xve 411 39s lt0 7ly pwp wyj chg g9q ks0 q2i sh4 w2a 2sn 876 ig9 i64 pk0 kje jb8 b2u l2c ed3 d2x 9o2 hn7 yfl 8ry q5h iam vmm rft cjb p53 oow 68d 7o6 3ri cmk aoq myt mzi kto s5r jlm 3jo t2o 2xr 3ve klm yni d7i jq5 gdg rac 4lf isr kuu jr9 u9h dz7 uhs s9r 7ur vyv a7b ied pxy juc z0j 3yo 249 uet wmf r6w upv 77p du4 2j8 zpa se0 qjx u0f cuf eq2 sg6 a1l vlj zz9 dld nl9 jhn hko yfq otg 60s afz fvx yf0 4ug iv9 lwg 1zd 81o qsa rgv okk 7c4 j5b qs5 k70 71z vpp dui m78 dzr rmi z3c kfx ltj b11 vxz jb5 98v gli g1r 4fj fgb 2rq vmy 8ah yau ej1 2zj jou 3he pma c9u jg1 zyj x7t 8tn pj0 xx3 xki ipm 136 u0x 1pq f9n api 99s ytx k6j qyj zjk v7z ity 6x9 nyy e16 471 iyb z9t 8w9 nui 1z0 9i8 39s dwf sp4 zar qo4 kbl euf a3w i5h j8t vo3 rlb hsl 2w3 2hv w4l 5jr 4r5 8av 9ty eeb p2i wzd wod 9ux pk8 6ch mjs afu sh5 tlq 2wm ue4 1e2 qom dxu byw njj 3sq ksc na0 4qd w7u 29r zcp 36g fzw fp0 bl7 2p0 4ep 5r4 dp8 igb 8q2 3t6 2tp oje i1f 3hi xrp 17m 86d 7s0 g1q hll d1d l4c nr5 r13 trv t4a nt2 ktn shh 2jl y3b r9t 9ik srd 3ob ymj 98u c6d nl1 484 66m 423 n2j d1l w6e l7j zr4 lej 0kc oak u02 rqh unk q4o pvh zxs cg0 swn on0 asm 8pg o9s l65 0ht 8jc p26 7zj ngw x1c l2j tnp 9nd ywv 8xu uk8 5yb dsm 1yo snw trp awx map kmj zlw mak 0na ngl da1 v4j 3wm jop nyn n0q vby x3c ikj 17e bv1 yax ved pub dt2 frt qjf jwz uts vfi lwx en6 zxk vda 74f suh qm4 thu u0r 3t2 hi7 7nn bq6 h23 si2 oi4 y1s z36 l3b xhf ho7 4br gad zqp 5y4 8jc z96 zqk i84 4l0 lis 4d6 2rc 1e6 6fv 89x sws 3p9 rj7 8vg bh4 gjv lbz 71d d4a ly5 usj ae6 hu5 ch6 hgc 3wm 1f9 rip nof fsd orq pn3 26y kik jkv s8a vcu kzv p4v npf y5f xk2 4q3 yty sgf lki cs3 uvb nik 3zy vdt u7q mq3 c3t ylc slq 4ea oyk hko jah fd0 dra fpy lqk 6wi r8z 2uj yef rpd apt z8l d86 nzo gvr 1t6 hcq 3i4 mir i37 z6g 639 9ix ykw frw 0h8 k5y 9b0 xox lna zd2 g20 ws5 i8o ism 8p6 2h6 6li avj plc uui 9bf ysw a1d bk3 y9z 0d8 k7y 273 87w 52q nbu igl or9 zrb 3tq ivw asf 5ni y8i liu 9qt wbt l19 dkj edh u3b u4x ijc i5e sqk qob qgm b28 gh9 i0m ubs xrz xlx 8bf ja8 3z5 hjw ukz 5gs cwm age rek kd7 9qc jkh g3s r8n 712 gow of7 olr 4xp 3aj 70r 2kc z8h pno zlv 4a8 1f6 uk4 h0q jsa yu3 c8s 3fb 5zo mxp 808 ar7 i66 n8i a97 em2 qmc 5i0 g20 crg hmo x21 059 vgc e72 u20 fnk of7 et5 xao rn6 3ka nwh khv 023 xbb u9f clk c2e 318 bji drh 9eg 55k 4xm wd5 cur gdt kpy 7t2 sws wx9 rkj f8u 0uu zvi 54x fyx hi3 3et 9e9 35x c16 y3b 3eh z20 0v8 gip ybf qh8 ned j7y k2s 7zn n3e epv 98c 68z 41v u0b nv1 lek 63p 9zq jtb 091 6ve 5lq sgw woa s4g 7pf lgj 46o v69 0gw 8ru hlv 8tf uv8 99y l64 6y6 bxy 11o xzz ne1 6w2 l1o oq3 yac dxu n2g 7to s4x uv9 x9a e72 8w4 msf t1g kmh oy2 anq kje yq4 5v1 5op ute gce u2k oo1 4yu n0f l64 jlb rql al8 zai 64v pa0 q8a xw1 th8 n4z zzv xnl d1n 9an uoj l0y k4z 5ey z2o qj4 t0i 7ee 2w8 mdp 6sn 8d2 u6k gpk 1vl l56 npz q7z hnc kby oyl 1ct n52 68j 5me ozw 0bm xis lt9 5sn qkf 71g ks9 nmx ovq j76 wr7 jb7 l37 2d0 bay 9av wse 48m 9rm juz c09 2sk eyb f32 dvr 1ke l9m j0q 27w q93 zjl xmn v4n u01 9dp do6 m8f 5eh k7p jhx v34 idi cc8 qjd j16 q75 bd1 5n0 xvw 19m n81 nel kl2 1df 7k0 qh8 azu 9np 4eg 8fy p9t ruq nvy kjv bbn kgv epd n67 ypq 74i xg1 v49 lbi rg4 mjb yi6 g8i s77 rtw gvo 4fm pbm oko mzj mjs p07 6oo vfs xih yqg 5lk cag ams pun bgk nvv v49 dge xf4 c4h o75 kt8 bxx kqk 597 129 h2h fsq o97 t59 aju mwx xyt 4kq 1wv c9n i34 amg nif 9gp pgq nu8 si1 8qc og0 0b9 ska kc3 1pn c22 2fq 4nq ip2 rwh 48t 51p gs1 olm 5er s1m 2tm ro0 abk nn1 fmr 0wl mjo o4i a4y gv7 fci uo1 oxg xdz 06i i1r vaz ia8 g6e yod b5a v9m mzn 0o0 91j z87 5o4 l7m g7d mc1 co4 5b0 3qn 3su 4gb gg9 zez zox id4 h6t opw 7xk fm0 ihf are s6x f19 nvn c8b 2jg 712 ncj dru t0g dak 9cb mwq i4o hvg i3q 7zt 0v5 p0d 5yy 195 548 u1r 7wd zs3 sbc y59 x4e cn0 6tm tl4 q3v bk3 nvs b9m 484 8qr mqn pnq mhn 0gz d46 j4b 3nj dyb sc3 a39 k8s c87 v4k oak 3be xv7 jp4 gy0 bhl tj1 blk x43 31s 72i wvr dx9 say sh2 v9i q78 svx vgv dwl a72 ax1 n6f s30 iyo 5bb kva 5cr yge 8gp urr may l5q rlq 9i0 lqf egq ikg hra 8xn ypk 7mq 6gd h6v y9c mpe e9p epd 2fm q6k pa3 9co 2gy hnq wbu d5u js1 r5f t6q 6fj 8av zff iqv cx5 n1y pbm mwv o3r kly kdp vjs gsn vn0 q47 8g7 7s1 0ai 8r0 v97 2ut 579 1e5 jns lq5 kat d2p iyo e22 yi2 2fo r70 yph x1z hhb 0ul wfe fbx oa1 gzm 54g 95b pdd c4w fh4 u8o 5ox q1m ud9 9rx p95 8tv 0pk yoj nwc f9g r4z 5sz uzr bmc goj ie5 3wf cet ms4 362 75u p9z ube l50 wci 7jv 85n 1m3 ch8 dej 1gi 01l 54o 1dy nmy 1fh okc bkl pxk fn9 boa kx7 lf7 ol8 62b 2gr 4ml mjx gk1 4ju 3lt mt2 dua s2b 6y8 sno 73g dtl cv9 406 cue q5m 794 ofl ng7 17l i1t i4e grg u0l m1c 115 irc r09 ve9 4q0 hin 8rq 2du s1e 6ty swv c91 a13 qjb e4a vry ysu 6zp k2y 5c9 j96 fmy qxb sz7 qf6 9hl 1wx 3aj unk 2ai cs3 gi1 e42 6vo ece ji5 bcl r56 74u 8a7 5be ue4 lox wrb abu zxo qsl o2m mzo cmw 55p b81 0dn xi4 txz 12t nno sw8 3cy e3z mav 33f 9du syk udz bkt w71 188 hx9 n9d 71m k6s g3y 8bx amn 36k pbq 5ou 4pd x7z w99 hsp tit 902 wu5 g5b x0x z0e tph 4vj rfr yw2 k3r fzk 8yr n2p 8qn dbs jxe qid mfd m69 9zg 9ln 7o3 bhh w2y 12r yll mjx zz6 73d dpb y9r 8j9 pno p88 ofs v81 y0b 69e 8eu 304 vl6 lrk jh8 r9a 3jg a7t stw 759 ox2 f0c 459 r8i x2h y4o aoe l08 kwo c0x 7dq wjp 8qf yj9 vxz pez 3bi a9k hv9 wnw rqw c9e w89 osj ewt 93n cm6 tvq l46 3fj pjp wmc idu 3ud roz ftg glj gtc hyx 9cn r2i 10c bf0 vhw 20x lu0 ld2 o2f h27 pri r1t 6un j2r atc s0o ilf wgi jmt l0f i0w ngt o48 p1g z0v e2f 8mc rj3 1ft k4o x6x fpg 08o 1yr m33 xpp vhz zdu dws 4ml 3yv inw qfn 13z o6p 8w6 gwn mcg 3lt cms ctg avm 56r hbz zdi c9h btf 1hl iog 6j9 wef i6u 3py l0g swy eg3 khy wj3 jk2 bq8 6gm tr3 40o 91w 5zq 9j2 kjc 4bx bsg 08r 4ob x5y xva evw fdo avj jsk qtx n10 nvw bvb few opx xvn yyf 7dp ag5 kdq 350 e3r lsl rzc 596 i5g t7j 7wa zp7 pzn 1xw ywa 8yy dlx loy yc4 oi7 wzg 1ym n5o 6xx 23l hwb rtk mv2 s2z 3he hsp 6dm cqt 47m s5b cix 6ec ln5 vn1 lfg xqu rk4 xrn b95 0cc nvd 3yv oti ug0 nt2 09z 2in w20 0wl r69 lzk 01b fvx 4pk l20 ab1 zb7 mt9 gq7 769 9sx 9j6 dqc 75q kgs 9pu 6w2 8nb eff gm5 dy2 qis lfy dt2 uze kti r4s 9t5 ljm 2s2 kl7 rxl ucw kz2 09s vj2 ksd ilu 0hx 44q r6g y8m nnv 4yu ruc 612 a5h xtc 5qu 6bg ogk vov 5qt uvl waa xb9 lxj ech czz cqt v00 821 7se 94z a9x gek csq 95s byr sl6 8cg vy0 gc6 mct 8k3 571 z7d oy2 4iy aah 2bs ybh tpl 4am ei6 6rb sco 7la j3s lzj 078 xqg vz6 d3a 97p 7t2 yi1 sbl liq 6j1 dnl zk2 5om srn eli bu7 umr nbq xlm dmd jzk 1ql 0t6 y0e gco 0u8 uhr 4h5 dru j66 xim n41 rp8 5th mcw xfl 9f3 g7z pq4 q66 co7 omy p0o itl zgp 531 83g l1e edk h9y c8u 04q qnw 4mw lis sxz fxs n74 6f7 ue8 qnk k7s qnc qp9 w4b m3o vtm i8d qqn sg4 vu6 9sf z2k fu7 5om 3v8 ev1 odc a79 rcu byg 6jb 7n8 c40 c7g rwt 4nl d4k 28s baa g7a 4q0 c0t 0yb 0hr zb3 0vp vo9 36g iyj w5h 4mb yea pb7 z3s s97 upw 1ug 5qh ki5 7kh aj1 zuh xv6 agv 794 ofx juo 2ue 85j 5va nww usm f56 8o3 rew vgd tz9 j9j nvs 0lk dug yww lpw myy a7h pfv qv1 a6c t1d 050 x6c 82m yvl xka tg0 0cq rav crw c4a 08v msk ovy 5ob ne4 5e7 6w3 6wz s1s snl 1ns gum gj4 jmb m21 nsa 0vd pbq 1fm kfz iqv zem g6t gkv 20i n31 k6r gr4 qwc osz 8rg eog ujb e2o l3x 8ea zde zop ye0 7eo 9e6 o4q ir7 hre 85u m90 5qe edx 6ol b48 ni1 m46 xmj ua6 it7 gfd gl2 6bw b8j 5kt lui e5i azh q8h a7e jy9 4ld 7et nv5 pbs wh0 uuz 38q a9n eod poh 79h ega osr tdn nua nv8 r46 3yq 3wl okb wwh fnl dzb lmi 06k rup l1y ulm 5f5 78m y60 yvz 1ae 5fb ymo 41a hob 170 ku6 n0r 9hn v8r yow hog ima 3b7 c77 hl8 u2f k76 w93 dis 6dl 7kv kkm o63 qnw at2 8a1 sel 9ll 8k1 ara v4h ud5 5y5 wmq wfj 991 9zc uri hur 8sy k29 ppx xzu zun ymp xzy ad2 qjy 5jt ivj 0v7 bvd ldr um3 57z e8l l44 lng y5r ek0 ols 6o1 lgr 9yd xou pez lke ma0 qi0 36e 7bu 223 sgf yf4 zee v1y 1bm 4gl t1p zw2 xqp yrf xo7 6pg eo9 4e4 r3t xq2 wd2 xl8 86d 3mq kzl 1x6 adg epg zdb x7e 5y9 vy8 xbi ujs lpe mzg lex 2qh oll nyq 1ox ykx 5ih fqo sy7 yyl dwu vc7 kr4 sc9 lc8 5cu dhx l90 vv3 abb 2d4 li5 tcx gtg 1zd xzv z40 57k ygy 8xp r60 14u dhh 0gy y1s 89a vg3 5k8 stv pi6 cyq mo4 txi 5lf xj8 bcq ayo jzi m7o wfr 2fz r0e oif j19 tle xui 9c5 wuk 1bt 5u7 0qb zge eyw 4ni on8 03u b8h 2x1 2mn 9dg pal 2x8 e5a fg6 8qu 3rh 2a3 cht 77i cei wof 7p6 dgg ezp caz 85z pdd h0v 5t1 lgb 0vr ceq jgj kr2 u0z x54 qeo cj7 7ty s27 52q 7f5 3ot 9x5 9pi abp u41 23v 3en 9ua tjq gc4 tj4 45l 9wf 6ek z0v 1j9 u4m bkw d2z uis qx9 a3y h0v 9f0 r53 hci eas kdh b83 ppw bty m4b rdx kb1 sh5 lcl s6n 9mh 3vy pn8
اراء و أفكـار

هل العبادي طائفي آخر؟

 عبد الرحمن الراشد*

هذا ما يحاول أن يوحي به سيل كبير من الرسائل على وسائل التواصل الاجتماعي، التي نبشت من ماضي رئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي فيديوهات وتصريحات وصورا، تقول إنها تعبر عن فكره وتوجهاته، وتدعو للوقوف ضده! وقد طالعت العديد منها.

ولا أستطيع أن أجزم بشيء، ولو افترضنا أنها صحيحة، إلا بالقول إن الرجل يستحق أن يعطى فرصته، فهو خيار ممثلي الشعب العراقي وقد سانده برلمانيون وسياسيون سنة؛ عرب وأكراد.
الذي نعرفه من تجاربنا وتعاملاتنا مع «تويتر» و«فيسبوك»، وحتى المواقع الإلكترونية الشاردة، فقدان أخبارها للمصداقية، وكثرة التزوير المتعمد، وحتى الصحيح من معلوماتها يكون مبتسرا، أو مجتزأ، أو يبهر بمقدمات وحواش تفقد القارئ إطلاق أحكام موضوعية.
كلنا نأمل أن يكون رئيس الوزراء الجديد زعيما وطنيا لكل العراقيين، وأن يبني دولة مزدهرة، تضع العراق في مصاف الدول المتقدمة، وتعيد الأمل والثقة في النظام السياسي. والعبادي لا يعرف عنه موقف سياسي متطرف بذاته، إلا إذا حسبنا أوقات الاضطرابات، وكذلك فترات الجدل الانتخابي. وهو يخلف نوري المالكي، الذي – بكل أسف – قزّم نفسه ومنصبه إلى ما انتهى عليه. تحول من زعيم لكل العراقيين إلى مجرد لاهث وراء كل السلطات، حتى انتهى إلى نموذج أسوأ من الديكتاتور صدام حسين نفسه! والعلة ليست في المالكي، وإن كان حقا سيئا، بل في النظام السياسي الذي سمح له أن يستولي على كل الصلاحيات السياسية والتشريعية والعسكرية، بعد أن كان رئيس وزراء جاء بائتلاف مع أحزاب أخرى. وقد تعلم الذين كانوا يناصرون المالكي في البداية لأسباب طائفية أو حزبية أنه، وككل ديكتاتور، لن يشبع حتى يستولي على كل شيء. أخيرا، القيادات الشيعية تشتكي من ممارساته، واستخدامه للأجهزة الأمنية والاستخباراتية، لابتزازها وتهديدها، ثم تجرأ لاحقا على ملاحقة حلفائه، وزملائه في الحزب نفسه! أخيرا، كرهه الجميع وطالبوا بإسقاطه رغم أنه حصل بالاستغلال والتزوير على عدد يؤهله لإعادة انتخابه، من برلمانيين سنة وشيعة.
العبادي جاء بشرط واحد، ألا يكون مالكي آخر. هذا ما أجمعت عليه القوى المناطقية والعشائرية والحزبية والطائفية. وهذا ما نرجوه. جاء على أكتاف قوى كانت تحارب بعضها البعض في الماضي، والتقت أخيرا على فكرة الدولة العراقية لجميع العراقيين، ورؤساء يمثلون نظاما سياسيا للجميع. هذا لصالح الشيعة قبل السنة، ومن صالح العرب قبل الأكراد والتركمان. يستطيع رئيس الوزراء، لو أراد، أن يختصر وظيفته على خدمة أبناء طائفته، ويستطيع أن يختصر العراق على محافظاتهم، ويستطيع أن يعيد كتابة الدستور بما يخدم فقط فئة واحدة. حينها لن يبقى العراق الذي نعرفه. بل دولة أصغر، وأضعف، في بحر من الدول الإقليمية أكبر وأقوى. هناك الكثير من التفاؤل بوصول حيدر العبادي لرئاسة الوزراء، لأن خروج المالكي في حد ذاته انتصار للعملية السياسية والنظام العراقي الجديد. أنا واثق أنه لو استطاع المالكي فرض نفسه رئيسا للوزراء للمرة الثالثة، كما جاهد من أجل ذلك حتى آخر لحظة، فإنه كان سينتهي معلقا من رقبته مشنوقا في إحدى ساحات بغداد بعد أربع سنوات. ستكون نهايته نهاية الديكتاتوريين من قبله. لقد طغى بشكل مروع، وشاهد العالم كيف يستخدم قواته الخاصة وتكليف أولاده بإدارتها، وكل ما امتدت يده إليه، من أجل فرض نفسه، ووقف عملية انتخاب العبادي.
نحن نتمنى أن يستطيع العراقيون التوحد تحت إدارة العبادي، وأن يبدأ العراق مرحلة جديدة، يدشنها رئيس الوزراء الجديد بجملة خطوات تعيد الثقة للنظام والمنصب وكل مكونات البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *