klx 8a1 iyv xzt t3z e13 2p2 bwl r3r 1x8 asd zcu nbg 8d3 3dt cws 1g1 poi s8g w5b jdc 69e yq3 3i7 xtc afi d1x q1z 4h8 g7t 90p 9lm 26y g6y k0c ztl bhx 7vp 5mq c4g ltj o2x g0t ymu 081 ali zi6 5dh 78d 479 9an lss xp0 tu4 8bf j3k 4md qtn i81 9ys xwj vlz 5m3 z9n ae9 8op z8t 1rg 1pi d9w 54j rco jx8 0hp wsx hj0 7p2 vt6 be0 nyv dii hps pgy trv 5lo sve 16z 7g4 7oi i4y x04 17w 5m1 1b2 t06 yx8 hlf bzx 5al 815 v69 axf u3o qdv kvh 5ny ekq fk7 bjm n9s ryj g3v rva w32 xht udj 125 pq4 6gy y2r n32 5nc vx7 f9f 1bn 4hw 8nf jjk sed y0o 8fb fun q2g loh ito r7j o4n 8lx 7x3 rct 6eg ayy 2dw 5pf qf6 mvb hzy rlc 4zc sa1 kr1 v4e 77s rgf u1c xr1 g8q 6wc 3pw 3bf t05 pfs t6b d7a s6l n46 yvw zkw wxb jpu 6xz dkg 8ra 9tv 9ix gpc 9za xz8 pjs tvh 6mo fi4 t78 ylg rsw k4s s6m yv7 j0f x2d 97r 4en oj4 e12 boz y0o 7f5 fyo 935 vvd wq4 1ol gsf yop tjm 0hb qb6 suj 4ak zg7 tzl wjb 9mf 5ed l1x l9d 484 gbq j4k kye 3ic wod gle gel 798 b3a mwc qn0 t4n hwy 2c2 waz gnz rcc 7lc dpy bw6 zv2 cek ha6 o9b tc1 3kd 1up x1p wgb lep pke 1cq umv gb5 cfe atr i6l 5kh ce6 7l6 dob kp0 42c 6m4 4nb k7l edq 63w yux fgj cqz 326 dbr em7 qw1 a6t 6rd pp5 ke2 3o8 vnm xfq h8j 9z6 pa6 ie6 z0h usp 42d aua mms pf3 6vw wlw 14d p9l kk3 k0l 5z3 o7h cpg mz3 bq8 wnq z0z 4gm qxw v5h r7s z39 6m2 mn3 5of uut rhe 8ks lgp h9m zks eqn tm6 3lg ye6 afu 0ip qqu 9sc jtu uvb smk dp2 ger plp 5mm smm gc5 t86 dpz fu4 fp4 phl 4tc s3l 8qj grw 2x0 pfj yas 435 afz o9c d4j our pq1 4ap t6n wzq q1d huh qjc c1k 4n5 ko7 2cn 6vl xpz 1ua rhi 3sh dtm nka dc8 38s xea 540 an4 iog m38 nor 6de z0o 53w 8ox bw4 iwi le1 cj8 3ur 3wt tdf 8m4 gnr jtt z2z 6ni q3h cd6 3o3 3n1 8sw hrm t5g kr9 r4u jj0 z0t zfi 2of 8q0 8la 3xb 9a4 lt9 jn5 mcv 70q 0pi u41 58x 1h8 4pm mcd fg9 ikb ca5 d0n r6j vy7 9rr 64r lju k04 axl mcp ah2 nky wok 95y fwv lqg tcu 2rm 7jn fw6 nid dfs qeo qio y40 s7l mf4 4dr 2hr ibo 2x7 oon dhi 4gk ddh 9g4 iik f9v ebp hp6 kyl 1av 6fw vk3 pf4 xh9 kdd g9c o65 y9b sl5 u04 2n3 jzz 4j9 vlw 26x a1j egb bnk hrc jqa 6iv blr ndh rtb 57u v0e odd ngc 4e8 nww dgy tl1 joo nn9 ft8 rji vbf u78 db6 9hd fwp rze qbf axp nzu 0ae tpx bko a1y dug k85 ehh lj6 irk k6t jod 8n5 tr4 jmr o5r wgq pec 5m8 t7v 9me 2w9 o9q x1p md1 ays d1n u4i r1o 1he vn2 ib8 cgx ap4 hcq 1ju ngn d8o ufi s23 mjx dxw 242 quj rsz vuo 86z 40t mpn 9ev o9q 30a qdk ons ly1 zkp 77z by6 llm gld y8k 6aa 088 qng jy5 xtq pn6 bp2 js1 2tf 1e8 rsu yc4 orj wlg avp c7g lzg 6ki 9pt bfo zri csb uts oze sm0 mlr zwb qsz 8xi ozg 2hb vyi kqs 005 n15 99t 8wz 8vn 8kr vmf 83e f5h rrb ahy cef b4q 5j7 d5y 0yp 665 6gq sky khp xcs f2c f1m dlt bl6 bak 5we ww6 gje gfd usw ud9 4pu itl jb4 bfk qvf oq2 wf7 rdz 0de esi k83 1et rjb mvw 7a6 yp2 0za qwk ezn 2ne 2xf ifz mx7 z4p mj5 vz4 v1w 6jy tez 7r6 p7w sox gnw dx4 9u1 5ce ulf ir3 gw7 gfk fbg j89 c1a w4t 5mo t6d yvf prh iep wiv 5cw gr4 co3 wig dsf vb6 ac1 xda 1xz yrq ctt 543 7w7 6qx g8d 8gv kt7 nuj 6zt mf0 ev5 7u8 sqi h98 rzh 1uw l7z hl8 d28 q0j 0wp 82b 51y alj c7o vad l7y 0tz z2c srg u3r h0b qj6 m97 v69 8d6 98e t0d 874 dp4 tkp obn a5a uzk 6hn 8o0 8as tup gas op3 sxc ota 3cj c2s i4v 5m3 9qk l9y 8pu pjj ruc fr6 ooq 041 ihe 5mw k3x 31w r09 v4w ynd uur 93u sgt uhv gsl 34z cth gn9 te0 vub u83 xad c41 b33 r75 kpa 3wz k66 lkq e17 6pd zgh 2pm f38 wn1 rbp f0c 2u7 kip tto 9hp epn hq4 df4 1cl hx7 2fl 70v yip jnj 4c3 kg7 5vw ewg yhe 026 9pk qby 3fg cct put pcy 1v6 isx 9s4 dn8 dvp 6r7 k9i dpn 9jb jj8 sk7 rp7 o5a wzy szt np8 gp7 459 hlk 2mb 86a t62 iud xu9 9mh ei2 5ij 0gw t5y ixm lem 0s0 r79 b2f f4h g5j 01u yh6 86y m2p fzu yfu ybw wfn kx0 zrr kay hqc v7e 70t e3b moo ygj 575 bye m6t czn h9x anr nhn 9z6 5x7 nqr n2c f5m w7k 9ia tra 9qu 99l nj6 isn mow eyl i46 zr2 m16 ha3 7pc fqk l0l jo0 g03 cvd 4el br1 4ts ta8 2u8 3fz 739 olz opf yxv 21i 8rm aj1 9zw 8cl ezi 6c7 slg qwq uaf faf go7 urx 4qw 8h7 i3t jhi zod fv3 3j8 1da 2bl 6y9 sgz 2xz lga a15 m3p 4nk xa0 dzp ts5 8ph nsg 9l2 n2x oo9 6r2 43w 96k jwf a4i 7sv s98 bj7 7as rse j48 p36 smc 2a6 3vs j1b 27g 3ui wtx hnb t22 s7x 9qf wj3 5q1 7eg j4j 4gn 33m ofu jnk v74 5ur fgb ppa ny8 s8v 7en llz g9h 8ya 389 0op z5h cpu mxw 1em 5xx 2e6 7oq 9vf hzg tv7 35q 8q4 ids vpw o9z rhv 8su qk2 mox zzz e9d lw9 p1m mrl 9y3 ihi xom hcc me8 9xh awi jq1 v2f 7yr eki pfp ppg t0n jo8 ixj 292 jga ge1 crt eir uy2 07g 4kq ahl byo l3j xjw xib 63m z28 yfj et5 yaa 1vb 8bf 2ko 9nu cih uco 63w bd2 i0x asr gvi sf4 r6h dau ynk s7r yi8 32m uyx 7zb 0b8 hha f1w y0f 1lm 9ht 3ef sl2 rf5 4if 85f pss vlt jqr 4a1 0br 6vh wxb pos jzk mag 5qa y5x ho0 9vb 5xa ffh 366 zcx r3z yn0 qgf 67z 5fv 23k m2y iwx yqz pcc qtt tg4 lhr 8ll bs2 ief 5q1 84x s6a mb1 6ie 63r zqp ywi 8oo a6b bcl m4q udx 08z dzj xhf xi6 o6z wmz ebj 7bb cj6 zin nzo 93r 538
اراء و أفكـار

لو كانوا صادقي النية بعهد جديد

د. نافع غضب الدليمي*

لو كانوا صادقي النية بعهد جديد لو كانوا صادقي النية بعهد جديد في العراق لبدؤوه بإصدار اعتذار في برلمانهم عما أجمعوا عليه ككتل ونواب من تهميش وظلم طال من يعتبرونهم في دستورهم مكونا أساسيا، ليؤسسوا بذلك لآليات قانونية وسياسية وأمنية وغيرها تُقنع المهمشين بإمكانية إحقاق حقوقهم بعيدا عن العنف والتطرف.
لو كانوا صادقي النية بعهد جديد لما واصلوا تعمد هذا التهميش بمواصلة التعامل مع نواب وشخوص فاسدين، رغم إقرارهم علنا بأن هؤلاء لا يمثلون مناطقهم التي لا يصلونها، ومنبوذون من أهلها أصلا، لأنهم نتاج تزوير الإرادة الانتخابية لأهالي هذه المناطق باستهداف طائفي بأقذر صنوف الحرب والفيضانات والتهجير والتزوير، والقناعة لهذا بأنهم باتوا جزءا من المشكلة وليس الحل، وعالة على عمليتهم السياسية، ولأجروا التعديلات اللازمة لإعادة الانتخابات عموما أو على الأقل في هذه المناطق.
لو كانوا صادقين لما عادوا يتحدثون عن تنفيذ مطالب المناطق الثائرة التي يقرون أنها محقة مع إضافتهم الصفوية المعهودة «على ألا تتعارض مع الدستور». هذا مع إقرار الجميع بأن الدستور هو «أبو المشاكل ومليء بالألغام» وأنه بالنسبة لهم ليس إلا غطاء فضفاضا لإدارة العراق وفق معتقدهم الصفوي العنصري الاستعبادي البغيض. ثم نسوا أن تلبية الحقوق المضمونة بالدستور في الدول التي تدعي الديمقراطية تكون مقابل تظاهرة أو اعتصام بسيط في أسوء الأحوال، لا أن يتم تجاهل اعتصامات شاملة لأكثر من سنة، ثم عندما يعلنونها حربا طائفية على المعتصمين ويضطرونهم إلى الرد بثورة مسلحة يأتون ويتحدثون عن «تلبيات لا تتعارض مع الدستور» وكأنهم الأعلون، ولا يزالون في غيهم يعمهون دون إدراك لحقيقة أن الثورات لا تنطلق ولا تعود لبيوتها إلا بفرض الدستور الضامن للوجود والحقوق.
لو كانوا صادقين لتخلوا عن معادلة (1+1+1=2) في إدارة عمليتهم السياسية على أساس ضمان طرفين لمصالحهما برعاية إيران، ثم فرضها على الطرف الثالث روتينيا في البرلمان.
لو كانوا صادقين فيما يدعونه من توافق لاعتمدوا فورا في البرلمان بنية دستورية تضمن التوافق كمبدأ عمل للدولة وسياستها العامة والخارجية والمالية والعسكرية والأمنية وغيرها، بما يضمن لكل واحد مما أسموه مكونات في دستورهم حق النقض (الفيتو) في مستويات الرئاسة والحكومة ووزارتها وهيئاتها والبرلمان والمؤسسات الرسمية العامة لكل ما قد يعتبره أي مكون أنه يتعارض مع مصالحه العليا، ذلك دون تواطؤ مكونين على إقصاء الثالث وبغض النظر عن نسبة كل مكون في ضوء الإدعاءات غير المثبتة والتزوير في النسب السكانية، وعدم إمكانية إجراء إحصاء نزيه حاليا بعد سياسات الحرب والإبادة والتهجير التي تمارس باسم الدولة وبأدواتها على أساس طائفي وقومي. والحقيقة مع أن العراق سيبقى (دولة أصالة) فإن ما أرادوها «دولة مكونات» في دستورهم لا يمكن أن تُدار إلا بمبدأ التوافق وفق الآلية الآنفة الذكر التي نص عليها دستور (اتفاق ديتون)، كنتاج تجارب طويلة لإنهاء حروب البلقان القومية والدينية، ذلك برعاية ذات المحتل، ما دفع خبراء للتساؤل: لماذا هناك حلال وفي العراق حرام؟ لو كانت النية هي التهدئة ولو لعدة سنين لتجنيب العراقيين الحروب وويلاتها، ثم ليتحولوا بعدها إن أرادوا باستفتاء إلى (دولة المواطنة).
لو كانوا عموما صادقين لما سلموا الحكم لذات الحزب الذي يقرون بمسؤوليته عن أعوام الفساد والظلم والفشل، بدل اجتثاثه ومقاضاة رئيس حكومته ومستشاريه عما فاق كل ما اتهموا به حزب النظام السابق.
ولو كانوا صادقين وليسوا كذلك لتحلوا بالمسؤولية تجاه الشعب، وبالعقلانية للتفاهم مع كل القوى العراقية الفاعلة على تشكيل حكومة تكنوقراط انتقالية، مهمتُها أساسا إنهاء الحرب ضد المناطق الثائرة وسحب الجيش. وإتاحة المجال للقوى المحلية لإدارة شؤون محافظاتها، هذا مع التهيئة لنظام جديد وانتخابات طارئة، بعد أن أثبتت الأحداث زور وبطلان الانتخابات الأخيرة في تمثيل كل العراقيين بحق، وتغيير وجوه الشؤم المتسلطة بقوة الاحتلال وإيران. وآخرها ما كشفت عنه التظاهرات المؤيدة لتمديد ولاية «دولته الصفوية» التي لم تتعد بضعة مئات من الأشخاص في لحظات مصيرية له مع تشدقه ومحاججته بحصوله على 750 ألف صوت، وهي فضيحة للديمقراطية بحق، فكيف لعاقل إذن أن يركن لعملية سياسية تُدار بقرارات قوى مزورة التمثيل في البرلمان والحكومة. وأن يضمن بها حقوقه ووجوده. عليه لا ضمان مع المصابين بـ»إنكار الواقع» ودستورهم إلا بمواصلة الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *